اليوم السبت 25 مارس 2017 - 1:33 مساءً
أخـبـار الـيــوم
مسرح أصدقاء الفنون يقدم ” كوميديا الأيام السبعة ” بمناسبة اليوم العالمي للمسرح بالمركز السوسيو ثقافي بحي الوحدة      فيديو: ارتسامات عائلة باشعيب العائد إلى حضن أسرته بعد 22 سنة من الغياب      جمعية فضاءات ثقافية بالعرائش تنظم ندوة وطنية إحتفاء بالإصدار الجديد للدكتور مصطفى العطار      بالصور:الثانوية الإعدادية عبد الكريم الخطابي تحتفي بالمتفوقات في القسم الداخلي      “بزاف عليهم”‎ إصدار جديد لفنّان الأغنية الشبابية أسامة بالحسن      ملتقى أفق العرائش الخامس للشعر و الزجل يحتفي بالزجال الحاج الجباري و الشاعرة ذة.الحميمدي و      “داعش” تقود شرطيا مغربيا للإعتقال في ألمانيا      رئيس مجلس إقليم العرائش يتحدث عن أهمية تنظيم مهرجان الفواكه في تشجيع التنمية والمشاريع الكبرى      الإتفاقيات الدولية لجماعة العرائش بين الحديقة المقابلة للدرك والصور التذكارية      نقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة تعزي في وفاة والد السيد محمد عواج مدير الأكاديمية     
أخر تحديث : الأربعاء 24 فبراير 2016 - 3:46 مساءً

إبنة القتيلة ربيعة تصرخ بحُرقة في وجه الدِّيفِيزيُونير ” قتلولي ماما..” و هو يجيبها والله حتى يَمشي الحبس

مشهد جد مؤثر ذلك الذي إلتقطته عدسة كاميرا موقع العرائش سيتي في خضم المسيرة الإحتجاجية من طرف مشيعي جنازة المرحومة ” ربيعة اليزادي ” عندما تم تطويقها من طرف القوات الأمنية و العمومية على مستوى شارع با حنيني٫ حيث إنطلقت إبنتها ” ملاك ” البالغة من العمر 12 سنة و هي تصرخ بحرقة و الدموع تنهمر من عينها في وجه الأمن الذين حاصروها رفقة عائلتها و منهعم من الإستمرار في إكمال المسيرة و تردد ” قتلولي ماما قتلولي ماما ” ٫ ليجيبها رئيس المنطقة الإقليمية للأمن ” والله حتى يدخول الحبس ” مكملا تفسيره لعائلتها على أن القضاء سينصفهم و إذا ثبت أنه الجاني فلن يفلت من العقاب حسب تصريحه…



أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.