اليوم الجمعة 10 يوليو 2020 - 11:58 مساءً
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الأحد 23 فبراير 2020 - 7:58 مساءً

عذرا السيمو: محمد كماشين خط أحمر

العرائش سيتي :بقلم:ربيع الطاهري

للأسف ما تعرض اليه الاعلامي المقتدر محمد كماشين من مضايقات ومنعه من القيام بواجبه الاعلامي في متابعة الاحداث ومحاولة طرده من مرفق جماعي تابع للجماعة الترابية القصر الكبير كفضاء عمومي يعد تصرف اللامسوؤل و اللاأخلاقي سواء من الفرد الذي قام بهذا السلوك بقصد او غير قصد ،او من الجهة التي اعطت تعليماتها الخبثة .
فالسؤال لماذا تم استهداف محمد كماشين؟ !!!و لماذا هذا السلوك ؟ !!!
ان استهداف هذا الاعلامي المشهود له بالمهنية و الحيادية و المواكبة لكل جديد بالمدينة وتتبع كل الاحداث و نقل الراي و الرأي الاخر للمتتبع القصري هو استهداف للجسم الاعلامي المحلي بصفة عامة ،و اهانة لمهنة المتابع و للرجل بصفة عامة ،ليس بالهين ان تقوم بنقل كل ما يهم الشأن المحلي وبشكل تطوعي و بإمكانياتك البسيطة، سلاحك الثقة و الحيادية و المهنية في زمن الردة في القيم و سمو الاخلاق.
ان ما تعرض له الاعلامي محمد كماشين جوبه باستنكار كبير من طرف جميع شرائح المجتمع القصري و مثقفيه ونخبه السياسية و الاعلامية و الجمعوية و الرياضية ، حافظوا على كرامة المرء، واحترموا غيرته النبيلة على المدينة ، هو ردا و صفعة على خذ مصدر للتعليمات ضد الرجل ،ان محمد كماشين ايها الرئيس خط احمر يستوجب عليك من منطلق ما تدعيه دوما من كونك انسان التواصل و منفتح على الاعلام ومؤمن بالمقاربة التشاركية ان:
-تفح تحقيق داخلي لرصد دوافع هذا السلوك هل هو صادر بشكل انفرادي ام هو مقصود .
-توجيه اعتذار مسؤول من طرفكم باعتباركم المسؤول على المرفق الجماعي الذي تعرض من داخله السيد محمد كماشين لمثل هذه المعاملة التي لا ترتقي لما تنادون به منذ توليكم الشأن المحلي .
-احترام الجسم الاعلامي المحلي ووضع ميثاق اخلاقي و عملي بينكم كمؤسسة منتخبة والهيئة الاعلامية و منابرها و الصحافة المستقلة والمدونين و كتاب الراي في احترام حرية التعبير والاستقلالية في النقد البناء دون المساس بأعراض المؤسسة و الاشخاص
-تقريب المعلومة وحرية الولوج اليها خدمة للحقيقة و تسهيل المعاملات بين الادارة المحلية و الاعلام المحلي ،و الابتعاد عن التعقيدات التي قد تدخل المدبر المحلي في نفق الظلمة و الشك .
فمحمد كماشين هو ذلك الضمير القصري الحي في الجسم الاعلامي المحلي رفقة قلة منهم ،فعذرا السيمو محمد كماشين خط احمر ،وتضامننا للامشروط معه .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.