اليوم الإثنين 22 أبريل 2019 - 7:05 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
فيديو:حفل فني لإحياء الأسطورة في قلب مدينة ليكسوس خلال إفتتاح الموقع الأثري بحضور وزير الثقافة      صعقة كهربائية تودي بحياة الأديب و الشاعر العرائشي حسن أخريف و هو يلقي كلمته خلال فعاليات عيد الكتاب بتطوان      صور:مسيرة حاشدة في الرباط تطالب بإطلاق سراح معتقلي “حراك الريف”      دارالشباب العوامرة : تظاهرة إشعاعية ثقافية فنية رياضية      السيمو يُعرقل تنظيم نشاط حزبي تحت عنوان “حصيلة المجلس البلدي بعد مرور 3 سنوات”      بنك المغرب ينظم حلقة دراسية حول موضوع “أدوات تمويل المقاولات الصغيرة والمقاولين الذاتيين” بكلية العرائش      جمعية البلاغ للتربية و الثقافة بالعرائش تنظم الصالون الثقافي الأول      بالصور:سكان دواوير ” برواكة و المجاهدين” بجماعة زوادة يطالبون السلطات المنتخبة باصلاح الطريق وفك العزلة عنهم…!      جمعية أصدقاء الصحة : ذ.محمد أحليميى أخصائي الحمية و التغذية يحاضر بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية      فيديو:تكسير مقهى الشيشة بالعرائش مباشرة بعد إنتهاء وقفة إحتجاجية للساكنة ضد الترخيص لها..     
أخر تحديث : الإثنين 8 أبريل 2019 - 6:26 مساءً

خروقات بإدارة الجمارك للمعبر الحدودي باب سبتة في ظل غياب المدير الجهوي…

خروقات بإدارة الجمارك للمعبر الحدودي باب سبتة في ظل غياب المدير الجهوي

وأخرى تتعلق بشفافية التدبير الإداري ثغرات قانونية في قرارات الآمر بالصرف

 

يوسف الكهان

بسبب غياب لجن وفرق التحقيق بعض العديد من التقارير التي رفعها بعض البرلمانيين إلى الجهات المسؤولة، والتي تعري الواقع وتفضح المستور وتظهر الحقائق، إلا أن الإدارة العامة للجمارك رأت من المناسب التغاضي وطي هذه الصفحة دون إرسال مسؤولها للتحقيق والتدقيق في بعض التجازوات التي تعرفها نقطة العبور بمركز باب سبتة، والتي كان بعضها سببا في تأجيج الاحتقان بين المواطنين والمسؤول الأول عن الجمارك بالمعبر المذكور.

وكشفت مصادر خاصة بالجريدة، على أن الخروقات التي أدت إلى مرحلة “الاختلالات” والثغرات الجاري بها العمل القانوني في ظل دستور 2011، والتي وصل صداها إلى العالم بسبب التقرير الذي أنجزته الفرقة البرلمانية، وبين الخروقات التي لم ينتبه لها البرلمانيون الذين زاروا هذا المعبر هو اعتماد وتسخير بعض الأشخاص الذين يعملون في مجال التهريب لمصلحة المسؤول الأول أو بعض نوابه، وتحولهم كمخبرين مقابل مرور بضائعهم دون إخضاعها لعملية التفتيش وغيرها.

ومن الأسماء التي حصلت عليها “الجريدة” كالمدعوة والمعروفة بين الأوساط الأمنية والاستخباراتية والجمركية، بـ”الحاجة”، التي حولت نقطة التفتيش الخاصة بالجمارك إلى مركب سياحي هي الأمر والناهي فيه، حيث تسمح لم يدفع لها النقود بالمرور وتأمر رجال الجمارك بسلب الذين لا يخضعون لها، وهناك تكمل القضية، هل رجال الجمارك يطبقون القانون وتعليمات مسؤولهم؟ أم يخضعون لتعليمات السماسرة من بينهم الإسم المذكور والذي صار على كل الألسن، بمناطق الشمال.

وتفيد معطيات من مركز باب سبتة، حيث أكد العديد من رجال الجمارك أن الآمر بالصرف يتصل ببعض نوابه أو من هم تحت مرتبته بالسماح لبعض السيارات يعلم الله ما تحمله، بالمرور دون إخضاعها لعملية التفتيش الروتين الذي هو جاري به العمل على الجميع.

وهذا من بين العديد من المشاكل في انتظار تحرك الإدارة العام للجمار ووزارة المالية وغيرها للنظر في الخروقات التي يعرفها معبر باب سبتة، في انتظار تحرك الجمعيات سواء النسائية وغيرها للقيام باللزام.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.