اليوم الجمعة 25 مايو 2018 - 2:51 مساءً
أخر تحديث : الخميس 8 فبراير 2018 - 10:26 مساءً

عتيقة الطفس، مغربية مرشحة لمجلس جهة روما الإيطالية

بقلم:صابر مونية من روما

عتيقة الطفس، مغربية مقيمة بإيطاليا منذ 31 سنة، اهتمت طوال مسيرتها المهنية بالقضايا الاجتماعية إذ خصصت نضالها لأجل
محاربة العنف على المرأة و إدماجها في المجتمع المحلي.
شغلت منذ سنين منصب وسيط ثقافي و لغوي بهدف مساعدة الأسر المهاجرة لتعزز مبادراتها بخلق ” أمديف ” الجمعية المغربية للأسرة و الطفل لتصبح اليوم من أبرز المؤسسات التي تعنى بالأطفال غير المصحوبين بإيطاليا.
بانتماء عتيقة الطفس للشبكة الوطنية الإيطالية لمناهضة العنف على المرأة رسخت مكانتها في الحقل الاجتماعي لتكون من مؤسسي المنتدى الوطني للحوار بين الأديان و تبرز حضورها بالعديد من الندوات و المبادرات الوطنية للتعريف بالاعتدال الديني و محاربة التطرف خاصة في الآونة التي شهدت فيها إيطاليا و أوروبا عامة الاضطرابات الاجتماعية الناتجة عن الهجمات الإرهابية.
اعترفت ايطاليا بنضال عتيقة الطفس لتكلل مسيرتها بجائزة امرأة السنة ل2011 من قبل بلدية العاصمة روما.
لم يتردد الحزب ” أحرار و سواسية ” في ترشيح المناضلة المغربية لانتخابات الرابع من مارس المقبل لمجلس جهة  ” لازيو روما ” لتكون بذلك عتيقة رمزا للإدماج و فخرا للجالية المغربية بإيطاليا.
نتمنى للسيدة المغربية مسارا سياسيا زاهرا و جعلها منبرا لإعلاء صوت المهاجرين المغاربة الذين لم يبخلوا بجهودهم للصالح العام داخل و خارج أرض الوطن.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.