اليوم الأحد 24 يناير 2021 - 7:52 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 30 ديسمبر 2020 - 10:36 مساءً

شبيبة العدالة والتنمية بالعرائش تصدر بيانا تستنكر استهتار رئيس و مكتب المجلس البلدي

العرائش سيتي

توصل موقع العرائش سيتي ببلاغ صادر عن الكتابة المحلية لشبيبة العدالة و التنمية بالعرائش تتناول من خلاله أهم المواضيع التي تهم الشأن المحلي بالمدينة و التي وصفتها بالفضائح، من خلال ملفات التأهيل الحضري، ملف النظافة، و ملف الصفقات المشبوهة و الأكشاك الانتخابية، حسب تعبير البلاغ الذي ندرجه كما توصلنا به:

بلاغ
عقدت الكتابة المحلية لشبيبة العدالة والتنمية بالعرائش بحمد الله وتوفيقه لقاءها نصف الشهري العادي، بطريقة نصف حضورية، نهاية الأسبوع المنصرم، خَصصت جدول أعماله لتدارس مجموعة من المواضيع، منها التنظيمي والتأطيري، ومنها ما يهم الشأن العام المحلي من مشاكل تستحق وَسمها بالفضائح، وعلى رأسها ملف التأهيل الحضري، ملف النظافة، وملف الصفقات المشبوهة والأكشاك الانتخابية.
استهل اللقاء بكلمة افتتاحية للأخ الكاتب المحلي نوه فيها بالمجهود المبذول من طرف مناضلي ومناضلات الشبيبة بالعرائش في تنزيل النسخة المحلية من الحملة الوطنية التحسيسية بالمسؤولية الجماعية في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد والتي لا تزال قيد التنزيل وفق الظروف العامة، هذا وحيّا كذلك الإخوة أعضاء الكتابة المحلية على الإسهام في توعية الشباب بأهمية التسجيل في اللوائح الانتخابية، وضرورة تكوين كتلة ناخبة واعية طموحة، تقطع الطريق أمام مرتزقي المناصب الانتخابية والفعل السياسي، ومن يأكلون مع الذئب ويبكون مع الراعي.
اتسم بعدها اللقاء بنقاش مستفيض ومسؤول حول الوضع المزري والكارثي الذي آلت إليه مدينة – مع وقف التنفيذ – العرائش مع الأغلبية المسيرة وعلى رأسها مكتب المجلس.
وبناء على ما خلص إليه الاجتماع، نعلن للرأي العام ما يلي:
1. في ملف التأهيل الحضري، نؤكد على:
  • رفضنا لتغييب الهوية العرائشية في برمجة التدخلات الجارية، والتي نعتبرها خارج السياق وغير متسقة مع الموروث الثقافي والغنى السياحي لمدينة العرائش؛
  • استنكارنا لضعف الجودة وقلة الاحترافية وطول المدة وغياب المتابعة المسؤولة للأشغال الجارية من لدن مهندس عمالة العرائش القائمة على مشروع التأهيل، ونشير هنا دون حصر إلى ضرورة تدارك النقص الحاد الحاصل على مستوى بالوعات تصريف مياه الأمطار، الأمر الذي فضحته التساقطات الأخيرة، كما نشير إلى ضرورة استبدال الحاويات الصغيرة للمهملات المثبتة على جنبات الطريق، لكونها ضعيفة الجودة وغير عملية تحتاج إفراغها باليد من لدن عمال النظافة؛
  • امتعاضنا من إغراق المدينة في الظلام الدامس، دون إنارة مؤقتة إلى حين انتهاء الأشغال، وهو ما يتسبب في حوادث للمارة خصوصا وقد تُركت مواقع تثبيت أعمدة الإنارة الكهربائية عارية ودون تشوير، وهو من نحمل فيه المسؤولية أساسا لقسم الأشغال بجماعة العرائش؛
  • استغرابنا من إرباك السير والجولان بالمدينة، بقرارات فردانية تقضي بإغلاق بضعة شوارع وأزقة، دون سلوك المساطر القانونية اللازمة، ودون احترام لتصميم تهيئة مدينة العرائش؛
2. في ملف تدبير النفايات المنزلية والنفايات المماثلة لها، نؤكد على:
 • احتجاجنا على إغراق مدينة العرائش في الأزبال والنتانة من لدن أغلبية لا نعلم ما تفكر فيه عند فتح هذا الملف غير ما مرة، وعلى امتداد الولاية الجارية؛
  • تساؤلنا المشروع حول الغاية الخفية من إقصاء شركات وطنية بامتداد دولي، من تدبير الملف بالعرائش، والتشبث بشركة فُصِّل دفتر التحملات على مقاسها، رغم كل الملاحظات والتساؤلات المثارة حولها، ورغم رفض التأشير على صفقتها بمدينة القصر الكبير من لدن سلطات المراقبة الإدارية، ما أدى إلى نفس النتيجة بجماعة العرائش؛
  • رجاءنا من سلطات المراقبة الإدارية أمام استهتار مكتب المجلس ورئيسه، (رجاءنا) بالتدخل لحماية صحة المستخدمين وحياتهم، وفرض الحرص على الالتزام بالإجراءات الوقائية المعمول بها، وكذا الوفاء بأجور المستخدمين من لدن إدارة الشركة الدائمة/المؤقتة المفوض لها تدبير قطاع النظافة بالعرائش، والتي تستنزف بمباركة رئيس المجلس، مالية الجماعة؛
  • اعتزازنا الكبير بمواقف فريق الحزب المنتخب بالمجلس الجماعي، في هذا الملف، والتي اتسمت بالمسؤولية العالية والغيرة الصادقة على مدينتنا، أمام “لوبي الأزبال”، على امتداد الولاية الجارية وفي كل دورات المجلس المسجلة صوتا وصورة والمحفوظة بالمحاضر؛
3. في ملف الصفقات المشبوهة والأكشاك الانتخابية، نؤكد على:
  • شجبنا ورفضنا القاطع للتدليس والغموض وضعف الوضوح والشفافية وغياب المعلومة، وضرب مبدأ تكافؤ الفرص عرض الحائط، فيما يتعلق بتدبير الصفقات العمومية لجماعة العرائش، وترك المجال مفتوحا أمام الإشاعات وتضارب الأقاويل، ما يؤدي إلى تغذية سخط الساكنة، وتهديد السلم المجتمعي، بوأد أمل شباب العرائش حاملي الشواهد والمعطلين في إمكانيات شغل حافظ للكرامة وفق مبدئي الاستحقاق وتكافؤ الفرص؛
  • استنكارنا للاستعمال الانتخابوي المقيت لرخص الأكشاك، وتوزيعها خارج معايير الاستحقاق والشفافية والعدل، من طرف رئيس المجلس وبتواطؤ مكتبه المسير، (توزيعها) على مقربيهم وكائناتهم الانتخابية وذوي النفوذ والمصالح فيهم؛
  • دعوتنا سلطات المراقبة الإدارية إلى تحمل مسؤوليتها، وتوقيف الرخص الممنوحة، والتي ستمنح مستقبلا بدعوى استعمالها انتخابيا من طرف المعنيين بتوقيعها، وفتح تحقيق فيها وفي تفويت قطعيتين مخصصتين لمقهيين بشاطئ رأس الرمل، بناء على صفقة كثر فيها القيل والقال، وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة وفق نتائج التحقيق؛
  • دعوتنا مكونات الأغلبية إلى التحلي بالمسؤولية والاصطفاف مع مصالح العرائش، والوقوف في وجه كل ما من شأنه الإضرار بها، وفاءا للأصوات الممنوحة لهم من قبل مواطنيها، واتقاء لدعوة مظلوميها.
Screenshot_20201230-130734 Screenshot_20201230-130751
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.