اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 12:04 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
أم تبحث عن إبنها المتغيب عن منزله بالقصر الكبير      تلامذة ناديي البيئة ومتعة القراءة بالفرنسية بالثانوية الإعدادية محمد بن عبد الكريم الخطابي في زيارة للكلية المتعددة التخصصات بالعرائش      بالصور:طلبة الاقتصاد بالعرائش في رحلة تربوية الى بنك المغرب و المكتبة الوطنية بالرباط…      فندق زلجو بالسوق الصغير يحتضن يوما دراسيا حول الفضاءات التاريخية والتراثية ودورها في تعزيز تنمية السياحة بمدينة العرائش -الفضاء التاريخي للسوق الصغير نموذجا-      الجامعة الوطنية للتعليم UMT بالعرائش : دورة تكوينية مجانية لفائدة المقبلين على اجتياز مباراة توظيف الأساتذة بالتعاقد      المديرية الإقليمية بالعرائش : وقفة احتجاجية للأساتذة ” الذين فرض عليهم التعاقد “      مغربي يتسلّم جائزة أفضل باحث في الطاقة الحرارية بإقليم الباسك      رجاء العرائش يعود بفوز ثمين من قلب مدينة الفنيدق بهدفين لواحد      البراق يتسبب في اختفاء 4 تلميذات في رحلة نحو طنجة      جريمة قتل شنعاء بالقصر الكبير     
أخر تحديث : الإثنين 6 أغسطس 2018 - 8:45 مساءً

الأغلبية المطلقة لمستشاري المجلس الجماعي للساحل يشهرون المادة 36 في وجه رئيس المجلس استجابة للخطاب الملكي

 مراسلة : ابراهيم الحداد
 تعيش جماعة الساحل مؤخرا على صفيح ساخن بسبب لجوء 14 مستشارا الى تفعيل مقتضيات المادة 36 من القانون التنظيمي للجماعات والمطالبة بعقد دورة استثنائية للمجلس من أجل التدارس في نقطة فريدة تتعلق بالمصادقة على اتفاقية شراكة بين الجماعة الترابية الساحل والمديرية الاقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بالعرائش من أجل مد قناة الماء لتزويد مدشر الرواح والمداشر المجاورة بالماء الشروب.
وبالرجوع الى الطلب الذي تم ايداعه بمكتب ضبط الجماعة يوم 2 غشت 2018 فان طلب إدراج هذه النقطة في دورة استثنائية جاء في سياق التطورات التي عرفها مشروع تزويد دوار مدشر الرواح والمداشر المجاورة بالماء الشروب، ومن اجل تيسير سبل تسريع وثيرة انجاز الأشغال خصوصا مع حلول فصل الصيف حيث تتضاعف معاناة الساكنة في الحصول على الماء الشروب، وانسجاما مع مقتضيات الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 19 لعيد العرش والذي أكد من خلاله جلالة الملك على ”أن قضايا المواطن لا تقبل التأجيل” و”أن المؤسسات المختصة مطالبة باتخاذ تدابير استعجالية وتعبئة كل الوسائل لمعالجة الحالات الطارئة، المتعلقة بالنقص في تزويد السكان بالماء الصالح للشرب… خاصة في فصل الصيف”. ومن خلال التقصي حول هذا الموضوع، وبناء على معطيات دقيقة من مصادر مطلعة تبين أن طلب إدراج هذه النقطة في دورة استثنائية قدم لرئيس المجلس في بداية شهر يونيو المنصرم، إلا أن رئيس المجلس وبدعم ومساندة من ثلاثة نوابه رفض الدعوة الى دورة استثنائية.
ونظرا للخصاص المهول الذي يعاني منه مدشر الرواح في الماء الشروب والمعاناة الكبيرة التي يتكبدها السكان من أجل الحصول على الماء الشروب، وهو ما دفع السيد العامل الى اعطاء هذا المشروع أهمية خاصة من خلال عقد عدة اجتماعات ماراطونية وتخصيص مبلغ 60 مليون سنتيم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لدعم هذا المشروع الذي قارب الجزء الأكبر منه على الانتهاء حيث بلغت اشغال بناء الخزان المائي ومد الشبكة بالدوار مراحل متقدمة جدا، الا انه وأمام ندرة المياه بالدوار وبعد عدة اجتماعات بمشاركة كافة الاطراف المتداخلة في المشروع تم الاتفاق على تزويد الخزان بالماء الشروب انطلاقا من دوار القريمدة الذي يبعد عن مدشر الرواح بحوالي 5 كيلومترات، لكن مد القناة على هذه المسافة داخل الغابة يستلزم بالدرورة توقيع اتفاقية شراكة بين الجماعة والمديرية الاقليمية للمياه والغابات، وهو الأمر الذي تماطل فيه رئيس المجلس منذ شهر يونيو. وبمناسبة الخطاب الملكي للذكرى 19 لتربع جلالة الملك على العرش ، وبعد دعوة جلالة الملك الصريحة لمختلف المؤسسات المختصة باتخاد تدابير استعجالية وتعبئة كل الوسائل لمعالجة الحالات الطارئة، المتعلقة بالنقص في تزويد السكان بالماء الصالح للشرب… خاصة في فصل الصيف. ساد استياء كبير داخل مدشر الرواح بسبب تماطل الجماعة في عقد اتفاقية الشراكة وتعالت الأصوات المطالبة بتنظيم أشكال احتجاجية للضغط على الجماعة من اجل القيام بأدوارها، وهو ما دفع مستشار الدوار الذي يشغل منصب النائب الثاني للرئيس الى اخراج النقاش حول هذا الموضوع من طاولة الرئيس والمكتب المسير الى عموم مستشاري المجلس حيث لقي مساندة ودعم الأغلبية المطلقة للمستشارين المشكلة من 8 مستشارين محسوبين على الأغلبية و 6 محسوبين على المعارضة. ليفقد بذلك الرئيس وما تبقى من اعضاء مساندين له مهمته التقريرية ويكتفي بالتنفيذ فقط حيث أن المادة 36 تلزمه بضرورة عقد دورة استثنائية داخل أجل 15 يوم، وبالتأكيد فان الأغلبية التي دعت لعقد الدورة ستصادق على هذه النقطة ولن يتبقى للرئيس الا خيارين: اما الاذعان لقرار الأغلبية وللقانون وتوقيع اتفاقية الشراكة وإحالتها على الجهات المختصة قصد التأشير عليها، أو التماطل في القيام بواجبه وهو ما قد يستدعي اما تدخل سلطات الوصاية نظرا لحساسية النقطة المتعلقة بالماء الشروب وانسجاما مع التوجيهات الملكية السامية بهذا الخصوص، أو قد تلجأ الأغلبية الجديدة الى القضاء الاداري كخطوة أخيرة لإرغام الرئيس على القيام بما يحتمه عليه القانون داخل آجال معقولة.
38600395_1198957623578900_4119376727858216960_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.