اليوم الأربعاء 16 يونيو 2021 - 6:53 مساءً
أخـبـار الـيــوم
لا نجاح لنموذج تنموي دون تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة      تحويل قصر “دوكيسا” إلى مستودع للسيارات ..إساءة وانتهاك خطير للمعالم التاريخية بالعرائش      بالصور : حفل افتتاح دوري الجماعات الترابية لكرة القدم بإقليم العرائش المنظم بجماعة الساحل      تعزية في وفاة أخ الدكتور إبراهيم الهراوة      سكان إقامة الفتح قرب المحكمة الإبتدائية بالعرائش يستنجدون السلطات الأمنية من تصرفات سيدة تعاني اضطرابات نفسية      عمال مطحنة الكريمي يواصلون تنظيم وقفاتهم الاحتجاجية ويطالبون بتدخل عامل الاقليم      أزبال و معارك بالأسلحة البيضاء بشاطئ رأس الرمل تثير تساؤلات حق المواطن في بيئة نظيفة و آمنة..!      من يطمئننا على مستقبل أبنائنا في هذا الوطن..؟      مؤسسة ألوان الطيف الخصوصية تنظم معرضا للفن التشكيلي      الملف المطلبي لمربيات التعليم الأولي بالعرائش محور اجتماع المدير الاقليمي مع نقابة الكونفدرالية الديموقراطية للشغل     
أخر تحديث : السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:35 مساءً

صور:البناء العشوائي ينتهك حرمة مسجد الزاوية المصباحية

العرائش سيتي

إنتهاك صارخ تعرض له مسجد الزاوية المصباحية، وسط المدينة العتيقة لمدينة العرائش. فخلال فترة الطوارئ  الصحية التي لا تزال مستمرة، إستغل شخصان ومن يدعمهما، الفرصة، وإنشغال الجميع بمحاربة كورونا ، وقاما ببناء طابق بأكمله  فوق المسجد.

الشخصان إنتهكا حرمة المسجد، وقاما ببناء طابق بكامله فوق سطح المسجد، وعمدا إلى تغطية مداخل الضوء والإنارة، على النوافذ الجانبية للمسجد، وبنوا سلالم نالت من واجهة المسجد بشكل نهائي.

ووصف مواطنون هذا الأمر بالكارثة العظيمة، التي أصابت حرمات بيت الله، وتسائلوا عن دور نظارة الأوقاف وقائد المنطقة، وباقي السلطات المعنية التي يتبع لها المسجد ومحيطه.

المواطنون وجهوا أيضا شكايات مكتوبة مستعجلة إلى عامل إقليم العرائش، وقسم التعمير بالجماعة، ونظارة الأوقاف وغيرها الكثير من الإدارات العمومية، داعين إلى توقيف هذا المنكر حيال بيوت الله، التي لم تسلم من البناء العشوائي.

للإشارة فإن مسجد الزاوية المصباحية، بناية تاريخية عريقة، يعود تاريخ إنشائه إلى القرن 18، وتبلغ مساحته 345 مترا مربعا، وكان في السابق مقرا لقاضي المدينة، لكنه حاليا مغلق منذ 7 سنوات لأسباب مجهولة، الأمر الذي إستغلته جهات، تريد البناء فوقه والسيطرة عليه.

وتعاني المدينة القديمة بالعرائش، من إرتفاع نسب الرطوبة بشكل كبير، وإنتشار أمراض الرئة والسل وبعض الأمراض التنفسية، بسبب التطاول المعيب في البنيان، وإضافة طوابق غير قانونية تمنع الشمس والتهوية. ودعا المواطنون المتضررون، الجهات الرسمية وجمعيات المجتمع المدني لتحمل مسؤولياتهم في حماية المدينة العتيقة والموروث الحضاري لبلدنا المغرب.

WhatsApp Image 2020-10-17 at 21.01.49 WhatsApp Image 2020-10-17 at 21.01.49 WhatsApp Image 2020-10-17 at 21.01.50

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.