اليوم الأحد 19 فبراير 2017 - 4:36 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جمعية المشكاة بالقصر الكبير تختتم أيامها التحسيسية بالسلامة الطرقية      احذروا..25 درهماً غرامة لمن لا يعبر الشارع عبر ممر الراجلين      بلاغ فضاء الوحدة لجمعيات م .م باقليم العرائش عقب القرار الانفرادي للمجلس الجماعي باقامة منطقة صناعية ب”لملالح”      لاراديل العرائش تستخف بالمواطنين وتُكبّدُهم خسائر مهمة بالمدينة القديمة      آخر تقرير الصيد البحري: المغرب الأول عربيا و18 عالميا من حيث إنتاج الأسماك      جامعيون وباحثون مغاربة وأفارقة في ندوة بالقصر الكبير تحت شعار عودة المغرب للاتحاد الافريقي انتصار ديبلوماسي حقيقي      رئيس الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي -فرع العرائش- في حوار مع LARACHECITY      نادي العرائش لكرة الطائرة يُجري مباراة مصيرية على ملعبه و الجُمهور مُطالب بمؤازرته      القناة الثانية تصور حلقات برنامج “واش فهمتونا ” بالمؤسسات التعليمية بمديرية العرائش      نداء بمناسبة الذكرى السادسة لحركة 20 فبراير     
أخر تحديث : الأربعاء 24 فبراير 2016 - 3:46 مساءً

إبنة القتيلة ربيعة تصرخ بحُرقة في وجه الدِّيفِيزيُونير ” قتلولي ماما..” و هو يجيبها والله حتى يَمشي الحبس

مشهد جد مؤثر ذلك الذي إلتقطته عدسة كاميرا موقع العرائش سيتي في خضم المسيرة الإحتجاجية من طرف مشيعي جنازة المرحومة ” ربيعة اليزادي ” عندما تم تطويقها من طرف القوات الأمنية و العمومية على مستوى شارع با حنيني٫ حيث إنطلقت إبنتها ” ملاك ” البالغة من العمر 12 سنة و هي تصرخ بحرقة و الدموع تنهمر من عينها في وجه الأمن الذين حاصروها رفقة عائلتها و منهعم من الإستمرار في إكمال المسيرة و تردد ” قتلولي ماما قتلولي ماما ” ٫ ليجيبها رئيس المنطقة الإقليمية للأمن ” والله حتى يدخول الحبس ” مكملا تفسيره لعائلتها على أن القضاء سينصفهم و إذا ثبت أنه الجاني فلن يفلت من العقاب حسب تصريحه…



أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.