اليوم الأحد 17 يناير 2021 - 1:47 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
تعزية في وفاة خال الحقوقي منير بوملوي      “هيومن رايتس ووتش” تصدر تقريرا قاتما عن أوضاع حقوق الإنسان بالمغرب      منحرفون يطعنون بالسلاح الأبيض تلميذا بعد خروجه من إعدادية المغرب الجديد و يسلبونه هاتفه      فساد و تزوير.. جامعة عبدالمالك السعدي في قلب فضيحة بطلها عميد سابق و موظف      الشهيد المظلوم عبد السلام الشنتوف (السوماتي)      فيديو:إطلاق حملة لجمع تبرعات دعم و إنقاذ نادي جوهرة نجم العرائش لكرة القدم النسوية      الطاقم الإداري و التربوي بثانوية محمد بن عبد الكريم الخطابي ينعي المرحوم سي محمد بنموسى      صور:رغم المنع حقوقيون يحتجُّون بساحة التحرير على إعتداء رجل سلطة (قائد) على المواطن أحمد بوكرن      جماعة العدل و الإحسان بالعرائش تستنكر إعتداء القائد على مواطن و تدعو لتشكيل جبهة موحدة لمواجهة سياسة التهميش و الإقصاء و التعسف الذي يطال المدينة      فيديو:فاعل جمعوي من العرائش يبتكر آلة لتنظيف الشوارع تعمل بدون وقود     
أخر تحديث : السبت 5 ديسمبر 2020 - 3:39 مساءً

سقوط عدد من أعمدة الكهرباء بالعرائش .. فضيحة من العيار الثقيل

العرائش سيتي : مراسلة 

فجرت حادثة إصابة طفل صغير بمدينة العرائش على إثر سقوط عمود كهربائي للإنارة العمومية ، فضيحة من العيارالثقيل ، تفضح حالة غش الذي رافق المشاريع السابقة لتهيئة المدينة .

وقد وصفت مصادر من شهود عيان هذه الحادثة الخطير حول إصابة الطفل بالحرجة ، الذي تم نقله  إلى المستشفى الإقليمي لالة مريم ، بعدما تفاجئت الأم و طفلها بسقوط عمود كهربائي للإنارة العمومية مباشرة عليه بسبب الرياح القوية،وهذا ما أدى إلى كسر في العمود الفقري لهذا الطفل الصغير ، ونقله على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي بطنجة  .

 وقد تسببت الرياح الشديدة التي شهدتها العرائش يوم الجمعة 4 دجنبر الحالي ، باسقاط أعمدة كهرباء الخاصة بالإنارة العمومية وبعض أسلاك توصيل في مختلف أزقة وشوارع المدينة.

وحسب مصادر إعلامية محلية ، أن الرياح القوية أدت إلى سقوط عمود كهربائي بشارع الجزائر ، ولسوء الحظ خلفت إصابة طفل صغير ، كما سقط عمود كهربائي للإنارة العمومية ثاني بحي زوادة وشجرة أثناء فترة خروج المصلين من مسجد الوفاء ، ولحسن الحظ لم تسجل أي ضرر أو إصابة جسدية أو بشرية .

حادث سقوط أعمدة الكهرباء للإنارة العمومية بالعرائش ، خلفت موجة من الغضب والانتقادات من طرف بعض نشطاء التواصل الإجتماعي تجاه المصالح المعنية ،وحملوا كل المسؤولية إلى جماعة العرائش حول عدم الفحص لأعمدة الكهرباء المهترئة والمتلاشية وتغييرها بأخرى ، بينما اعتبر أخرون أن سقوط عدد من أعمدة الكهرباء بالعرائش ، فضيحة من العيارالثقيل ، تفضح حالة غش الذي رافق  المشاريع السابقة “المغشوشة” لتهيئة المدينة ، وعن التلاعب في الميزانية الضخمة التي خصصت لها أنذاك ، وأن جماعة العرائش غير مدركة بمدى خطورة سقوط أعمدة الكهرباء ، وأنها لم تتجاوب مع النشرة الجهوية الإنذارية ، وبالتالي فإنها فاقد لوجودها وسط متطلبات وحاجيات ساكنة العرائش الأساسية ،التي من بينها اتخاذ الاحتياطات و الإجراءات والتدابير اللازمة ، لتجنب كل هذه الأضرار من خلال مراقبة وصيانة ما يجب صيانته ، ناهيك عن السهر على سلامة وصحة الساكنة ، وفق بنوذ الميثاق الجماعي .

وفي هذا السياق ،قال الأستاذ رضوان خضير في تدوينة على صفحته الفيسبوكية :

-” من يتحمل مسؤولية سقوط عمود كهربائي الذي أدى إلى كسر في العمود الفقري لطفل صغير ونقله على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي بطنجة؟”.

الفاعل الحقوقي عمر  الشناوي :

-” وقوع عمود إنارة آخر، لولا لطف الله ، كنا سوف نحصد أرواح جديدة بحي زوادة أمام تجزئة الوفـاء ، حذاري من أعمدة كهـربائية المهترئة ! “.

الأستاذ ياسين أخريف :

-” تسببت الرياح القوية ليوم الجمعة 4 دجنبر في العرائش ، بسقوط عمودين كهربائيين في الشارع العام و شجرة ، و خلف سقوط العمود الكهربائي الأول ،إصابة خطيرة لدى طفل قيل بأنه أصيب بكسر خطير على مستوى عموده الفقري وحالته حرجة .

المشكلة هو أن مديرية الأرصاد الجوية أصدرت نشرة إنذارية يوم الخميس الماضي، وكان من المفترض على السلطات المختصة اتخاذ الاحتياطات و الإجراءات اللازمة لتجنب كل هذه الأضرار من خلال مراقبة وصيانة ما يجب صيانته! .

فأي مسؤولية تقع على عاتق جماعة العرائش ؟”.

ومع تلك كل الانتقادات المشروعة التي وجهت إلى جماعة العرائش ،لم تقم لجنة طوارئ أشغال الكهرباء لحد الساعة بإصلاح الأعمدة التي سقطت بفعل الرياح ، بالرغم من النداءات المتكررة لساكنة الأحياء المتضررة .

فهل كنا ننتظر الرياح القوية التي شهدتها مدينة العرائش البارحة حتى نكتشف خطورة الأعمدة الكهربائيه المتهالكة والمتهاوية وهي تتهاوى وتسقط أرضا ، بفعل تآكلها ولحسن الحظ أن سقوطها لم يخلف ضحايا في الأرواح ، لكن تبقى جماعة العرائش تتحمل مسؤولية الخطر والضررالذي تعرض له ذلك الطفل البريء ،باعتبارها المسؤولة عن الإنارة العمومية،والمكتب الوطني للكهرباء المسؤول عن هذه الأعمدة الكهربائية ، المسؤول كذلك عن معايير هذه الأعمدة التي يجب ان لا تهدد السلامة الجسدية للمواطنين .
وعلى جماعة العرائش أن تتحرك ، لتحث المكتب الوطني للكهرباء على إزالة كل الأعمدة المتهالكة وهي كثيرة والتي تشكل خطرا على المواطنين المارة .
كما ندعو السيد عامل إقليم العرائش إلى فتح تحقيق في ملابسات هذه الفضيحة ومحاسبة الأطراف المتورطة في إهمال يهدد حياة ساكنة العرائش ، وتصحيح الوضع بالمدينة. بقلم أنوار الشرادي 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.