اليوم الأربعاء 20 يناير 2021 - 6:24 مساءً
أخر تحديث : السبت 2 يناير 2021 - 8:41 صباحًا

البرلمانية فاطمة الزهراء برصات تضع ملف عملية التوزيع المشبوه لعشرات الأكشاك بالعرائش على طاولة وزارة الداخلية

العرائش سيتي  : مراسلة /أ – ش

  تقدمت السيدة فاطمة الزهراء برصات نائبة برلمانية وعضوة المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية بالبرلمان ،بسؤال كتابي عن التدابير والإجراءات التي ينوي السيد وزير الداخلية اتخاذها لمعالجة الخروقات التي رافقت عملية التوزيع المشبوه لعشرات الأكشاك بمدينة العرائش .

وقد سبق أن اأصدر المكتب المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بالعرائش بيانا للرأي العام المحلي ، يوم الإثنين 28 دجنبر 2020 ، بخصوص عملية التوزيع المشبوه للأكشاك بالمدينة ،الذي يتوفر موقع العرائش سيتي على نسخة منه .

السيدة فاطمة الزهراء برصات نائبة برلمانية وعضوة المجموعة  البرلمانية لحزب التقدم والاشتراكية ، أشارت في سؤال كتابي موجه إلى السيد وزير الداخلية حسب  ماجاء في نص البيان ، من خروقات في توزيع مشبوه لعشرات الأكشاك ،الذي أشرف عليه الرئيس والمكتب المسير لمجلس جماعة العرائش .

وهذا نص البيان   :

لاحظ عدد كبير من متتبعي الشأن العام المحلي فيما يخص عملية التوزيع المشبوه للأكشاك بمدينة العرائش ، التي أشرف عليها المجلس الجماعي لجماعة العرائش  .

وعليه ، فإن المكتب المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بالعرائش يعلن للرأي العام المحلي والوطني  مايلي :

-نسجل استنكارنا العميق حول عملية التوزيع المشبوه للأكشاك وغير العادل في ظل استغلال واضح لظرفية جائحة فيروس كورونا-كوفيد 19 ، وفي مقابل فشل جماعة العرائش في العديد من الملفات ،كملف النظافة والأزبال والمطرح وفي النهوض بالمستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية للمدينة .

- نسجل إدانتنا الشديدة حول المحسوبية والزبونية وانعدام الشفافية في التوزيع العشوائي لهاته الأكشاك على زبانية المكتب المسير للمجلس ،وفي إقصاء ممنهج ومكشوف للفئات التي تعاني الهشاشة الاجتماعية من ذوي الاحتياجات الخاصة ،المعطلين حاملي الشواهد الجامعية وفقراء الأرامل …

وبما أن عملية توزيع الأكشاك تم استغلالها في خدمة أجندات انتخابية وأنشطة سياسوية ضيقة ، وإرضاء خواطر الكائنات الانتخابة الموالية للأحزاب المسيرة للمجلس ،فإن المكتب المحلي  لحرب التقدم والاشتراكية بالعرائش يدعو الجهات الوصية لعمالة العرائش إلى مايلي:

- إيقاف هذا العبث المتهور في التدبير العشوائي لشأن العام المحلي وبتشكيل لجنة تفتيش مختلطة من مصالح وزارة الداخلية ووزارة المالية أو بإيفاد لجنة مركزية من المفتشية العامة للإدارة الترابي للتحقيق في مدى مشروعية توزيع الأكشاك ،ولإجراء تفتيش وافتحاص دقيق لحيثيات وملابسات هذا التوزيع المشبوه .

وفي الأخير يثمن عاليا المكتب المحلي لحزب  التقدم والاشتراكية بالعرائش  مايلي :

- كل مجهودات الفعاليات والهيئات الحقوقية والجمعوية والنقابية والإعلامية والسياسية في مساهمتها لمحاربة الاستغلال البشيع لعملية التوزيع المشبوه للأكشاك ، وانتفاضتها أمام كل محولات تدمير جمالية المدينة .

- استمرارنا الدائم في الوفاء لساكنة العرائش والدفاع عن مصالحها انسجاما مع مقتضيات حزب التقدم والاشتراكية في الإصلاح السياسي .لاحظ عدد كبير من متتبعي الشأن العام المحلي فيما يخص عملية التوزيع المشبوه للأكشاك بمدينة العرائش ، التي أشرفت عليها المكتب المسير للمجلس الجماعي لجماعة العرائش .

ويذكر أن عملية التوزيع العشوائي المشبوه تسببت في استياء عارم لنشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن غضبهم الشديد لما شاب من خروقات لهذا الأمر في ظل استغلال واضح  لجائحة كورونا ، واستغلال مكشوف ومقصود لخدمة أجندات انتخابية وأنشطة سياسوية ضيقة ، وإرضاء خواطر الكائنات الانتخابة الموالية للأحزاب المسيرة للمجلس الجماعي لجماعة العرائش .

ودعا النشطاء ، من خلال صفحات “فيسبوك”، إلى ضرورة التدخل العاجل من أجل وضع حد نهائي لهذه الخروقات بمبدأ المحاسبة وفق المسؤولية.

20201231_21420320201228_175910

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.