اليوم الأربعاء 20 يناير 2021 - 5:35 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 11:29 صباحًا

إغراق المدينة بالأزبال.. خطأ جسيم يتطلب تفعيل مسطرة عزل رئيس المجلس الجماعي بالعرائش

العرائش سيتي:  مراسلة / بقلم أنوار الشرادي 

حينما عنونا مقالنا بالأمس ب ” تراكم الأزبال في شوارع العرائش..تهديد للصحة وورطة كبيرة للمجلس الجماعي ” http://www.larachecity.com/?p=72881 ، لم نكن نمارس الترف الإعلامي أو نعبث بالكلمات ، بل كان هدفنا هو تبليغ رسائل الساكنة التي تؤدي الضرائب لخزينة الدولة ،وننعم ببنية تحتية (طرقات ، حدائق ، بيئة نظيفة وسليمة ،….) ،ونتوفرعلى كل شروط العيش الكريم ، ونضمن كرامتنا وفق مضامين الدستور ، الذي أعطى أهمية قصوى للجانب البيئي بعد الميثاق الوطني للبيئة ، لكن كانت شكوكنا في محلها حول خبايا الاتفاق الذي خلص بين جماعة العرائش والشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة بالعرائش “هينكول” على فسخ العقد ”  المتعلق بتدبير مرفق قطاع النفايات بالمدينة ” ، أنذاك تساءل في يوم السبت 28 دجنبر 2019 ،  الكثير من متتبعي الشأن العام والمهتمين به عن الجزء السفلي”أشكاين تحت  الطاولة ” لعملية الفسخ هذه ، التي طال انتظارها أكثر من عشرة أعوام ، لم تأتي بهذا الشكل الحبي ، كما كان يتم الترويج له من قبل المكتب المسير للمجلس وزبانية رئيس جماعة العرائش “المقربين والمستفيدين …” .

إنها الحيلة الخبيثة التي التجأ إليها رئيس الجماعة والمكتب المسير بجميع مكوناته تحت دريعة  إقدام الرئيس على فسخ عقدة التدبير المفوض مع شركة “هينكول” ، مكره تحت وطأة الإكراه ، وبعد تصعيد اللهجة من طرف السيد عامل الإقليم ، و أن عامل الإقليم ظل لما يقارب السنة يدعو رئيس جماعة العرائش إلى الحزم مع شركة “هينكول “التي لا تلتزم بدفتر التحملات ، لتأتي لعبة أخرى ، لعبة المكر والخداع السياسي ، التجأ إليها الرئيس وبمعية المكتب المسير لمجلس الجماعة  في الدورة الاستثنائية ، التي عقدت بطلب من سلطات عمالة العرائش بنقطة وحيدة تتعلق بالتصويت على عقد صفقة التدبير المفوض لقطاع النظافة بمدينة العرائش مع أحد الشركات “أربعة شركات قدموا ملفاتهم من أجل الظفر بالصفقة “، ومن بينها شركة كازا تيكنيك ، وقد صوت 19 عضوا من الأغلبية مع ابرام الاتفاقية وتفويض تدبير قطاع النظافة بالعرائش الى شركة كازا تيكنيك ، بينما امتنع 7 اعضاء عن المعارضة ،لكن كان قرار السلطات الوصاية (وزارة الداخلية) الرفض المطلق حيث رفضت صفقة تدبير قطاع النظافة بين جماعة العرائش و “شركة كازا تيكنيك” ، بناء على طريقة تدبير عملية فتح الأظرفة ، بعد أن تم إقصاء شركة ارما هولدينغ للنظافة ، هذه الأخيرة التي  طعنت في العملية و سلطات الوصاية أخذت بطعنها .

إنها لعبة الرئيس والمكتب المسيرللمجلس الجماعي لجماعة العرائش حتى تبقى الشركة المدللة “هنكول “تستنزف أموال الجماعة لأكبر فترة ممكنة ، وهذا ما لم يكن في حسبان السلطات الوصاية ولا المعارضة ، أنها ستسقط في الفخ المهيئ لها من أناس لا يعرفون إلاجلب المال بشتى الطرق والوسائل  .

 لقد ساهم رئيس المجلس الجماعي والمكتب المسير لجماعة العرائش بفعل مقصود مسبقا ،بإغراق مدينة العرائش بالأزبال ، وتحويل شوارعها وأزقتها إلى مطرح النفايات ، انتقاما من المدينة ، ليطرح سؤالا وجيها على الرأي العام المحلي والوطني . 

-لماذا لم يتم عزل رئيس المجلس الجماعي لجماعة العرائش من طرف السلطات المعنية  ؟.

وهذا هو السؤال الذي طرحناه على الأستاذ عبدالعزيز العليكي ،المحامي لدى محكمة استئناف بطنجة ، و رئيس فرع منتدى حقوق الإنسان فرع العرائش ، في “برنامج حديث خاص “،حوار مقتضب حول مسطرة عزل رئيس المجلس الجماعي بالعرائش بعد كل هذه الأخطاء المتعددة. 

الأستاذ المحامي عبد العزيز العليكي : 

مسطرة عزل رئيس المجلس الجماعي بسبب الأخطاء الجسيمة التي يرتكبها موكول لسلطة الرقابة،  وتعتبر أخطاء جسيمة كل الأفعال التي يرتكبها ويتورط فيها رئيس المجلس والمرتبطة بأخلاقيات المرفق العام و استغلال مرافق الجماعة للمصلحة الخاصة والتصرف في مالية الجماعة و تبديدها وتحويل ديون خاصة إلى ديون في ذمة الجماعة وتحريف العقود والشهادات و تسليم رخص دون احترام القوانين والأنظمة المعمول بها خصوصا في مجال البناء والتعمير  و غياب الشفافية في استخلاص المداخيل المستحقة للجماعة وفي إحصاء الملزمين الخاضعين للرسوم والضرائب الجماعية بحياد و تجرد  إضافة الى سوء تدبير حظيرة السيارات و الإفراط في صرف التعويضات عن التنقل ومنح التعويض “لبعض” نواب الرئيس دون احترام الضوابط القانونية و التغيب المقترن بعدم  توفير مكتب لاستقبال المواطنين والاستماع إلي مشاكلهم ،وهي أخطاء مرتبطة بالتسيير المالي والإداري للجماعة تجعل وزارة الداخلية في شخص عامل الإقليم باعتباره ممثل لسلطة الرقابة على المجالس المنتخبة ، معني بوضع حد للتجاوزات التي تحدث اضطراب في السير العادي للمرفق العام …

- فهل تعتبر الأخطاء التي ارتكبها رئيس المجلس الجماعي في حق جماعة العرائش وساكنتها أخطاء جسيمة تستدعي تفعيل مسطرة عزله..؟ . يتبع 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.