اليوم الأربعاء 19 ديسمبر 2018 - 3:57 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
إعلان:المجلس العلمي المحلي للعرائش ينظم دورة تكوينية …      المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) ينظم دورة تكوينية مجانية في موضوع ´´مستجدات تربوية و ديداكتيك المواد ´´يأطرها المفتش التربوي خالد صبري      مخاوف في العرائش بعد وقوع جريمتي قتل      الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش تقدم تقريرها السنوي حول الأوضاع الحقوقية بالعرائش خلال ندوة صحفية تعقد بمقرها      الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش:محاضرة حول سياسة السدود بالمغرب      “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” بالعرائش يضربون عن العمل يومي 19 و 20 ويحتجون أمام الأكاديمية الجهوية بتطوان..      بالصور:جمعية نساء الرحمة للأعمال الانسانية توزع وجبة الفطور اسبوعيا على الأشخاص بدون مأوى      تاونات:انهيار ثمن الزيتون ببني زروال و أثره على الفلاحين الفقراء، وجه آخر من أوجه فشل المخطط الأخضر      الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة:وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 18دجنبر 2018للتنسيق الثلاثي للنقابات التعليمية      فيدو:نادي القراءة للثانوية الإعدادية محمد بن عبد الكريم الخطابي يحتفل بعيد ميلاده الحادي عشر     
أخر تحديث : الجمعة 2 مارس 2018 - 9:05 مساءً

النهر

” من ذكريات فصل الربيع في مدينة العرائش..يوم كان لها مجال أخضر”

بقلم: أحمد نيابو

فرح العين
وزهر البرتقال
وزنابير تحوم في عجالة
وترانا مبلل
والعشب ندي
والفراش حام:
حط .. وطار .. وهام
والدرب طويل .. والنجم بعيد.

أم الحسين والقصب
والسانية تدور .. والحب تدفق
وسنابل الذرة الخضراء
وتوت العليق
وحمار الشيخ تمهل.

هذه الخضرة
هذه الصفرة
هذه الزهرة
هذه السماء والبساتين
هي الحياة!

ونعبث .. ونجري
ونقطف الأغصان
و”امبارك” يصفر
و”السيد” قريب.

ووصلنا شجر التوت الأهيف
فقطفنا وأكلنا
وشرهنا وضحكنا
ثم سرنا نحو “السيد”* صاعدين
صخب الزائرين والأراجيح
هذه البراري .. مليون عام.

ولكم .. كان الربيع جميلا!
وعرفنا السرور
وجرعة “العين” كانت قبلة
وكسرة خبز الجارة كانت نسمة
وحين نؤرجح الجميلات الغريبات
أو نجوس في دغل الشجر الوحشي
فنصدف في الطريق عاشقين
أو نطارد في العشب فراشة
يرفرف “البليق” ويزقزق
معلنا جمود اللحظة.

والمساء نعود
بين الغناء والصخب وبعض التعب
والأمهات يسألن
والآباء من عاد ومن لا يزال في العمل
فنغتسل .. أو دونه نأكل
ثم نسرح في أزقة الحي الترابية
نحكي عن يومنا للرفيقات
نسهر في دربنا.. ثم نقصد الأوكار
نتعشى .. وننام .. لنحلم.

وانتهى الحلم
وفرقنا الضباب والفيافي ودخان المدن
وعبد الله مات
وصغار لنا لم يعرفوا “السيد” ولا توتنا الأبيض
ولا أرجحت أيديهم أرداف الجميلات
إن رأوا فراشة .. ففي الحدائق المصطنعة
أو رأوا “بليقا” .. ففي قفص
أو حلموا .. ف”سندباد” .. و “مغامرات الفضاء”
والجياد تعدو.. والعجلة تدور .. تدور
والنهر تجمد*.
______
(*) السيد: ضريح الولي الصالح سيدي ودار.
(*) “سندباد” و”مغامرات الفضاء”: مسلسلان للأطفال.
(*)  النهر تجمد: كناية عن توقف الحركة والنشاط  اللذين تزخر بهما مرحلتا الطفولة والمراهقة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.