اليوم السبت 24 أغسطس 2019 - 1:03 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
فخر الجالية المغربية: حسن أوتقلا.. مستشار ملك هولندا      وحوش آدمية تتناوب على اغتصاب طفل قاصر بالعرائش لمدة 3 سنوات      فيديو:المَرضى بمستشفى لالة مريم يقضون حاجتهم بمراحيض “خَانْزَة ” و مُعطَّلة      الفرقة الوطنية تُحقق في عودة شخص توفي منذ 9 سنوات و عُثِرَ عليه بإقليم العرائش      مريض زارَ مستشفى لالة مريم لأخذِ حقنةٍ يَجد نفسه مُعتقلا و يُرحَّل لمُستشفى الأمراض العقلية بطنجة      العرائش..عيد الأضحى يفضح فشل شركة “HINCOL” في جمع نفايات العيد      مراسلة لعامل الإقليم حول إستفاذة أحد من مناضلي الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان من مشاريع على المقاس      جمعية التنمية المستدامة للحرفيين بالعوامرة توزع أضحية العيد      مندوبية المياه والغابات تكشف أسباب ونتائج حريق المرجة الزرقاء ضواحي مولاي بوسلهام      بالصور:أطوار المرحلة الثالثة للدراج ذ.عبد الفتاح بلبركة بين مدينتي الجديدة و الولدية     
أخر تحديث : الإثنين 8 سبتمبر 2014 - 2:00 صباحًا

صحيفة أمريكية: طنجة والعرائش تحولتا إلى مركز تجنيد لداعش

ذكرت صحيفة “وورلد تريبيون” الأمريكية، في تقرير منشور على موقعها الإلكتروني اليوم السبت، أن تنظيم الدولة الإسلامية يعمل على إنشاء خلايا له في عدة مناطق بالمغرب، وتحديدا في الشمال.

وقالت “وورلد تبييون” إن التنظيم ركز تواجده في المنطقة الشمالية من المملكة، وعلى وجه التحديد في مدينتي طنجة والعرائش.

وأكد مصدر أمني للصحيفة الأمريكية أن “داعش” يستعمل أمواله في تجنيد أنصار له بالمنطقة، وحثهم على الهجرة نحو العراق وسوريا اللتان تشهدان مواجهات عسكرية بين التنظيم والأنظمة الحاكمة فيهما، حيث نجح التنظيم في تجنيد أكثر من 2000 مغربي، خلال عامين فقط.

واستشهدت الصحيفة بمقطع فيديو بثه الذراع الإعلامي للدولة الإسلامية، يظهر فيه شاب يبلغ من العمر 28 عاما، يدعى محمد حمدوش، من أبناء مدينة الفنيدق، وهو يتباهى بقطع 5 رؤوس بشرية.

وأرجع محللون، استعانت بهم الصحيفة الأمريكية، سبب تنامي الخلايا الداعمة لداعش في شمال المغرب إلى الإهمال الذي طال المنطقة الشمالية منذ استقلال البلاد.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الحكومة المغربية لم تعترف بوجود الدولة الإسلامية بشمال البلاد، رغم اعتقالها عشرات الأشخاص الذين ثبتت علاقتهم بالتنظيم.

طنجة أنتر

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.