اليوم الخميس 13 ديسمبر 2018 - 9:21 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
بالصور:طلبة الاقتصاد بالعرائش في رحلة تربوية الى بنك المغرب و المكتبة الوطنية بالرباط…      فندق زلجو بالسوق الصغير يحتضن يوما دراسيا حول الفضاءات التاريخية والتراثية ودورها في تعزيز تنمية السياحة بمدينة العرائش -الفضاء التاريخي للسوق الصغير نموذجا-      الجامعة الوطنية للتعليم UMT بالعرائش : دورة تكوينية مجانية لفائدة المقبلين على اجتياز مباراة توظيف الأساتذة بالتعاقد      المديرية الإقليمية بالعرائش : وقفة احتجاجية للأساتذة ” الذين فرض عليهم التعاقد “      مغربي يتسلّم جائزة أفضل باحث في الطاقة الحرارية بإقليم الباسك      رجاء العرائش يعود بفوز ثمين من قلب مدينة الفنيدق بهدفين لواحد      البراق يتسبب في اختفاء 4 تلميذات في رحلة نحو طنجة      جريمة قتل شنعاء بالقصر الكبير      المديرية الإقليمية بالعرائش: لقاء تأطيري خاص بمسابقة تحدي القراءة العربي …      بالصور:لقاء تواصلي أسري بالثانوية الإعدادية محمد بن عبد الكريم الخطابي بالعرائش     
أخر تحديث : الأحد 2 ديسمبر 2018 - 12:22 صباحًا

القاعة المتعددة الاختصاصات باحنيني :ندوة ثقافية توجيهية للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي اللوكوس

العرائش سيتي:

في إطار أنشطتها الثقافية، وموازاة مع باقي الأنشطة الاجتماعية والبيئية والرياضية الهادفة للأعمال الخيرية الموجهة لكافة الشرائح الاجتماعية عموما والطبقات المعوزة خصوصا، نظمت جمعية ” متطوعون للخير والتضامن الاجتماعي” ندوة ثقافية توجيهية بعنوان “دور المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي باللوكوس في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العالم القروي في إطار استراتيجية المغرب الأخضر” بالقاعة المتعددة الاختصاصات، وذلك بتأطير من كل من المهندس الفلاحي ياسين نبيل، رئيس مقاطعة التنمية الفلاحية بالقصر الكبير،بمساعدة التقني الممتازحسن الحطاب، مدير مركز التنمية الفلاحية بالريصانة.

وقد وضع المكتب المسير لهذه الندوة مجموعة من الأهداف تمثلت فيما يلي:

  • تكوين المنخرطين والحاضرين عموما في ميدان التنمية القروية اقتصاديا واجتماعيا، ودور المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بالمنطقة، وتعميق فهمهم في هذا الميدان لوضع برامج هادفة تخص العالم القروي اجتماعيا واقتصاديا.
  • عمل الجمعية على فتح الآفاق أمام صغار الفلاحين وسكان البوادي والقرى لإنشاء مشاريع صغرى لتحسين ظروفهم المعيشية عن طريق ترشيدهم وتوجيههم وربط جسور التواصل بينهم وبين المكتب الجهوي للاستثمارالفلاحي.
  • إمكانية تمويل الجمعية للمشاريع القروية الصغرى منفردة أو بشراكة مع جهات أخرى ذات التوجهات المماثلة.
  • انخراط الجمعية في سياسة تفعيل مشروع ” المغرب الأخضر”.

وقد تناولت هذه الندوة الفقرات التالية:

  • بداية اللقاء بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.
  • ترحيب السيدة رئيسة الجمعية بالحضور والتعريف بالسيد المحاضر، ثم إلقاء كلمة بهذا الشأن.
  • تقديم السيد المهندس المحاضر لعرضه.
  • الانتقال إلى مداخلات الحاضرين لإغناء العرض أو الاستفسار أو التوضيح.
  • ختم الندوة من طرف السيدة رئيسة الجمعية وتوزيع الشواهد التقديرية.
  • التقاط صور جماعية.

فبعد تلاوة الآيات البينات من سورة النور من لدن السيدة سهيلة الكيحل، تناولت الكلمة السيدة رئيسة الجمعية الأستاذة ليلى عبيبر مرحبة بالحضور لتلبيتهم هذه الدعوة. كما أثنت على إدارة القاعة المتعددة الاختصاصات لمد يد المساعدة بتوفير هذه القاعة بكل تجهيزاتها في جميع أنشطة الجمعية. كما رحبت بالسيدين المحاضرين شاكرة إدارة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي باللوكوس على قبوله تأطير أعضاء الجمعية وضيوفها في هذا الميدان. كما ذكرت بأهداف الجمعية الرامية إلى نشر قيم التضامن الاجتماعي والتطوع من أجل تقديم العون والمساعدة للأفراد والأسر المحتاجة.

وأثناء الندوة تعاقب كل من المهندس السيد ياسين نبيل والتقني الممتاز حسن حطاب على تنشيطها بتقديم عرض مفصل وشامل تناول شقين أساسيين:

  • شق شفهي باعتماد تقديم كم هائل من المعلومات والمعطيات المدعومة بالبيانات التوضيحية والأرقام المدققة بواسطة العرض على الشاشة.
  • شق اعتمد على عرض شريط وثائقي من إنجاز المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي باللوكوس.

وقد بدأ السيد المهندس عرضه بطرح السؤال التالي ” ما معنى مخطط المغرب الأخضر؟ ” السؤال الذي كان مفتاح المحاضرة لأهميته القصوى لما أعقبه من فقرات العرض التي تناولت دعامتين أساسيتين قامت عليهما سياسة المغرب في الميدان الفلاحي: دعامة الفلاحة العصرية ذات القيمة العالية مع مستثمرين كبار، وتعتمد على سياسة تجميع الأراضي الفلاحية والفلاحين. ودعامة الفلاحة البورية الموجهة إلى المناطق الجبيلة والصعبة لمساعدة الفلاحين على التغلب على المعيقات الجغرافية والبيئية للرفع من المردود الفلاحي.

وفي إطار هذه التوجيهات والمخططات التي وضعتها وزارة الفلاحة للنهوض بهذا القطاع على امتداد ربوع المغرب، عمل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بحوض اللوكس على بلورة هذه السياسة على مستوى الدعامتين معا. وقد تناول السيد المهندس المحاضر بالبيانات والأرقام تدرج القطاع الفلاحي في سلم تصاعدي منذ 2008 إلى سنة 2018، حيث بينت هذه الأرقام تبصر وتخطيط المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بحوض اللوكوس، واعتماد الآليات الصحيحة لتنمية المدارات الفلاحية والمناطق الزراعية سواء بتكوين الفلاحين وهيكلتهم في تنظيمات جماعية، أو ترشيدهم وتوجيههم، أو بدعمهم ماديا على مستوى التشجير أو الري أو تحسين النسل الحيواني أو غيرها مما يساهم في جودة المنتوج الفلاحي والحيواني. وكما أكد السيد المحاضر على سياسة دعم الفلاحين ماديا فقد أكد على سياسة ترشيد الري وذلك باعتماد الري بواسطة التنقيط بدل الرش والذي خضع هم الآخر للدعم من خلال التكلفة التي تحملها المكتب الجهوي لتجهيز الأراضي الفلاحية المستهدفة.

وتناول السيد التقني الممتاز المعطيات السابقة المتعلقة بالدعم بالأرقام الدقيقة والتي بينت الغلاف المالي الهائل الذي خصص لدعم القطاع الفلاحي والحيواني من طرف صندوق الدعم الفلاحي، كما تناول بالتفصيل نسب الدعم المخصص لكل نوع من الفلاحة السقوية والبورية حسب المساحة ونوع الأشجار، وكذلك بالنسبة لأنواع الماشية وإزالة الأحجار وتحليل التربة وغيرها.

ثم استأنف المهندس الفلاحي ياسين نبيل عرضه بالحديث عن حوض اللوكوس من حيث عدد الجماعات المنتمية إليه، وعدد البنايات العقارية للضيعات الفلاحية، وعدد الفلاحين. كما تطرق بالحديث عن هيكلة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بحوض اللوكوس من حيث أقسامه ومصالحه وفروعه. ثم تناول بالحديث حصيلة الموسمين الفلاحيين 2017/2018 من حيث الحبوب والقطاني والنباتات الزيتية والشمندر السكري والقصب السكري والخضروات والزيتون والحوامض والأفوكا والتين واللحوم الحمراء والحليب، ومن حيث الإعانات والمساعدات الفلاحية المقدمة في هذين الموسمين في إطار سياسة المغرب الأخضر. وأخيرا انتقل السيد المحاضر لمخطط المشاريع المبرمجة لموسمي 2019/2020 حيث أكد على تخصيص مبالغ كبيرة وموارد بشرية هامة للعمل على جودة وزيادة الإنتاج، حيث رصد لهذه الغاية ما يناهز 3500000.00 درهم (ثلاثة ملايير وخمسمئة ميون درهم).

بعد هذا العرض فتح باب النقاش والتساؤلات. وقد تنوعت هذه التساؤلات نوعا وكما حيث تدخل الحاضرون بكثافة متسائلين عن كثير من القضايا شملت تساؤلاتهم عن سبب عدم الاكتفاء الذاتي رغم هذه الأرقام التي تبين الزيادة في المنتوجات الفلاحية وجودتها، وعن مراقبة نوع المبيدات ودرجة خطورتها ودور المكتب الجهوي في حماية المستهلك، وحماية الفالحين الصغار، وغياب مخطط جاد للبنية التحتية تسهيلا للنقل والتنقل عبر المسالك الوعرة، وعن المخلفات البلاستيكية التي تضر بالبيئة، وتعقيد المسطرة الإدارية لبعض الملفات الطالبة للدعم.

وفي المقابل أجاب السيد المحاضر عن كل التساؤلات متناولا إياها بالشرح والتوضيح مبينا أن الطلب على الإنتاج في تزايد مستمر، وخاصة الإنتاج ذو الجودة العالية والذي يخصص للتصدير مقابل ضخ العملة الصعبة. وبالنسبة للمبيدات فإن المكتب يضع مؤطريه وتقنييه رهن إشارة الفلاحين في هذا المجال. كما أن المخلفات البلاستيكية المستعملة في الزراعة المغطاة تعود مسؤوليتها إلى الفلاحين أنفسهم والمكتب الجهوي في إطار السياسة الفلاحية العامة في المغرب فهي تهدف إلى حماية الفلاحين الصغار قبل الكبار. وكذلك بالنسبة للبنية التحتية التي عمل المكتب الجهوي في كثير من المدارات على تمهيد المسالك الوعرة لتسهيل النقل والتنقل. أما فيما يخص المسطرة الإدارية لوضع وقبول ملفات الدعم فهي مبسطة وميسرة. ويرجع تعثر بعض الملفات إلى مكاتب الدراسات التي ترتكب أخطاء تقنية في دراسة المشروع.

وفي نهاية الندوة تناول المنسق كلمة الختم بشكر جميع الحاضرين لحسن تفاعلهم مع الندوة، كما أثنى على السيدين المحاضرين على عرضهما الغني، وعلى اللجنة التنظيمية التي سهرت على إنجاح هذا اللقاء الثقافي.

وختم اللقاء بتقديم السيدة رئيسة الجمعية لشهادتي شكر وتقدير للسيدين المحاضرين مع أخذ صور تذكارية جماعية.

IMG-20181130-WA0058IMG-20181130-WA0057IMG-20181130-WA0056

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.