اليوم الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 4:07 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 10 يونيو 2019 - 10:51 مساءً

إطارات حقوقية ومدنية بالعرائش تصدر بيانا للرأي العام المحلي على خلفية الجريمة الأخلاقية و اعتقال مولدة بتهمة الرشوة…

العرائش سيتي:

توصل موقع العرائش سيتي ببيان صادر عن بعض الإطارات الحقوقية والمدنية تعلن فيه تشبتها بالمحاكمة الحقوقية لهذه النازلة:

“على إثر الإجتماع الطارئ المنعقد مساء الجمعة الأخيرة من طرف إطارات حقوقية و مدنية بمدينة العرائش على خلفية الجريمة الأخلاقية التي وقعت بمصلحة التوليد بالمستشفى الإقليمي لالة مريم بالعرائش مساء الثلاثاء 4 يونيو من الشهر الحالي ،وبعد مدارست الموضوع من طرف هذه الإطارات ورصد بعض الخروقات و الضغوطات كان لابد منا أن نعلن عن موقف واضح من الأحداث الجارية في الموضوع وعليه فإننا نعلن نحن الموقعين أسفله للرأي العام المحلي تشبتنا بالمتابعة الحقوقية لهذه النازلة و التصدي لكل المناورات و الضغوطات التي قد تشوش على مجرى العدالة و احقاق الحق لأصحابه وتنوير الرأي العام بتفاصيل النازلة و التأكد من التهم المنسوبة للمولدة المسمى (س.ح) التي اتهمت حسب تصريح المشتكي باستغلال مخاض السيدة الحاملة القادمة من البادية و مطالبة زوجها ب 1000 درهم كأداء مسبق لعملية التوليد،هذا الأخير لم يستسغ الأمر و طلب مهلة لإحضار المبلغ وتوجه مباشرة للإتصال بالرقم الأخضر للإبلاغ بالحادثة و تقديم الرقم التسلسلي الذي سيقدمه للمولدة حسب الإتفاق .

وقد حضرت الفرقة الخاصة للرقم الأخضر إلى عين المكان للتأكد من ادعاءات المشتكي حيث باشرت عملية البحث و التفتيش ضبطت من خلالها المبلغ المالي المصرح به مسبقا في جيب المولدة متلبستا بهذا الجرم الأخلاقي حيث ثم اعتقالها فورا وإحالتها على الشرطة لاستكمال التحقيق و تحرير محضر رسمي للمشتكي الذي أكد على صحة أقواله و اتهامه المباشر للمولدة بهذا الجرم الأخلاقي و طالب بمتابعتها قضائيا .وأثناء الإعتقال الإحتياطي للمولدة الذي دام يومين تحركت آلة الهدم لطمس الحقائق و تزوير الوقائع مستعملة كل الأسلحة الممكنة لتبرئة المتهمة من هذه الورطة التي قد تعصف بحياتها المهنية كاملة مستعينين ببعض الفعاليات السياسية المرتبطة بالإنتخابات الجماعية وبعض الجمعيات الإسترزاقية و البلطجة المحلية المدعمة بوسائل الإعلام المحلية . وبعد يومين صبيحة يوم الخميس 6 يونيو استأنف التحقيق أمام الوكيل العام للمحكمة الإبتدائية بالعرائش ،الا ان المفاجئة التي استغرب لها الجميع المتمثلة في تراجع المشتكي عن تصريحاته الأولى و تقديمه لتنازل كتابي عن الشكاية الأولى في حق المولدة (س.ح)، الشى الذي دفع بالمتهمة الرئيسية الى نفي المنسوب اليها كاملا اعتمتدا على تراجع المشتكي وادعت انها لا علم لها بالمال الذي دس في جيبها و هي في حالة خشوع في الصلاة من طرف أشخاص معادين لها في العمل ،وزادت في معرض حديثها أمام النيابة العامة أنها يشهد لها بالنزاهة و الإستقامة في العمل ،وممارسة العمل الجمعوي التطوعي لصالح المجتمع وهذا ما تأكده بعض المنابر الإعلامية و الجمعيات النفعية التي تحدثت آنفا عن استقامتها و نزاهتها .

و رغم كل هذه الإدعاءات و الحجج التي صرحت بها المتهمة فإن النيابة العامة لم تقتنع بتصريحاتها و أمرت بإيداعها السجن المدني بالقصر الكبير و متابعتها في حالة اعتقال الى حين تقديمها للمحاكمة يوم الإثنين المقبل لتقول العدالة كلمتها في النازلة … وعليه فإننا كإطارات حقوقية و مدنية نطالب بتوفير ضروف المحاكمة العادلة للطرفين :

*نطالب بفتح تحقيق في النازلة من طرف لجنة محايدة للوصول الى الحقيقة لمساعدة العدالة على قول كلمتها في الموضوع .

* تشديد العقوبات في حالة تبوث التهمة على أحد الطرفين .

*تحميل المشتكي مسؤولية تراجعه عن تصريحاته الأولى وتلاعبه بأجهزت الدولة في القضية .

*تحميل المسؤلية الأولى و الأخيرة لمديرة المستشفى و الإدارة العامة في فشلها الدريع في مراقبة و تتبع مصالح المستشفى و تحسين خدمات للنزلاء و المرضى.

*استنكارنا للإستهتار و لا مبالاة للجهات المركزية و الجهوية و الإقليمية بالتقارير التي تصلهم عن تدني الخدمات و مشاكل المواطنين في هذا القطاع

*نطالب من السلطات المحلية و الجماعات المنتخبة بمتابعت هذه المرافق العمومية التي تهم شريحة واسعةمن الجماهير الشعبية .

* نحمل المسؤولية للقطاع النقابي و الإبتعاد عن الصراعات النقابية الضيقة التي تعطل مصالح المستشفى وتدخله في نفق مظلم.

* نستنكر التعامل الا انساني لجهاز الحراسة في التعامل مع المواطنين و المرضى و نطالب بتخليق سلوكاتهم في تكوينات مستمرة .

* مطالبة كل الفرقاء السياسيين و النقابيين و الجمعويين بالانخراط في تخليق الحياة العامة و تأطير المواطنين في مثل هذه المرافق العمومية و المساهمة في جودة الحياة بصفة عامة .

وأمام الوضعية الغير المشرفة للقطاع الصحي بالإقليم عامة و لمستشفى الإقليمي خاصة فإننا نعلن:

1- تشكيل شبكات لرصد خروقات الصحة العمومية محليا و الوقوف على بعض القضايا الإنسانية التي تتطلب تدخلا حقوقيا .

2-دعم كل المبادرات الطيبة لصالح القطاع الصحي عامة .

3- نوجه الدعوة لكل الشرفاء العاملين بالقطاع و كل الغيورين على كرامة الإنسان سواء كانو سياسيين او نقابيين او جمعويين للإنضمام الى هذه الشبكة و التعاون من أجل الصالح العام . سنخبر عن البرنامج النضالي لاحقا و الدعوة مفتوحة للجميع .

62555427_415989552574210_5201411291893202944_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.