اليوم السبت 20 يوليو 2019 - 3:00 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 1 يوليو 2019 - 10:17 مساءً

صور:شركات التنمية المحلية مخرج مناسب من مأزق قصر دوكيسا

بقلم:محمد عزلي

نظمت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالعرائش يومه السبت 29 يونيو 2019 بالمركز السوسيو- ثقافي ليكسوس، لقاءً تكوينيا حول شركات التنمية المحلية كآلية للتدبير الجماعاتي، أطره النائب البرلماني عبد الصمد حيكر، نائب عمدة الدار البيضاء رئيس مقاطعة المعاريف، بحضور العديد من الشخصيات العامة من داخل وخارج حزب العدالة والتنمية، منتخبين محليا وإقليميا، إدارة عمومية، مصالح خارجية، مجتمع مدني، إعلام..
تطرق السيد عبد الصمد حيكر لكل التفاصيل المتعلقة بشركات التنمية المحلية كآلية حديثة للتدبير، تمكن الجماعات من ممارسة الأنشطة الاقتصادية التي تدخل في اختصاصاتها، صناعية كانت أم تجارية، أو تدبير مرفق عمومي، وذلك بنفس القالب القانوني للشركات الخاصة، فهي إذن آلية لا تخضع للخوصصة، الهدف منها تدبير المرافق الاقتصادية ليس بمنطق الإدارة وإنما بعقلية الشركات الخاصة من جهة، ومن جهة أخرى هي شكل قانوني لاستقطاب الموارد من خارج ميزانية الجماعة لتنفيذ مشاريع قد لا تقدر الجماعة على تمويلها.
وتنص المادة 130 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات، على إمكانية إحداث شركات مساهمة تسمى شركات التنمية المحلية، والمساهمة في رأس مالها باشتراك شخص أو عدة أشخاص اعتبارية خاضعة للقانون العام والخاص، ويشترط القانون حصة محددة للجماعات، ولا يجوز لهذا النوع من الشركات أن تساهم في شركات أخرى، وهو ما نصت عليه المادة 131 من نفس القانون، ولا يمكن أن تقل مساهمة الجماعة أو مؤسسات التعاون بين الجماعات في رأس مال شركة التنمية المحلية عن 34% في جميع الأحوال.
ومن أجل تقريب المشاركين في اللقاء من طبيعة هذه الشركات وكيفية اشتغالها، عرض السيد عبد الصمد حيكر نماذج شركات التنمية المحلية بولاية الدار البيضاء الكبرى وهي:
1- شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للتهيئة.
2- شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للنقل.
3- شركة التنمية المحلية للخدمات.
4- شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للتنمية.
5- شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات.
6- شركة التنمية المحلية لإدماج السكن.
7- شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للتراث.
بعدها فتح المجال للمداخلات والنقاش الذي تميز بالجدية والموضوعية، وأجمع الحاضرون على أهمية الموضوع وضرورة التنقل إلى مدينة الدار البيضاء للمعاينة المباشرة والانتقال من التأطير النظري إلى المعاينة التطبيقية.
وفي سياق التساؤلات المطروحة في النقاش، تبادرت إلى ذهني دوكيسا وقضية قصرها، وقد طرحتها بالفعل على السيد النائب، فقصر دوكيسا ملكية خاصة، ولأجل حمايته يجب أولا اقتناؤه ثم ترميمه ثم إعادة توظيفه بشكل يتناسب وقيمته التاريخية، وفي الوقت ذاته يجب أن تكون وظيفته مدرة للربح حتى تضمن للفضاء الصيانة والتطوير الدائمين، وهذه كلها أمور قابلة للتجسيد في قالب شركة للتنمية المحلية معنية بالتراث تخلقها جماعة العرائش بشراكة مع عمالة إقليم العرائش والمجلس الإقليمي للعرائش ووزارة الثقافة ووزارة السياحة والقطاع الخاص المواطن الذي يهمه الاستثمار في التراث الثقافي بالمدينة وشركاء آخرون إذا أمكن، وهو الأمر الذي دعا إليه السيد عبد الصمد حيكر وأكد عليه ضاربا المثال بشركة التنمية المحلية الدار البيضاء للتراث CASA PATRIMOINE التي تبنت مشروعا مشابها تطلب ميزانية ضخمة، ويتعلق الأمر بكنيسة القلب المقدس بالدار البيضاء.
ها هو ذا إذن حل عملي رهن إشارة جماعة العرائش إن كانت لديها رغبة حقيقية في تثمين التراث الثقافي بالمدينة، والانتقال بقصر دوكيسا من معضلة مستعصية الحل إلى منارة مشعة تعيد بعضا من الثقة بين الناخبين والمنتخبين.

62466029_2397010503717782_8646783681072988160_n 65976531_2397010280384471_4036048121728335872_n 66165851_2397010443717788_1683089574680592384_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.