اليوم الخميس 28 يناير 2021 - 4:36 مساءً
أخر تحديث : السبت 15 نوفمبر 2014 - 1:34 صباحًا

زوج غاضب من الشروع بمسطرة الطلاق يشوّه ملامح إمرأته

لمْ يَكد أسبوعٌ يمضِي على تعرضِ زوجة قَاصرٍ لاعتدَاء وحشِيٍّ طالها على يدَي زوجهَا بمراكش، وبرز بصورةٍ استدعَتْ إخضاعهَا لعمليَّة جراحيَّة معقدة، حتَّى لقيَتْ سيدَة أخرى، في نفس المدينة، مصيرًا مماثلًا منْ قبل بعلِـها الذِي أحدثَ لها جروحًا غائرةً على مستوى وجهها.

الضحيَّةسمِيرة، التِي يناهزُ عمرهَا العشرِين، كانتْ تستعدُّ صباح اليوم ِلحضُور جلسَة الطلَاق الأولى المبرمجة أمامَ قضَاء الأسرة، لتفاجأَ بزوجهَا يتقدمُ نحوهَا هائجًا، يستشيطُ من الغضب، ثم يشرع في العبث في وجههَا بشفرةٍ حادَّة أحدثتْ أزيد من أربعة جرُوح غائرةٍ.

ووفقًا للضحيَّة فإنَّ خلافَاتٍ كثيرة كانتْ تنشبُ بين سمِيرة وزوجهَا البالغ من العمر 28 عامًا، الأمرُ الذِي دفعهَا إلى أنْ تطلب الطَّلاق فاستجاب قابلًا، بيدَ أنَّه وقبلَ يومٍ من الحضُور إلى المحكمَة هاجمَها في البيت وسرقَ منهَا بعض المَال.

الزِّوجان اللذَان تكللتْ علاقتهمَا بمولودٍ لا يزَالُ فِي شهرهِ الثامن، كانَا يقطنَان فِي باب دكَّالة؛ الحي نفسه الذِي شهدَ اعتداءً وحشيًّا على خولة، نهاية الأسبوع المنصرم، إثر إصرارهَا على طلبِ الطَّلاقِ من زوجها الذِي لمْ يكن سوى مغتصبها في السابق.

فِي غضُون ذلك، ألقيَ القبض على الجانِي فورَ اعتدائهِ على زوجتهِ أمام المحكمة، حيثُ اقتيد إلى الدائرة الخامسَة ليحررَ لهُ محضرٌ في الواقعَة، التِي انهَال معها بضرباتٍ “شفرة حادَّة” وهُو يتشَّفَى فِي شريكته بمخاطبتهَا “غادِي نخْسّْرْ لمّْكْ وجهكْ”.

موازاةً مع اعتقال الزَّوج، أُخِذَت الزوجة على وجهِ السُّرعة إلى المستشفى الجامعِي ابنْ طفيل في مراكش، حيثُ يتولَّى البْروفيسُور نجمِي الإشراف شخصيًّا على حالتها المعقَّدة بالنظر إلى حساسيَّة المنطقة التِي أصيبتْ على مستواهَا بجروحٍ، والتِي قدْ تذرُ ندوبًا في المستقبل وتشوهُ ملامحهَا.

وتعِيدُ حادثة الاعتدَاء على خولة وسمِيرة فِي غضُون أسبوعٍ واحد بطريقة وحشيَّة، النقَاش حول تأخر قانُون العنف الزوجِي، الذِي لا يزَالُ موضوع نقاشٍ بسبب التباسات على مستوى صياغاته، بحسب متابعِين، بالنظر إلى الحاجة إلى التحديد الدقيق لمفاهيم من قبيل الاغتصاب الزوجِي، والسرقة بين الزوجَين، فيما تنادِي أصواتٌ حقوقيَّة بتدارك الوضع الذِي باتتْ نساء مغربيَّات تلاقي فيه الاعتداء بشكلٍ متواتر.

هسبريس

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.