اليوم الأحد 17 يناير 2021 - 1:44 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
تعزية في وفاة خال الحقوقي منير بوملوي      “هيومن رايتس ووتش” تصدر تقريرا قاتما عن أوضاع حقوق الإنسان بالمغرب      منحرفون يطعنون بالسلاح الأبيض تلميذا بعد خروجه من إعدادية المغرب الجديد و يسلبونه هاتفه      فساد و تزوير.. جامعة عبدالمالك السعدي في قلب فضيحة بطلها عميد سابق و موظف      الشهيد المظلوم عبد السلام الشنتوف (السوماتي)      فيديو:إطلاق حملة لجمع تبرعات دعم و إنقاذ نادي جوهرة نجم العرائش لكرة القدم النسوية      الطاقم الإداري و التربوي بثانوية محمد بن عبد الكريم الخطابي ينعي المرحوم سي محمد بنموسى      صور:رغم المنع حقوقيون يحتجُّون بساحة التحرير على إعتداء رجل سلطة (قائد) على المواطن أحمد بوكرن      جماعة العدل و الإحسان بالعرائش تستنكر إعتداء القائد على مواطن و تدعو لتشكيل جبهة موحدة لمواجهة سياسة التهميش و الإقصاء و التعسف الذي يطال المدينة      فيديو:فاعل جمعوي من العرائش يبتكر آلة لتنظيف الشوارع تعمل بدون وقود     
أخر تحديث : الثلاثاء 9 ديسمبر 2014 - 11:22 مساءً

الآلاف يشيّعون بَاهَا لمثواه بـ”شهداء الرباط”

انطلقت من بيت رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، الكائن بشارع “جَان جُورِيس” بحي الليمون بالعاصمة الرباط، جنازة وزير الدولة الرّاحل عبد الله بَاهَا الذي كان ضحية لحادث دهس من لدن قطار على قنطرة وادي الشراط أول أمس.

واتشح معظم الحاضرين بالسواد، أبرزهم بنكيران والمصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، فيما فضّل البعض الآخر البياض من أجل التعبير عن تواجدهم في حداد على فقدان “حكيم الـPJD”، ومنهم على الخصوص سعد الدين العثماني، وزير الشؤون الخارجية السابق ورئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنميّة.

وسار المشيّعون وراء جثمان عبد الله بَاهَا، على الأقدام، من حي الليمون إلى مسجد الشهداء بحي المحيط، غير بعيد عن مقبرة الشهداء التي سيوارَى بها الفقيد الثرى إلى جوار مثوَى الدكتور عبد الكريم الخطيب، مؤسس التنظيم السياسي لـ”المصباح”.

عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنميّة، رصد فقدانه السيطرة على رباطة الجأش التي برز بها منذ تلقيه نبأ وفاة عبد الله بَاها، رفيق دربه وسنده ضمن محطات حياته لعقود، إذ أطلق دموعه وهو ينظر إلى الصندوق الضام جثمان الراحل، كما حرص على احتضان أبناء الفقيد بَاهَا أكثر من مرّة منذ وصول جثمان “الأب السياسي” إلى منزل آل بنكِيرَان قبيل زوال اليوم.

هسبريس

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.