اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 - 10:07 مساءً
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الأحد 25 مايو 2014 - 2:36 صباحًا

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش تتضامن مع معتقلي حانة ” مولا ” و تحذر من التضييق على الحريات الشخصية

فور إعتقال العشرات من رواد و زبناء حانة و مطعم الإسباني ” مولا ” و الإحتفاظ بهم رهن الإعتقال بدون توجيه أية تهمة لهم يوم الخميس 22 ماي٫ سارعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش إلى إصدارها لبيان تندد بالطريقة التي تم إستعراض فيها للقوة و الترويع و التهويل من خلال عملية الإقتحام٫و إعتقال العشرات من الزبناء بطريقة عشوائية بدون التأكد من هويتهم٫كما شكك البيان في هذه العملية و الغرض منها ٫ محذرا في نفس الوقت من المحاولة الرامية من خلال هذه العملية إلى التضييق على الحريات الشخصية، الفردية منها و الجماعية للمواطنين إرضاء لبعض الجهات النافذة حسب نص البيان الذي ندرجه كما يلي :

                                                         بيان

في سابقة خطيرة، هي الأولى من نوعها في مدينة العرائش، قامت قوات الأمن يوم الخميس 22 ماي 2014 ، باقتحام مطعم و حانة “مولا” المرخص له منذ ما يزيد عن العشرين سنة، و اعتقال جميع الزبناء المتواجدين بداخله لتقديمهم للمحاكمة.

إننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و بعد تتبعنا و تحرياتنا لمختلف ملابسات هذا الحادث نسجل ما يلي:

  • الاستعراض المفرط للقوة و حالة الترويع و التهويل الذي تمت بها عملية الاقتحام
  • تعميم عملية الاعتقال على جميع زبناء المحل ، دون التأكد من هوية الزبناء و وضعهم الاجتماعي و المهني
  • الاحتفاظ بجميع المعتقلين قيد الاعتقال الاحتياطي دون تقديم أية تهم لهم

إننا في الجمعية المغربية، نعتبر:

  •  أن هذه العملية لا يمكن لها بأي حال من الأحوال حجب واقع غياب الأمن و تفشي الجريمة بالمدينة.

  • أن اختيار هذا المحل بالذات، و كذا توقيت العملية يطرح العديد من الأسئلة حول الأهداف الحقيقية منها.

  • نحذر من المحاولة الرامية من خلال هذه العملية إلى التضييق على الحريات الشخصية، الفردية منها و الجماعية للمواطنين إرضاء لبعض الجهات النافذة .

  • و إذ نؤكد على حق المواطنين في الأمن و السلامة الجسدية، نجدد مطالبتنا بضرورة اعتماد مقاربة شمولية تقطع بشكل جذري مع المنابع الحقيقية للجريمة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.