اليوم الأربعاء 22 يناير 2020 - 5:47 مساءً
أخـبـار الـيــوم
تنسيقية حي جنان بيضاوة تنظم ندوة حول موضوع ” برنامج مدن بدون صفيح واقع و آفاق،حي جنان بيضاوة نموذجا “      بالفيديو:القصر الكبير.. حريق مهول يأتي على سوق “المرينة البرارك”      دار الشباب العوامرة تحتفل بذكرى تقديم وثيقة الإستقلال      دوري “سوتيل” بملعب السور بغابة لايبيكا على شرف لاعب كرة القدم السابق محمد برعدي      بالصور :ساكنة جماعة زعرورة تستفيد من خدمات قافلة طبية متعددة التخصصات في إطار برنامج “رعاية2020″      خاطرة أدبية (العدد الرابع) جواد جموح      الإستقلال كان بجهود الجميع…فلماذا لا يستفيد منه الجميع..؟      العثور على أصفاد بالمطرح البلدي بحي المنار يستنفر أمن العرائش      فيديو:نداء أمُّ الشاب الذي قام بتكسير زجاج محكمة القصر الكبير”إبني مريض نفسي” أطلقوا سراحه      بالصورلحظة الوفاء :حفل تكريم مستحق لفائدة حميد العالي وكوثر المقدم بمناسبة إحالتهما على التقاعد     
أخر تحديث : الأحد 21 ديسمبر 2014 - 11:34 مساءً

شهيد على طريق الإصلاح

بقلم : هشام الحداد

كلما حاولتَ أن تختلس النظر إلى هامَتِه وهو يخطو بثباته المعهود همس القدر في أذنيك وتسلل إلى مخيِّلتك الحزينة لفراق الرجل صوتٌ قوي يقول: “مهلا لا توقظه فقد رحل عنا شهيدا”.

فما دُمت أيها العبد المفتقر إلى الله قد أخلصت في طلب الشهادة فلا يحزننّك أَن الروح فارقت الجسد أم هُدم الجسد لتفارقه الروح؟، لا تلتفت ما دمت قد نِلت شرفها وفُزت بها وظفرت بالاصطفاف في موكب الشهداء المجيد فهم ” أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ  – آل عمران (169) “. فنياشين الخُلّص أغلى و وسام الشرفاء أنفع و مقام الأولياء أرفع “أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُون،الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (يونس:62-63) ” الذين اتقوا الله في أنفسهم وفي خدمة أوطانهم وفي تحمل مسؤولياتهم وفي حفظ أماناتهم.

قد تأتي بلا سبب و لا علة لحظة المَنِيّة، وقد تأتي بمصاب في الجو أو في البحر أو على بر السكك الحديدية، وقد تأتي بخنجر أبي لؤلؤة أو بِسُمِّ الخيْبرية، لكن المؤكد أنه ” وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ لقمان (34) ” معلنة رحلة الإنسان الثانية لا زاد طيبا فيها إلا ما وافق ظاهر الفعلُ النبيلُ باطنَ الرُّوع السليم الذي أخلص للباري حتى أتاه اليقين.

فأبشر أيها العبد المكرم إذا كنت قد أعددت لها إعدادا ومددت لها إمدادا وأخذتَ نفسَك العميق ناظرا متأملا ترى الدنيا بمكارم الروح، وتَرْمَقُ بسريرة الربانيين كيف تكون وليّا يناظر الكبراء بصمت بليغ، ويخالط الضعفاء بأدب رفيع ويصبر على أذاهم لأنك صدقا كنت تُرَتِّل” إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ  – هود (88) ” فهو شعاع من شعاعات التدين الأصيل لا كعاشق المحراب لا يريد الخروج إلى الناس يخشى مغادرة لذة الوَجْد والتَّبتل بسبب شهوة المنصب والجاه.

حينما تتواضع فتنام حيث ننام وتأكل مما نأكل فيهمس الغرباء متعجبين إنه صدر أعظم يأكل الطعام ويمشي في الأسواق ويجالس العامة ويتوارى عن الأضواء. عجبا لعجبهم لا يعرفون الكثير عن مدرسة القيم التي كانت أَنَامِلُك تصقل بحكمة وتؤدة بنيانها الوسطي المعتدل بثبات واستبصار ويقين تُذَكِّرُنا في كل وقت وحين : لا فلاح بلا إخلاص، ولاإخلاص بلا نكران ذات، ولانكران للذات بدون أخلاق المعاملات.

مدرسة أخذنا منها أخلاقا ثمينة وقيما رفيعة يكاد الناس يفتقدوها في معترك المدافعة لكن الراحل عرف أن مجاهدة النفس والتفكر في المصير يعينان على الإلتزام بها الإستقامة عليها، نقتطف منها:

  • أولا أن تتخلق بالإيجابية والتعاون على الخير مع الغير وألا تبخس الناس أشياءهم وإن خالفتهم.
  • ثانيا أن تتخلق بالتواضع وأدب المشاورة وألا تظن نفسك فوق مؤسساتك مهما علا موقعك وسما موضعك.
  • ثالثا أن تتخلق بحب الأوطان فإنه من الإيمان فلا تنكر لها ولا مبرر لخيانتها مهما استشرى الفساد واستقوى الطغيان.
  • رابعا أن تتخلق بأدب الإختلاف فإنها معينة على سلامة القلب وصفاءه ونزع الغلّ والشحناء من سويدائه.
  • أخيرُها وليس آخرَها أن تتخلق بالورع إذا حُمِّلت الأمانة، وإياك ثم إياك والنظرَ إلى المنصب فإنه يزول، ويوم تأتي سكرة الموت بالحق و يصبح البصر حديدا تنفضح السريرة أكنت عابدا لله أم عابدا للكرسي والجاه.

فيا لسعادة من قضى نحبه شهيدا وهو يسير على طريق الإصلاح صَدَقَ ما عاهد الله عليه، ويا لشقاوة من يُصِرّ على المُضِيّ قُدما في طريق الفساد حتى إذا أدركه الموت ” قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ  – المؤمنون 99-100 “

رحمك الله يا عبد الله وأكرمك بالعفو والغفران وأسكنك فسيح الجنان وألحقنا بك مسلمين على الحق ثابتين لا ضالين ولا مضلين.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.