اليوم السبت 20 يوليو 2019 - 2:45 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 21 ديسمبر 2018 - 11:12 مساءً

” الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد و تنسيقية الأساتذة المتدربين” يعدون بالتصعيد من أمام مقر الأكاديمية الجهوية بتطوان

العرائش سيتي: عن لجنة الاعلام

احتجت التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وتنسيقية الأساتذة المتدربين بجهة طنجة تطوان الحسيمة أمام مقر الأكاديمية الجهوية لمهن التربية والتكوين بتطوان زوال اليوم 19 دجنبر 2018 وذلك بالموازاة مع اضراب وطني لومي 19 و20 دجنبر الجاري كانت قد دعت له التتسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد. الأساتذة المحتجون الذين قدموا من مختلف مدن وقرى ومداشر الجهة نددوا من خلال شعاراتهم بسياسة الآذان الصماء التي تنهجها الحكومة في مواجهة مطلب الآف الأساتذة عبر مختلف الجهات باسقاط التعاقد و الادماج في اسلاك الوضيفة العمومية وبمعالجة كل الملفات العالقة والتي تشمل وضعية أساتذة ضحايا النضامين و أساتذة الزنزانة9 و حملة الشهادات و المرسبين وتسوية الوضعية الادارية للأساتذة. تنسيقية الأساتذة المتدربين ومن خلال كلمة لممثلها الجهوي نددت بسياسات الوزاراة الفاشلة في تدبير القطاع و طالبوا بتسوية وضعيتهم الادارية التي لم تتغير منذ تعيينهم قبل سنتين كما نددوا بالتعسف الذي طال الأساتذة المرسبين كما عبروا عن استعدادهم مع الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في مختلف المحطات المقبلة. التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أكدوا عبر كلمة ألقاها ممثل عن التنسيقية بأن الأساتذة عازمون على الاحتجاج و التصعيد حتى اسقاط مخطط التعاقد، كما شددوا على ضرورة وحدوية الجسم التربوي في مواجهة سياسات الوزارة العشوائية في تدبير هذا قطاع حيوي وهو قطاع التربية والتعليم. 48409479_128978231365984_2332575710297718784_n48377777_335638063926667_1604822596098981888_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.