اليوم الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 12:57 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
السلطات المغربية تقرر إجبارية وضع الكمامات ابتداء من غد الثلاثاء      ضمن أجواء الوباء…النظرية الخلدونية في محك الطاعون الأسود 1347 – 1352      ” نَعناعُ الوفاء “سردٌ قصصي من داخل الحجر الصحي الكُلي بحي الوفاء لمحمد اليشيري      رواد الفيس بوك بالعرائش يتحدَّوْن وباء كورونا و يتقاسمون الفرح عبر هاشتاغ #التحدي      خبر مفرح: شفاء المسؤول الأمني بالعرائش المصاب بكوفيد 19 ، و خُُلّو الحالة الثانية من أعراض الوباء في انتظار نتائج التحليلات المخبرية ….      مركز تحاقن الدم بمستشفى العرائش في قفص الإتهام بعد طرد أحد المتبرعين      جمعية ابناء العرائش بالمهجر:مبادرات إنسانية و تواصل مستمر مع ساكنة العرائش لمواجهة كورونا      تربية و تعليم : البعد النفسي للقراءة      محكمة العرائش تحكم بالسجن النافذ في حق شخصين اعتديا على رجل سلطة      الاتحاد الاشتراكي يطالب الحكومة باستفادة مهنيي قطاع الصيد البحري دون اللجوء إلى تصريح المشغل     
أخر تحديث : الأحد 1 مارس 2020 - 9:17 مساءً

صور:جمعية الشعلة فرع العرائش تحتفي بالرواية الفائزة بجائزة المغرب للكتاب

العرائش سيتي:تغطية
نظمت جمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع العرائش، مساء الجمعة 28 فبراير 2020، لقاءً ثقافيا دافئا برحاب قصر المولى إسماعيل حيث مقر المركز الثقافي الإقليمي على شرف الروائي والناقد والباحث الأكاديمي المغربي الدكتور عبد الرحيم جيران، وذلك لقراءة وتوقيع روايته “الحجر والبركة” الفائزة بجائزة المغرب للكتاب 2019 صنف السرد، من منشورات دار الفاصلة بطنجة، بمشاركة الأساتذة د.سليمان الطالي، و د.عبد السلام دخان، وتسيير د.حسن امعمر.
عبد الرحيم جيران من مواليد الدار البيضاء سنة 1955. حائز على دكتوراه الدولة من جامعة محمد الخامس، رئيس قسم اللغات بالمدرسة العليا للأساتذة- جامعة عبد الملك السعدي بتطوان، أستاذ سابق لنظرية الأدب بماستر كلية الآداب بتطوان، عضو في اتحاد كُتّاب المغرب، عضو سابق في هيئة تحرير مجلة دفاتر الشمال، ومستشار بمجلة بلاغات.
أما كتابه “الحجر والبركة” فهو ثالث أعماله الروائية بعد “عصا البلياردو” عن دار إفريقيا الشرق، و “كرة الثلج” عن دار الآداب، إلى جانب إنتاجاته الأخرى “علبة السرد” دار الكتاب الجديد المتحدة، 2013. – “في النظرية السردية” دار إفريقيا الشرق. – “إدانة الأدب” مطبعة النجاح الجديدة. – “ليل غرناطة” مجموعة قصصية عن دار الأمان، بالإضافة إلى مقالات متعددة في الرواية منشورة في كتب مشتركة ومجلات عربية..
نقرأ من غلاف الرواية: “فلم يكن من ملاذ سوى ما تبسطه أمامك كازابلانكا من أمكنة، هربت إليها ضاجًّا من نفسك، قبل أيّ شيء آخر، لم تكن الألسنة حول أمّك هي التي تُطاردك هذه المرّة، بل شيءٌ آخر غامض، لا هيئةَ له، ولا ظلَّ، تستشعر وجوده، تلمسه في خفقة قلبك، وفي تردّد خطواتك، لكن لا تعرف ما هو، كنت تشعر- وأنت تذرع الشوارع، والساحات، والحدائق- أن المكان ليس هو المكان، كان يُنكرك، كان يتسلّل إلى عينيك مائعًا، من غير أبعاد، أو صلابة، لا نستطيع القول إنّك كنت لا تحسّ بالانتماء إليه، وإنّما بالتوه، عدم الانتماء قريب من الغربة ينزع منك ألفة الأشياء، أمّا التوه فله خصلة أن يمنحك الشعور بالضياع في عالم تعرفه حقّ المعرفة..”

87943514_2887578294660998_5479168385998651392_o 87840873_2887578447994316_3622885848539725824_o 85053743_2887579114660916_1539135898849902592_o 87701500_2887580757994085_2922600965754322944_n 87792771_2887578014661026_6327286592868188160_o

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.