اليوم السبت 20 يوليو 2019 - 2:38 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 13 مايو 2019 - 9:02 مساءً

زلزال الإستقالات بالجملة من نقابة حزب الاستقلال بإقليم العرائش يتصاعد و تحميل المسؤولية لمحمد سعود

العرائش سيتي:مراسلة

بعد الاستقالات الجماعية الأولى التي قامت بها ست مكاتب نقابية مجتمعة عقب إفشال المؤتمر الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بإقليم العرائش، توصلنا باستقالات جماعية أخرى من العديد من المكاتب النقابية التابعة لذات النقابة على شكل عرائض موضعة من طرف أعضاء هذه المكاتب ليصل العدد الإجمالي لحد الساعة إلى 13 مكتب نقابي. وتشتمل هذه الاستقالات الجماعية القطاعين العام والخاص بالإضافة لمهنيي بعض القطاعات الأساسية بالعرائش ودائرتها.

وجاء في البيان المرفق للاستقالات التي توصلنا بنسخة منها أن المعنيين بالأمر يحملون المسؤولية في إفشال المؤتمر الإقليمي للمدعو محمد سعود “المنسق الجهوي للحزب” الذي يسعى للتحكم في الاتحاد العام لتسخيره لأغراضه الخاصة عبر محاولة فرض أحد أتباعه على رأس المكتب الإقليمي للاتحاد العام في تواطؤ مع قيادة النقابة ممثلة في الكاتب الوطني وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي الذين تدخلوا بكل قواهم لتوجيه المؤتمر وفق رغبة محمد سعود. وبعد فشلهم في التحكم في المؤتمر وإصرار المؤتمرين على إعمال الدمقراطية وفرض إرادة المؤتمرين، قام رئيس المؤتمر بتعليق أشغال هذا الأخير ليلتجئوا في نهاية المطاف إلى تعيين الكاتب الإقليمي عوض انتخابه ضدا في القانون التنظيمي للأحزاب والنقابات وضدا في القانونين الأساسي والداخلي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب.

ويتساءل المستقيلون في ختام البيان عن موقف السلطة المحلية الذي ينبغي ألا يساير منطق التعيينات ضدا على القانون.

ويذكر أن الأمين العام لحزب الاستقلال ينوي الترشح في الانتخابات التشريعية في إقليم العرائش باعتبارها دائرته الانتخابية، مما يدفع لطرح السؤال عن نوايا المنسق الجهوي لحزب الميزان محمد سعود وراء تشتيت إحدى أهم الخزانات الانتخابية للحزب بالإقليم لهدم كل المجهودات التي قام بها نزار بركة من خلال جولته في الإقليم التي دامت 3 أيام والتي حاول فيها إعطاء دفعة قوية للقواعد الاستقلالية.

5 4 3 1(1) 8(1) 9 7 8 6(1) 2 10

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.