اليوم الأحد 24 يناير 2021 - 8:31 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 1 يناير 2021 - 1:40 صباحًا

إنزال أمني كبير بعمالة العرائش لقمع إعتصام ضد توزيع احسيسن لأكشاك على مقربيه

الصورة من الأرشيف

العرائش سيتي

بعد المنع الذي توصل به أعضاء حزب الشبيبة الطليعية بالعرائش على إثر وضعهم لإشعار لدى مكتب باشا المدينة تعتزم من خلاله الشبيبة تنفيذ إعتصام لها ببوابة العمالة في خطوة إحتجاجية تستنكر من خلالها الحملة الإنتخابية السابقة لأوانها التي يخوضها رئيس المجلس البلدي لحزبه كما بعض أعضاء المجلس عبر توزيع أكشاك بنقاط مختلفة بالمدينة يستفيذ منها مقربون من الرئيس و أعضاء المجلس حسب ما جاء في الإشعار، عرفت عمالة العرائش في الساعات الأولى منة صباح اليوم الخميس 31 دجنبر 2020 و خاصة أمام البوابة الرئيسية إستنفارا أمنيا كبيرا، حيث تواجدت العشرات من سيارات الأمن و القوات المساعدة في إستعداد تام لقمع أي شكل إحتجاجي.

هذا و لم يتمكن من التواجد بالمكان الذي تقرر خوض إعتصام فيه أي أحد، فقط شوهد بعض المناضلين متفرقين يتابعون بإستغراب ذلك الإنزال الأمني الكثيف، و الذي إستنكرته رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العرائش على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك و تسائلت عن الدور الحقيقي للأمن و غيابه عندما يتعلق الأمر بسلامة و أمن المواطنين خاصة ببعض المناطق التي تعرف وقوع العديد من حالات الإعتداء و الكريساج مثل ساحة الشهداء “رحبة الزرع ” حسب تعبيرها، في الوقت الذي يتواجد بهذه الكثافة عندما يتعلق الأمر بشكل إحتجاجي سلمي غايته مطالب الساكنة…

كما علم موقع العرائش سيتي على أن المزيد من الأكشاك يتم تفريخها بالعرائش، حيث عمد أصحاب الأكشاك المتواجدة بالشرفة الأطلسية ” بالكون أتلنتيكو” صباح اليوم إلى الإحتجاج على وضع كشك آخر بالقرب من مشاريعهم و هو ما إعتبروه سيضر بتجارتهم التي هي أصلا في ظل الجائحة قد عرفت تراجعا كبيرا،  و من جانب آخر تروج معلومات حول أن المستفيذ من هذا الكشك الجديد قريب لإحدى عضوات المجلس البلدي، ليصبح الأمر أكثر إحتقانا في وسط المجتمع المدني العرائشي، خاصة بعد التطمينات التي نشرتها وقائع إخبارية محلية تتحدث عن قرار للسلطة الوصية يلغي جميع رخص الأكشاك التي تم توزيعها مؤخرا، و هو ما أعاد الجميع إلى نقطة الصفر مع الكثير من الحيرة في ظل الغياب التاب للمعلومة من طرف الجهات المعنية التي تتكتم عن إيصالها للرأي العام المحلي..

فهل يعتبر قمع الأصوات المنادية بإيقاف هذا العبث و الفوضى بالعرائش و ترك رئيس المجلس البلدي و أعضاؤه يخوضون حملة إنتخابية، يدخل في إطار تواطؤ السلطات المحلية و رسم الخارطة السياسية للمدينة في الإنتخابات المقبلة..

و اين هو دور المجتمع المدني و الحقوقي و الإعلام البديل في كبح جماح هذا السيل الجارف الذي يجر المدينة إلى سنوات قادمة أخرى من الفوضى و الفساد..!

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.