اليوم السبت 20 يناير 2018 - 1:19 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
نفوس المحسنين كنوز قصيدة الشاعر الحاج أحمد الشرقي      فيديو:الكاتب المحلي للنهج الديمقراطي: المسؤول الأمني الأول بالعرائش متواطؤ في الإعتداءات على المواطنين      تأسيس جمعية أصحاب المختبرات و استوديوهات التصوير بالعرائش      المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالعرائش يعزي في وفاة زوجة الأستاذ نور الدين حيون      تحت عنوان ” محمد مرزاق الثمل بخمرة أصداء ” تخلد مجموعة أصداء للموسيقى و البحث في التراث الذكرى الثامنة لرحيل” محمد بن حيون “      فيديو:بادو الزاكي يفوز بجائزة أفضل مدرب لسنة 2017 بالجزائر      تعزية في وفاة شقيقة الصديق عماد المحمدي      الرابور الشعيبي يصرح أمام القاضي أن رجال الأمن جرَّدوه من ملابسه و إعتدوا عليه..      نساء عرائشيات يتضامن بساحة التحرير مع ضحايا لقمة العيش بباب سبتة      جولات جمعية دير يدك معانا الليلية تعيد الدفأ لشوارع العرائش الباردة     
أخر تحديث : الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 12:18 صباحًا

الذاكرة الأدبية ( العدد العشرون)

بقلم : فرتوتي عبدالسلام

عندما بدات اولى خيوط وعيه المعرفي تتشكل ، كان يستحوذ عليه ذلك الشعور حول وحدة المعرفة . كان يتساءل ..ما الدافع الى كل هذه التقسيمات بين العلوم ؟ و جاءه الجواب في درس الفلسفة . ذلك ان العلوم شتى ..كانت تجمعها الفلسفة الواحدة تلو الاخرى . كان وعيه بحقائق يتاكد يوما بعد يوم . فيما كانت حقائق تجد طريقها الى ما يشبه اليقين .

كان الاخر بالنسبة اليه كائنا عاديا، يحمل نفس المواصفات مع اختلافات تكاد تكون بسيطة . وهكذا ظل هذا الاخر ، مبعثا للالهام بالنسبة للبعض و حقلا للتجارب للبعض الاخر ، فيما اسئلة الوجود لم تجد طريقها الى الحل . لكن اليقين كان ياتيه من عدم التيه و الزيغ .

و هكذت الى هذه اللحظات كانت نيته قد توطدت على الابتعاد عن واقع لم يجد له حلا لكل اسئلته …و بذلك واصل المسير.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.