اليوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 12:54 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض – فرع العرائش- تنظم لقاءا تواصليا لتقديم حصيلة “مشروع الإنتاج المشترك للنظافة”      إشهار السلاح الأبيض في وجه طفل و سرقة ما بحوزته بشارع الحسن الثاني      المدير الجهوي ل CCG يقدم عرضا أمام مقاولين من إقليم العرائش حول طرق الإستفاذة من ضمان القروض البنكية      ماذا لو استقلَّت كاطالونيا ؟ الجزء الثاني      بيان:المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالعرائش يُدعم و يُساند إضراب الأساتذة المتعاقدين      الإتحاد الإقليمي لODT بالعرائش :يراسل عامل الإقليم لحماية عمال شركة خيل كوميس في العمل و الإنتماء النقابي…!      حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي بالعرائش يُعزي المناضل الحقوقي منير بوملوي في وفاة خاله      العرائش.. بؤرة تناقضات أم مدينة ثقافة وتراث؟      الجالية المغربية تقدم التعازي لضحايا كارثة قطار بوقنادل      فيديو:القوات الأمنية تُطارد المُحتجين لغاية بالكون أتلنتيكو بعد منعهم من الإحتجاج بساحة التحرير     
أخر تحديث : الجمعة 21 سبتمبر 2018 - 11:36 مساءً

الحُب و الإنسان

بقلم:أميمة لزاري

أنا المسلم والسلام
المحبة و الحرية و الوئام
ليس لي رشاش ولا ذخائر
ولست الذي ينفجر
بل قلم و عقل يفكر
وقلب بالمحبة ينفطر
ونفس خلاقة تستعر
ألف سر وسر يختمر
منهل للإنسانية ينهمر
أنا الطريق والسفر
البلسم والرحيق والعطر
أنا ابتسامة الأزهار للصغار
وحلم الفيافي للأمطار
أنا المعاول والبيادر
أنا عرق  الفلاح المختر
وملح الأرض والزعتر
أنا المسلم المختار
رحيما بكل المخلوقات والبشر
فؤادي بستان أخضر
مرعى لكل العصافير والكواسر
فلمن تقرع الأجراس
ولمن تؤدن المآدن
للحب والأمان
أم للحرب والعدوان
الأجراس تقرع
للسلام والإيمان
تؤدن المآدن
للهدى والإحسان
فيها يدكر إسم
إله كل الأكوان
رحمة وسلام وحب
لكل بني الإنسان
لمن تقرع الأجراس …..؟
ولمن تؤدن المآدن …..؟
هل لإعلان الحب
أم لإعلان الحرب
ما أغبى وأجهل
هذا الإنسان ..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.