اليوم السبت 11 يوليو 2020 - 3:53 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الجمعة 19 يونيو 2020 - 2:52 مساءً

الهيئة المغربية للعدالة الاجتماعية و حقوق الانسان بالمغرب تستنكر الزيادات الجزافية في فواتير الماء و الكهرباء

العرائش سيتي :

تابعت الهيئة المغربية للعدالة الاجتماعية و حقوق الانسان بقلق بالغ و اندهاش كبير، توصل عدد كبير من المواطنين بمختلف المدن بفواتير الماء و الكهرباء تتضمن مبالغ مستحقة للأداء تتجاوز ما اعتادوا اداءه بشكل مبالغ فيه، الامر الذي خلق جوا من الاحتقان و التذمر لدى عموم المواطنين، و هو الامر الذي لمسته الهيئة على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي و تابعته كذلك على مستوى بعض البرامج الاذاعية التي تطرقت للموضوع، و الذي تستغرب له الهيئة و تستنكره كذلك هو لجوء الشركات المكلفة بتدبير قطاع الماء و الكهرباء الى اصدار فواتير جزافية بناء على عملية تقدير و ليس مراقبة العدادات، خاصة مع توقف عملية المراقبة منذ تاريخ اعلان الحجر الصحي مما راكم على المواطنين فواتير 3 اشهر، و بالتالي صعب عملية قراءة العدادات بشكل صحيح بل و اكثر من ذلك اصبح صعبا معرفة درجات استهلاك الماء و الكهرباء هل هي الدرجة 1 او 2 او 3، الامر الذي لم تجد امامه هذه الشركات حلا سوى اصدار فواتير جزافية، و مطالبة المواطنين الذين عانوا و لازالوا يعانون من تداعيات جائحة كورونا ماديا و معنويا، ناهيك عن الذين فقدوا مصدر رزقهم في هذه الفترة الحرجة التي يمر بها العالم اجمع٠

كما تابعت الهيئة تصريحات عدد من المواطنين الذين لما توجهوا الى الوكالات التجارية التابعة لهذه الشركات لاستوضاح الامر، يتم مواجهتهم بضرورة الأداء وبعدها يقدموا شكاياتهم، الامر الذي تعتبره الهيئة زيادة موجعة في معاناة المواطنين، الذين أصبح مصدر رزق عدد كبير منهم هو مساعدات صندوق كورونا،

وبناء على كل من سبق فان الهيئة تشجب هذا التصرف الذي لا ينم على أي إحساس بمعاناة المواطنين وبعيد كل البعد عن روح التضامن الوطني الذي ينتظره المغاربة من هذه الشركات، كما تدعوا الهيئة المغربية للعدالة الاجتماعية وحقوق الانسان، الجهات الوصية على القطاع بتنسيق مع الشركات الموكل اليها تدبير القطاع الى ضرورة إيجاد حل مستعجل ومراجعة عملية استصدار فواتير جزافية لا تتطابق مع الاستهلاك الحقيقي، كل هذا من اجل تجاوز اية إشكالات مستقبلية قد تولد احتقانا اجتماعيا يزيد من معاناة المواطنين المغاربة.

عن المكتب التنفيذي

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.