اليوم الخميس 28 أكتوبر 2021 - 4:31 مساءً
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الأحد 10 أكتوبر 2021 - 2:16 مساءً

نشطاء مستاؤون من تشويه للمنظر العام بفضاء “بلكون أطلانتيكو” الشرفة الأطلسية بالعرائش

العرائش سيتي : 

عبر العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي” الفيسبوك ” عن سخطهم واستيائهم وغضبهم الشديد حول ما وصل إليه فضاء بلكون أطلانتيكو ، ولا يخفى على المجلس الجماعي لجماعة العرائش أن فضاء الشرفة الأطلسية “بلكون أطلانتيكو”،يشهد وضعية مأساوية وكارثية جراء موجة احتلال الفاحش والعشوائي للملك العمومي ، وتشويه للمنظر العام من طرف أصحاب المقاهي “الأكشاك” والفراشة .

الأمرالأول : تشويه معالم وجمالية الشرفة الأطلسية في أذهان سكان مدينة العرائش وزائرها .

الأمر الثاني : الأوساخ والأزبال ، ومايرافق ذلك من عشوائية وفوضى يوحى بأن العرائش متروكة لتلاعب المتلاعبين وخوض الخائضين.

 الأمر الثالث : بالعرائش فقط ترى هذا المنظر المقرف جدا وبشاعة احتلال للملك العام وتشويه معالم الفضاءات بدون ردع .

الأمر الرابع : بات واضحا مدى سهولة احتلال الملك العمومي وتشويه جمالية فضاءات مدينة العرائش ، وكل ذلك أمام مرآى ومسمع السلطات المحلية والإقليمية و المجالس المنتخبة .

احتلال للملك العام وتشويه فضاءات المدينة بطريقة ابتزازية وغير قانونية ،ثم الفوضى التي يعرفها الفضاء العام للشرفة الأطلسية “بلكون أطلانتيكو “الذي تحول من ملك للجميع إلى الخواص في خرق سافر للقانون وغياب السلطة.

 ليكتب الشاعر المغربي الأستاذ محمد بن قدور الوهراني عبر تدوينة بمواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ، جاءت كالتالي :”إلى أصدقائنا في المجلس الجماعي الجديد لمدينة العرائش …. أعيدوا للشرفة الأطلسية بعضا من رونقها، من فضلكم”.

إنها الفوضى بكل تجلياتها والتي نتحمل فيها جميعا مسؤولياتنا ، كفعاليات المجتمع المدني لأن الضحية هي مدينة العرائش وتاريخها .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.