اليوم السبت 20 يوليو 2019 - 3:36 مساءً
أخر تحديث : السبت 11 مارس 2017 - 8:29 مساءً

صور:تلامذة إعدادية وادي المخازن يُكَرمون الأستاذ الحساني و الديلال بشعار ” أستاذي راك عزيز “

العرائش سيتي:عبد الخالق محفوضي

مبادرة متميزة تلك التي أقدم عليها تلميذات و تلاميذ المؤسسة التعليمية بثانوية وادي المخازن الإعدادية، كان لها الوقع الجميل لدى أساتذتهم خاصة و المعلم بصفة عامة المخلصين منهم لضميرهم المهني و مسؤولياتهم في تربية الأجيال و الحاملين لرسالة محاربة الجهل و تنوير الناشئة، و ذلك بعدما فاجأوا كل من أستاذ التربية الإسلامية المقتدر محمد الحساني و لاحقا أستاذ التربية البدنية النشيط صاحب الروح المرحة عادل الديلال، من خلال شهادة تقديرية تحت شعار ” أستاذي راك عزيز ” يرمون منها إلى رد الإعتبار للأستاذ القدوة و نموذج العطاء و التفاني في العمل بنكران للذات و الكثير من الإنفتاح على مختلف الأجيال التي تتلمذت على أيديهما لتظل أسماءهما راسخة في ذاكرة السابقين منهم و الحاليين الذين لم يتركوا الفرصة تمر دون الإعتراف بخدماتهما بعدما تشبعوا بثقافتها، فكيف لا و هنَّ و هم تلامذة أساتذة ذوي ضمائر حية إستطاعوا غرس تلك القيم النبيلة لدى الأجيال فكانوا أول المستفيذين منها.

شكرا أستاذ ” محمد الحساني ” شكرا أستاذ عادل الديلال ” فمن خلالكما يتم تكريم و شكر جميع الأساتذة، و صدقكم تشبيه أمير الشعراء أحمد شوقي في قصيدته واصفا ” قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا “.

17192420_1260969363979049_8110313637227890381_o 17159253_10212264063334947_770591728733021013_o17240400_10212264063654955_1880810442999346412_o17098225  _1261175813958404_3068205956958765712_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.