اليوم الأحد 24 يناير 2021 - 7:24 مساءً
أخر تحديث : السبت 7 مارس 2015 - 3:26 صباحًا

دورة تكوينية للحكواتيين الصغار يشرف على تأطيرها الأستاذ أحمد الدحرشي

يعتبر فن الحكي من أقدم وأهم الفنون التي وظفتها المجتمعات لنقل تجاربها ومعارفها وقيمها عبر الأجيال حيث كان للحكواتي دور هام في المغرب وفي البلاد العربية فالكثير منا ما يزالون يذكرون جداتهم وأجدادهم وهم يقصون عليهم أطرف الحكايات وأجملها وأمتعها، لكن مع انتشار الفضائيات وزيادة مشاغل الناس وتعقد حياتهم اليومية لم يعد للراوي والحكاء مكانة في حياتنا اليوم ولأننا في المكتبة الوسائطية عبد الصمد الكنفاوي بالعرائش نؤمن بالدور الأساسي الذي يمكن أن تلعبه الحكاية في التعلم والحياة والفن و الإبداع و التربية … فقد كان التفكير منذ 2006 في تنظيم مجموعة العروض الحكائية لرواد مكتبتنا وتلاميذ المؤسسات التعليمية بالمدينة، بالإضافة الى تنظيم العديد من الورشة التكوينية لجميع العاملين في الحقل التربوي والقراءة و الطفولة… سهر عليها الأستاذ أحمد الدحرشي .

وقد عاشت الأجيال السابقة على الحكاية واستمتعت بما ترويه الجدة أو الام من حكايات متنوعة تنمي الخيال لدى الصغار وتمدهم بالثقافة والمعرفة، لكن هذا النموذج التربوي قد تراجع فى العصر الراهن.. واختفى – أو يكاد – دور الجدة والآباء من منظومة تربية الأطفال داخل الأسرة، واستحدثت وسائل أخرى تحاول القيام بدور الجدة لكنها لم تفلح.
واليوم وأمام هذه الوضعية و بهدف الحفاظ على الحكاية تنظم المكتبة الوسائطية عبد الصمد الكنفاوي بالعرائش اليوم بالتعاون مع نادي القراءة و الكتاب التابع لمدرسة معاذ بن جبل دورة تكوينة أيام 6،11،و13 مارس 2015 لفائدة تلاميذ القسم السادس للمؤسسة إيمانا منا بتكوين حكواتيين صغار لاستمرار هذا الموروث الثقافي نظرا للأدوار الكبيرة التي يلعبها. ويشرف على هذه الدورة الأستاذ أحمد الدحرشي. كما أن هذه التجربة ستعمم على باقي المؤسسات والجمعيات ذات الاهتمام بشأن الحكاية و التراث الثقافي.
وسيقوم الحكواتيون الصغار بعرض حكاياتهم في حفل ستنظمه المكتبة الوسائطية بمناسبة احتفالها باليوم العالمي للحكاية الذي يصادف العشرين من مارس من كل سنة.

 11034360_913996485319301_223438561182789620_o 11044637_913996985319251_6392056531367957249_o

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.