اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 4:26 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
صور:بداية إستكمال تهيئة مُتنزه غابة لايبيكا يعيد الحيوية للفضاء      فيديو:أنا أقوى الشهود على ملفات الفساد بالعرائش و أتعرض للتهديد و لا أخاف احسيسن      صور:إدارة المهرجان الدولي لتلاقح الثقافات تُسلط الضوء على حصن الفتح تشجيعا للسياحة الثقافية      بين المكتب الاقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بالعرائش بعد إعتقال ” كمال المسياح “      تعزية في وفاة والدة الصديق عبدالسلام و حسن العزيري      عودة لشبهات المبادرة بمشروع شاطئ العرائش و ردًّا على شطحات الفساد      العثور على أستاذ ميت داخل سيارته بالقصر الكبير      “لِلْقَدَرِ مَبْحَثٌ و ضَيَاعُ هَوِيَّةٍ” إطلالة جديدة للشاعر الحاج أحمد الشرقي      أمسية تربوية ترفيهية لفائدة الأطفال التوحديين بمركز الوحدة      الملعب البلدي بالعرائش يحتضن مباراة المغرب التطواني ضد شباب الريف الحسيمي     
أخر تحديث : الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 12:18 صباحًا

الذاكرة الأدبية ( العدد العشرون)

بقلم : فرتوتي عبدالسلام

عندما بدات اولى خيوط وعيه المعرفي تتشكل ، كان يستحوذ عليه ذلك الشعور حول وحدة المعرفة . كان يتساءل ..ما الدافع الى كل هذه التقسيمات بين العلوم ؟ و جاءه الجواب في درس الفلسفة . ذلك ان العلوم شتى ..كانت تجمعها الفلسفة الواحدة تلو الاخرى . كان وعيه بحقائق يتاكد يوما بعد يوم . فيما كانت حقائق تجد طريقها الى ما يشبه اليقين .

كان الاخر بالنسبة اليه كائنا عاديا، يحمل نفس المواصفات مع اختلافات تكاد تكون بسيطة . وهكذا ظل هذا الاخر ، مبعثا للالهام بالنسبة للبعض و حقلا للتجارب للبعض الاخر ، فيما اسئلة الوجود لم تجد طريقها الى الحل . لكن اليقين كان ياتيه من عدم التيه و الزيغ .

و هكذت الى هذه اللحظات كانت نيته قد توطدت على الابتعاد عن واقع لم يجد له حلا لكل اسئلته …و بذلك واصل المسير.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.