اليوم الأحد 5 يوليو 2020 - 5:30 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
المركز المغربي للحماية من الإبتزاز الإلكتروني بالمغرب : بلاغ      بالصور : نادي أبطال العرائش يستأنف نشاطه الرياضي بعد الحجر الصحي      صراع الديوك أو الديكة – Pelea de gallos      مدريد تنوب عن الرباط وتؤكد فتح المغرب لحدوده يوم 10 يوليوز      أليس من ظلم الناس إهمالهم في وطنهم أيها المسؤولون ؟ منطقة منابع نهر أم الربيع نموذجا      المديرية الإقليمية للتربية والتعليم بالعرائش في لقاء تواصلي مع ممثلي المنابر الإعلامية المحلية      فيديو:تصريح د.الوزاني خلال وقفة إحتجاجية بمديرية التعليم بالعرائش ضد تعنت بعض أصحاب مؤسسات التعليم الخاص      بالصور : آباء و أولياء تلاميذ بعض مؤسسات التعليم الخاص بالعرائش ينظمون وقفة احتجاجية…!      تعزية : جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان جماعة الساحل تعزي في وفاة والد المصطفى الشهبة      القصر الكبير : اتهام مصحة مملوكة لشقيق وزير سابق بقتل حامل.. ومسؤول بها يرد     
أخر تحديث : الجمعة 6 أكتوبر 2017 - 8:52 صباحًا

الصراع في كاطالونيا و خطاب الملك

بقلم:خالد الشاعر

وأنا أسمع خطاب العاهل الإسباني فيليب دي بوربون،كنت أتوقع خطابا دقيقا و متوازنا يمكن أن يسهم في حل الصراع في كاطالونيا،و لكن يبدو أن أعداء الديموقراطية و بعض من بطانة السوء هم من أفتوا له وقدموا له المشورة،لقد كان خطابه مؤسفا، وذو لهجة عدائية وغير ودية، لم يكن في مستوى اللحظة السياسية و التاريخية التي تمر بها إسبانيا، فبدلا من مد جسور الحوار و التوافق، وضع حاجزا يغذى أكثر فأكثر التوتر والصراع بين كل من إسبانيا وكاطالونيا.
فقد اقتصر خطاب الملك على تكرار خطاب السيد ماريانو راخوي، الذي أثخن الفساد حكومته و التي لم يعد يتحملها غالبية الشعب الإسباني،المشكلة السياسية في كاطالونيا لا يمكن حلها بضرب و تعنيف المتظاهرين المسالمين، و لا بتفويض الأمر للقضاة أو الشرطة،فقط الحوار و التفاوض هو الطريق السليم،غير أن رئيس الدولة لم يستعمل و لو لمرة واحدة كلمة “حوار”. كما أنه لم يذكر شيئا عن إصابة أكثر من 800 مواطن يوم إستفتاء الأول من اكتوبر، كما تجاهل الحديث عن التعبئة العامة، التي خرج للتظاهر فيها مآت الآلاف في كل كاطالونيا للتنديد بالعنف الغير المبرر لقوات الأمن.
لقد إرتكب الملك في خطابه خطأ كبيرا، وفي هذه الظروف بالذات، حيث تجاهل وجود مشكلة صراع سياسي حقيقي بين الدولة و الإقليم المذكور، و إختصره في مشكلة تهديد الأمن العام و كأنه مسؤول أمني.
كان في كلمته محاصرا وملتفا حول الدستور الذي لم يعد يمثل المجتمع كله.
أشير هنا إلى أن موقفه كان غير مسؤول، وزاد من موقفه هذا نبرته الفظة و الخشنة.
خطاب الملك سيزيد من تأجيج المواجهة و يجعل كل من الطرفين أبعد عن الحل الديموقراطي والسلمي، الذي تعمل على التوصل إليه مختلف الأطراف السياسية.
رئيس الدولة ، هيأ بكلمته الأرضية لتدخل قوي ضد كاطالونيا من طرف الحكومة الأكثر فسادا في الإتحاد الأوروبي.
إلى متى سيفهمون أن إجراء كهذا، أكيد لن يحل المشكلة؟
المؤسسة الملكية في إسبانيا، مؤسسة عفا عليها الزمن بالنسبة لغالبية الشعب الكاطالوني، إذا لم تكن جزءا من الحل في كاطالونيا، فهي جزء من المشكلة، إن أولئك الذين يريدون حلا مبنيا على المسؤولية و التفاوض، يعتبرون أن خطاب و موقف رئيس الدولة لا يمثلهم، واليوم، في هذا الظرف الصعب الذي تجتازه إسبانيا، أقول و أكثر من أي وقت مضى، الحل في الحوار ثم الحوار ثم الحوار.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.