اليوم الثلاثاء 3 أغسطس 2021 - 5:59 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 10:58 صباحًا

إقامة كرم بتجزئة شعبان : إعداد شقة للدعارة والتحريض على الفساد …!

العرائش سيتي:

لاحظ سكان اقامة كرم شعبان 2 الرقم 668  بالعرائش منذ مدة طويلة و وثقوا لذلك بكاميرا العمارة أن أحد الملاك  المسمى (ع.ا ) قام بتحويل شقته المفروشة  والمتواجدة في الطابق السادس الى محل لممارسة الدعارة و التحريض على الفساد و الوساطة في البغاء والمشاركة عبر كرائها لمجموعة من الوسطاء من الجنسين بدورهم يقومون بكرائها واعدادها  مرتعا لممارسة  الرذيلة  وذلك عبر استقدام اشخاص غرباء ذكورا واناثا مع ما يرافق ذلك من حفلات ماجنة و مزعجة  تمتد حتى الصباح يتخللها كلام فاحش وتناول المخدرات والخمر والنارجيلة التي تفوح روائحها الكريهة وما  يصاحب ذلك  من موسيقى صاخبة و رغم تحذيره من طرف سكان الاقامة  بضرورة توقيف هاته السلوكات الا أنه تمادى في ذلك مدعيا ان هذا منزله و يجوز له ان يفعل ما يشاء وجهت على اثره الساكنة المتضررة عدة شكايات للجهات المعنية (وكيل صاحب الجلالة بالمحكمة الابتدائية بالعرائش – مديرية الأمن الوطني بالعرائش-الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بطنجة- ديوان السيد عامل صاحب الجلالة على اقليم العرائش-رئاسة النيابة العامة بالرباط) (يتوفر الموقع الالكتروني على نسخ منها وعلى قرص مدمج يوثق بالصورة لجظة دخول هؤلاء الغرباء بكل اريحية وبواسطة المفاتيح وبطاقة استعمال المصعد ليلا ونهارا) مما أدى الى تشويه سمعة العمارة حيث اثر سلبا على الأسر والاطفال القاطنين بها .

يذكر ان هاته الشكاية مرفقة بتوقيعات المتضررين (ايضا يتوفر الموقع على نسخة منها ) لهذا تطالب  ساكنة الاقامة بالتدخل الفوري للمصالح الأمنية قصد فتح تحقيق جدي في الموضوع ورفع الضرر و تجقيق  العدالة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.