اليوم الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 4:38 مساءً
أخـبـار الـيــوم
المعهد الوطني للجيو-فيزياء : هزة أرضية بريصانة الجنوبية إقليم العرائش      جديد بالعرائش:افتِتاح مركز تعليم أساسيات برمجة الإنسان الآلي و المعلوميات+فيديو      دجاجة جرف الرمال التي تبيض ذهبا.. «أخبار اليوم» تروي القصة الكاملة      الأبحاث الأمنية تكشف عن أشرطة جنسية مُصورة لقَاصرين و راشدين في بيت بيدوفيلي بالعرائش      وفاة الأستاذ عادل الزيتي الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم UMT بعد إصابته بكورونا      افتتاح أول “مقهى خاص بالنساء” بمدينة طنجة      إسبانيا .. جهة مدريد تشدد القيود والتدابير الاحترازية بعدد من المناطق في محاولة لمحاصرة تفشي وباء      بلاغ:الإتحاد المغربي للشغل يرفض مشروع القانون التكبيلي للإضراب بعد لقاء مع وزير الشغل والإدماج المهني      ثانوية عياشة الإعدادية : المطالبة بإعادة تأهيل بناية المؤسسة للحد من الإكتظاظ …!!      سأدخل السجن لأني تكلمت…!     
أخر تحديث : الخميس 11 سبتمبر 2014 - 3:01 صباحًا

طبيب يوزع شواهد طبية بمبالغ خيالية و أخرى بالمجاملة بمستشفى لالة مريم

كثر الحديث عن الشواهد الطبية التي تمنح بمبالغ مالية معينة ٫ أو في إطار المجاملات٫من طرف المخولين لهم منحها بمستشفى لالة مريم٫ حيث أكد العديد من المواطنين ذلك  و بالأخص الذين إطلعوا على تصريح للمحامي الطليعي ” مصطفى الوهابي ” حينما صرح لأحد المواقع الإلكترونية المحلية بأن الشواهد الطبية التي حصل عليها ضباط الشرطة القضائية من أجل إدانة موكله ” إدريس محبوب ” تدخل في  إطار المجاملة٫ مستدلا بكون موكله لا يمكنه الإعتداء على إحدى عشرة ضابط أمني تواجدوا في إطار دورية قامت بزيارته لمقر عمله..

و أن تلك الشواهد التي منحت لهم مشكوك فيها ٫ ستخضع للخبرة من أجل إثبات مدى صحتها٫ خاصة و أن مدة العجز التي تتضمنها أزيد من 21 يوما٫ مما يعني الإعتقال و السجن٫ مع أن موكله حسب تصريحه بريئ و أبصح خاضعا لملف مفبرك في إطار تصفية حسابات سياسية ليس إلا.

من خلال هذه الحالة التي سردها المحامي السالف الذكر ٫ يتضح بأن الطبيب الذي تشرف على منح تكل الشواهد٫ لا يتوفر على أدنى ضمير مهني٫و يشتغل فقط من أجل إرضاء رغباته المالية٫ حتى و لو كان على حساب سنين يمضيها أبرياء خلف أسوار السجون.

فإلى متى تستمر الحالة على ماهي عليه بمستشفى لالة مريم٫و من الذي سيحرك المسطرة لوقف هذا الطبيب المعروف ” ش – ع ” بطغيانه و جبروته…؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.