اليوم السبت 11 يوليو 2020 - 1:41 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الإثنين 25 أبريل 2016 - 9:10 مساءً

أجور القياد و العمال في المغرب تفوق أجور الوزراء!

تفوق الأجور الفعلية ل “رجال السلطة” في المغرب (الولاة, العمال, الباشاوات, القُياد) في حالات كثيرة أجور الوزارء. و ذلك بسبب كثرة و تعقيد و تنوع التعويضات التي يتلقونها إضافة إلى أجرتهم المبدئية.

و كانت حكومة عبد الإله بنكيران قد أقرت منتصف السنة الماضية, زيادات كبيرة في “التعويضات عن السكن” بالنسبة لهذه الفئة من الموظفين الساميين في وزارة الداخلية. كما تم صرف هذه التعويضات دفعة واحدة مع مفعول رجعي منذ سنة 2012, و هي السنة التي وعدهم فيها بهذه الزيادة.

و تبلغ “التعويضات عن السكن” بالنسبة ل “رجال السلطة”:

- والي أو عامل رئيسي: 32,260 درهم/الشهر

- عامل عادي: 26,460 درهم/الشهر

- باشا رئيسي: 15,000 درهم/الشهر

- باشا عادي: 12,740 درهم/الشهر

- قائد رئيسي: 9,190 درهم/الشهر

- قائد عادي: 6,760 درهم/الشهر

- خليفة القائد (رئيسي): 3,920 درهم/الشهر

- خليفة القائد (درجة أولى): 2,850 درهم/الشهر

- خليفة القائد (درجة ثانية): 2,170 درهم/الشهر

و تنضاف لهذا التعويض, رزمة من التعويضات الأخرى مثل “التعويض على الولاء” (28,100 درهم/الشهر بالنسبة للعمال الرئيسيين) و “التعويض التكميلي” (13,271 درهم/الشهر بالنسبة للعمال الرئيسيين, و “تعويض عن التمثيلية” (6,505 درهم/الشهر للعمال و 2,000 درهم/الشهر للقياد).

و إجمالي التعويضات التي يتلقاها العامل (دون إحتساب أجرته) هي 91,131 درهم/الشهر و 25,845 درهم/الشهر بالنسبة للقائد.

هذا وتتراوح الأجور المبدئية للقياد من 14,000 إلى 22,000 درهم (عند بداية مشوارهم و دون إحتساب الزيادات في الأجرة المترتبة عن الأقدمية و عن تسلقهم “السلاليم”). أجور التي يجب إضافتها إلى التعويضات الشهرية المختلفة المذكورة أعلاه, لتتجاوز رواتبهم بالتالي ما يتقاضاه الوزراء, خصوصا في حالة العامل الذي قد تبلغ أجرته الفعلية (خصوصا إذا ما كان بدون مهمة في “مرآب الداخلية” بالرباط) إلى ضعف ما يتقاضاه رئيس الحكومة!

يُذكر أن عدد القيادات بالمغرب يبلغ نحو 700 في إطار نحو 80 عمالة. و يقدر عدد القياد و العمال بأضعاف هذه الأعداد لكون عدد منهم يكون “بدون مهمة” في الرباط. فيما يبلغ عدد المقدمين 46,000 !

anayir.com

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.