اليوم الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 12:49 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
السلطات المغربية تقرر إجبارية وضع الكمامات ابتداء من غد الثلاثاء      ضمن أجواء الوباء…النظرية الخلدونية في محك الطاعون الأسود 1347 – 1352      ” نَعناعُ الوفاء “سردٌ قصصي من داخل الحجر الصحي الكُلي بحي الوفاء لمحمد اليشيري      رواد الفيس بوك بالعرائش يتحدَّوْن وباء كورونا و يتقاسمون الفرح عبر هاشتاغ #التحدي      خبر مفرح: شفاء المسؤول الأمني بالعرائش المصاب بكوفيد 19 ، و خُُلّو الحالة الثانية من أعراض الوباء في انتظار نتائج التحليلات المخبرية ….      مركز تحاقن الدم بمستشفى العرائش في قفص الإتهام بعد طرد أحد المتبرعين      جمعية ابناء العرائش بالمهجر:مبادرات إنسانية و تواصل مستمر مع ساكنة العرائش لمواجهة كورونا      تربية و تعليم : البعد النفسي للقراءة      محكمة العرائش تحكم بالسجن النافذ في حق شخصين اعتديا على رجل سلطة      الاتحاد الاشتراكي يطالب الحكومة باستفادة مهنيي قطاع الصيد البحري دون اللجوء إلى تصريح المشغل     
أخر تحديث : الثلاثاء 17 مارس 2020 - 11:08 مساءً

اجتياح البلاء

العرائش سيتي

بقلم فراشة تطوان الشاعرة المغربية ذة إمهاء مكاوي

خَفَا   البرق     لامعا   بغتة

أرواح ترتجف رعبا مرضا غليلا

 

خَفْشَاءٌ  تبصر للأعلى تترقب المصير

هل من مغيث يحن للدهر نحيلا

 

كومة  من الحُمَّى  خَافِقاتٌ  مندثرة

تضرم  بالنارِ كل  عابر السبيلا

 

فإذا   حلّ البلاء فلصبر الصمود

حَمِيَ الوَطِيسُ و اندلع اللهيب شعيلا

 

تَحَنْدَسَ   الَّليلُ    بالحِلْكَةِ    ظلامهُ

فَحَمداً لله و لنتذكر ربنا دون كليلا

 

قضاء و قدر علم الغيب  حكمته

إلى مالكِ  المُلْكِ الدعاء    توسّيلا

 

حَنِقَ   الكَوْن   و اشتدَّ    غيظهُ

مهما  بلغ  أشده مازال الطريق ظليلا

 

قوله     تعالى     بالعظمة   وحيه

و  ما أوتيتم  من  العلم    إلا قليلا

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.