اليوم الأحد 18 أبريل 2021 - 5:52 مساءً
أخر تحديث : السبت 25 يناير 2014 - 8:37 صباحًا

إستغلال سيارات الإسعاف بمستشفى لالة مريم لأغراض شخصية

توصل موقع العرائش سيتي من خلال العديد من شكايات المواطنين الذين يؤكدون بأن سايارات الدولة تستغل من طرف المسؤولين في قضاء أغراضهم الشخصية و خاصة سيارات الإسعاف التابعة لمندوبية الصحة بالعرائش حيث شوهدت سيارة تحت رقم 130124 مركونة في العديد من الأزقة خلال أوقات العمل و كذلك خارجه بحيث تقضي الليل بأكمله بخميس الساحل.

و المعلول هو أن سيارات الإسعاف التابعة لمندوبية الصحة من المفروض أن تبيت في المكان المخصص لها بحاضرة السيارات بالمندوبية الإقليمية في حين نجد أن العكس هو الذي يحصل بحيث أثارت السيارات المذكورة إنتباه المجتمع المدني و الذي بدأ يتسائل عن مضامين الدورية التي تتعلق بالتدبيرة العقلاني لسيارات الدولة الصادرة في عهد حكومة التناوب ( عبدالرحمان اليوسفي )..

الغريب هو أن هذه السيارات تظل خارج أسوار المندوبية في حين ان المواطنين يعانون الأمرين عندما يتعلق الأمر بذلك بحيث غالبا ما يضطرون إلى إستعمال سيارات الإسعاف التابعة للخواص و التي ترهق كاهل الطبقة الكادحة التي تلجأ إلى العديد من الطرق منها الإستجداء قصد نقل المريض أو الحامل الذي يكون في حالة خطيرة تتطلب التصرف بشكل إستعجالي.

بالإضافة إلى شكاية توصل بها موقع العرائش سيتي تهم لجوء الإدارة إلى إستخلاص ثمن بنزين سيارة الإسعاف من المواطنين عندما تتوفر السيارة ضدا على القانون الذي يؤكد على مجانية التنقل إلى مستشفى آخر٫ و هذا دليل على الإبتزاز التي لا تزال إدارة مؤسسة مستشفى لالة مريم لم تستطع التعامل معه بكل حزم و جدية قصد إجتثاث مثل هذه النماذج التي تشكل أوراما خبيثة في جسد المؤسسات العمومية قاطعة الطريق أمام الفئة المستضعة و الفقيرة أن تستفيذ من ظروف العلاج العادي و مكرسة بالتالي الفساد الإداري الذي قطع الحراك الشعبي المغربي أشواطا كبيرة من أجل إجتثاثه و الضرب على أيدي كل من لال يزال يحن إليه في إطار تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة.

صور سيارة الإسعاف بأحد الأزقة ليلا..!!!

image(2)

image(1)

صور سيارة الإسعاف مركونة بخميس الساحل…!!!

Pho    65 Pho 65Pho   65

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.