اليوم السبت 11 يوليو 2020 - 12:05 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الإثنين 17 أغسطس 2015 - 11:25 مساءً

تأجيل مُحاكمة ضابط الشرطة “محارب الفساد” إلى يوم الإثنين للنطق بالحكم و المحكمة ترفض تمتيعه بالسراح المؤقت

إستئنفت جلسة متابعة ضابط الشرطة ” عبد القادر النخشى ” الملقب بمحارب الفساد٫ و إبن أخته ” حمزة ” في حالة إعتقال اليوم الإثنين 17 غشت ٫ و إستمرت أطوار المحاكمة لأزيد من ستة ساعات كاملة٫ تم الإستماع خلالها لعنصر القوات المساعدة المتواجد بباب منزل عامل الإقليم٫ الذي نفى التهمة الموجهة لضابط الشرطة النخشى بالسكر العلني و القيادة في حالة سكر٫ و هو ما جعل الرأي العام المتتبع الذي حج بأعداد كبيرة إمتلأت خلالها القاعة عن آخرها فيما بقي العديد منهم واقفين٫ يستهجنون التهمة التي حاول العناصر الأمنية تلفيقها له٫ و نفاها حارس الباب.

كما مثل أيضا ثلاثة من ضباط الشرطة أمام هئية المحكمة و تم الإدلاء بشهادتهما فيما يخص الإحتكاك الذي وقع بمستشفى لالة مريم و الذي قيل أن إبن شقيقة ضابط الشرطة النخشى قد إعتدى على أمني ٫أثناء إعتقال الأخير و مرافقته للمستشفى٫ و هو ما أبان من خلال شهادتهما عن تذبذب واضح بين الأفراد الثلاثة ( ضباط الشرطة ) من خلال الأسئلة الموجهة لهم من طرف المحاميين المؤازرين ” للنخشى و إبن أخته ” و الذين كانوا 27 محاميا.

هذا و قد شدد المحامي ” إدريس حيدر ” في مرافعته ٫التي قال بأنه يحاول أن يساعد القضاء و يوضح له حيثيات هذا الملف ٫الذي إعتبره فارغا و لا يعدو كونه تصفية حسابات مع موكله و محاولة إنتقام من رؤسائه ٫مستدلا في ذلك بالمراسلة التي كان موكله ضابط الشرطة قد أرسلها لرئيس الأمن الإقليمي و والي الأمن بتطوان٫ يفضح الفساد الذي تعرفه الملحقة الإدارية بالمنطقة الإقليمية٫ كما طالب في نهاية مرافعته تمتيع موكله بالسراح المؤقت ٫حيث رفضت هيئة المحاكمة طلب الدفاع و رفعت الجلسة إلى يوم الإثنين القادم  24 غشت 2015 للتأمل و النطق بالحكم.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.