اليوم الخميس 27 أبريل 2017 - 1:18 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
عبث ما بعده عبث بالعرائش: إعادة إصلاح ساحة التحرير في ظرف وجيز يفتح ملف التأهيل الذي صرفت فيه عشرات الملايير من الدراهم دون أن يتحقق أي إصلاح      صور وفيديو الكرنفال المقام بمناسبة المنتدى الدولي الخامس للمدن العتيقة بالعرائش      يوسف بنقاسم: تسليط الضوء على خروقات التعمير بالعرائش سبب مُتابعتي و المواقع الإلكترونية أمام المحكمة      صور:وقفة إحتجاجية بالمديرية الإقليمية على تأخر صرف تعويضات مؤطرات و مؤطري التربية غير النظامية و محو الأمية…      أنا السراب..و الخراب..      العرائش سيتي و العرائش نيوز و الناشط الحقوقي يوسف بنقاسم يمثلون أمام محكمة العرائش غدا الخميس      خمسة أعضاء من فرع العرائش للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان باللجن الوظيفية للمجلس الوطني + صور      فيديو:إفتتاح الأسبوع الثقافي لثانوية وادي المخازن الإعدادية      خبراء نرويجيون في مجال السلامة البحرية يُؤطرون دورة تدريبية بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش      احسيسن يعين بشكل انفرادي ثلاث أعضاء كممثلين عن المجلس والمعارضة تعتبره خرقاً للقانون     
أخر تحديث : الإثنين 24 أكتوبر 2016 - 1:00 مساءً

جمعية الدفاع عن حقوق الانسان بالعرائش ترفع شعار ” جميعا من أجل عرائش أخرى ممكنة “

عقد مكتب جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان فرع العرائش لقاء تواصليا مع منخرطات و منخرطي الجمعية يوم السبت 22 أكتوبر الجاري بالمعهد الموسيقي، وذلك من أجل التداول في ثلاث محاور أساسية، أولها تحديد مواضيع الاشتغال ذات الأولوية، وثانيها تشكيل لجان الرصد والتتبع والعمل الميداني، وثالثها صياغة مقترح لبرنامج العمل السنوي، وقد سير اللقاء باقتدار عضوي المكتب الاستاذ لطفي أبو القاسم و الاستاذ رشيد خليفة ، و قد وضع الاستاذ محمد المتوكي رئيس الفرع المحلي لجمعية الدفاع عن حقوق الانسان السياق الذي ياتي فيه هذا اللقاء و اهدافه، و شدد في مداخلته على مسألة خلق ثقافة و فلسفة تنظيمية جديدة في العمل الحقوقي بالمدينة و على القضايا الكبرى التي يمكن ان تتفاعل معها الجمعية محليا ، و قد شارك في الاقتراح والنقاش حضور وازن من خيرة أبناء و قاطني مدينة العرائش الذين طرحوا مجموعة من المواضيع التي يرونها ذات أولية من قبيل قطاع الصحة والخروقات التي يعاني منها على مستوى الخدمات والبنية التحتية والتجهيزات، وقطاع التعليم الذي يعرف واقعا مزريا من حيث الاكتظاظ وتدني مستويات التعليم والتعلم، والأقسام الداخلية التي يعاني فيها النزلاء والنزيلات من الظروف السيئة في المبيت ، واحتلال الملك العمومي الذي يجعل السكان مضطرين إلى السير داخل الإسفلت بجوار السيارات لأن الأرصفة محتلة من طرف الباعة المتجولين أو كراسي وطاولات المقاهي، كما تطرق بعض مناضلي الجمعية لملف تاهيل مدينة العرائش واكدوا في مداخلتهم على ضرورة فتح هذا الملف على جميع المستويات القضائية و الاحتجاجية …إلخ ، و أثيرت ايضا معاناة النساء السلاليات اللواتي يعانين من الحيف والتهميش والحرمان من حقوقهن المشروعة، وبعد نقاش مستفيض أسفر اللقاء عن تشكيل أربع لجان للعمل والرصد والتتبع، وهي:

– لجنة الخروقات التي تهتم برصد ومتابعة جميع الخروقات التي تعرفها القطاعات الحيوية والخدمات والحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية في المدينة ونواحيها.

-لجنة الأنشطة والتربية والتكوين التي ستعمل بتنسيق مع نوادي حقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية، وتعمل على تنظيم أوراش تكوينية لفائدة الأعضاء والمنخرطين.

– لجنة المرأة التي تهتم بقضايا المرأة وحقوق المرأة والمشاكل المرتبطة بها.

– لجنة الشباب التي تهتم بقضايا الشباب ومشاكلهم والتعريف بحقوقهم والدفاع عنها….إلخ . كما ثمن مناضلات و مناضلي الجمعية في مداخلاتهم الخطوات التنسيقية للجمعيات العاملة في مجال حقوق الانسان بمدينة العرائش ، و دعوا إلى مزيد من النضال و العمل المشترك من أجل انصاف مدينتنا و إحقاق حقها في التنمية .
كما حدد الحاضرون الخطوط العريضة للبرنامج السنوي لأنشطة الفرع المحلي ، بما يتلاءم و الشعار الذي حدده مناضلو الجمعية بمدينة العرائش و هو” جميعا من أجل عرائش أخرى ممكنة “.

image

image

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.