اليوم الخميس 27 أبريل 2017 - 1:14 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
عبث ما بعده عبث بالعرائش: إعادة إصلاح ساحة التحرير في ظرف وجيز يفتح ملف التأهيل الذي صرفت فيه عشرات الملايير من الدراهم دون أن يتحقق أي إصلاح      صور وفيديو الكرنفال المقام بمناسبة المنتدى الدولي الخامس للمدن العتيقة بالعرائش      يوسف بنقاسم: تسليط الضوء على خروقات التعمير بالعرائش سبب مُتابعتي و المواقع الإلكترونية أمام المحكمة      صور:وقفة إحتجاجية بالمديرية الإقليمية على تأخر صرف تعويضات مؤطرات و مؤطري التربية غير النظامية و محو الأمية…      أنا السراب..و الخراب..      العرائش سيتي و العرائش نيوز و الناشط الحقوقي يوسف بنقاسم يمثلون أمام محكمة العرائش غدا الخميس      خمسة أعضاء من فرع العرائش للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان باللجن الوظيفية للمجلس الوطني + صور      فيديو:إفتتاح الأسبوع الثقافي لثانوية وادي المخازن الإعدادية      خبراء نرويجيون في مجال السلامة البحرية يُؤطرون دورة تدريبية بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش      احسيسن يعين بشكل انفرادي ثلاث أعضاء كممثلين عن المجلس والمعارضة تعتبره خرقاً للقانون     
أخر تحديث : الثلاثاء 10 يناير 2017 - 11:34 مساءً

عمالة العرائش مِن الخبير الى المبتدئ

بقلم: ياسين زروال

يجمع العارفون بدهاليز الإدارة ان العرائش خسرت رجلا كبيرا برحيل العامل السابق نبيل الخروبي لأنه رجل أمن و إدارة محنك يجر خلفه سنوات من الخبرة الأمنية و الإدارية ، وهذا ما انعكس إيجابا على أدائه و عمله في المدينة ، للرجل مواقف قوية يكفي أنه نجح في تقليم مخالب صقور العمالة كما قام بترحيل رؤساء أقسام و حجم من صلاحيات آخرين مما أعادهم رؤساء أقسام بعد ان كانو قد تغولوا و تحولوا إلى رؤساء عصابات كما أن الكل وقف وقفة إحترام امام معالجته الغير مسبوقة في الإقليم لملف عمال باحة الإستراحة اذ انتصر لعمال الباحة التابعة لشركة “كوماريت” فبعد ان افلست الشركة بقي حراس الشركة و بعض العاملات داخلها و لم تسوى وضعيتهم ليأمر بتفويت الباحة لهم ليديروها بأنفسهم كما أمر بصرف دعم من صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ليجهزوا الباحة و هي لا زالت تحت ادارتهم ليومنا هذا .و كان بإمكانه تفويت الباحة لحيتان العقار وما أكثرهم ، ذلك كان من الماضي و الخروبي رحل و رحل عهده و العرائش الآن في عهدة مسؤول جديد ، فما الخبر ؟

الأخبار الواردة من العمالة لا تبشر بالخير ! صحيح ان الرجل الجديد لم يقضي مدة كافية لتقيم آدائه بموضوعية ، لكن جرى العرف في البلدان الديمقراطية ان يتم تقييم آداء اي مسؤول بعد مرور مئة يوم من تعيينه و العامل الجديد السيد مصطفى النوحي يقال و الله أعلم بأسه ليس شديد و بعقد مقارنة سريعة نجد ان الخروبي قام بهدم أبنية المحادية للميناء و التي صدر قرار الهدم في حقها منذ أكثر من عشر سنين و لم يجرؤ أحد على التنفيذ قبله بينما السيد مصطفى النوحي أصدر قرار إغلاق قاعة الحفلات المقابلة لإعدادية الإمام مالك و لا زال الشطيح و الرديح خدام فيها للآن !؟ كما أن الحرس القديم للعمالة عادت الى سابق عهده فصار سدنة المعبد هم من يأمرون وينهون و هؤلاء أقل ما يقال فيهم أنهم موصيبة .

يقول العارفون بدهاليز العمالة أن قلة خبرة العامل الجديد و كونه قدم من خلفية غير أمنية “مهندس” جعله لقمة صائغة لأفاعي العمالة التي تعرف جحور و خبايا العمالة منذ كانت ” كامبو برامل ” ، و قد عادت هذه الأفاعي لتبث سمومها مما أصاب المدينة بتخدير في جسمها الإداري،فالمشاريع التي ماكادت تنطلق في زمن الخروبي عادت للتوقف ، كما أن العلاقة بين رأسي السلطة في المدينة البلدية و العمالة ليست على ما يرام و كل هذا تدفع ثمنه المدينة و مصالحها و يلمس الجميع في المدينة التراجع في كل المجالات و فوضى عارمة في كل مكان و إستفحال الترامي على الملك العام بالإضافة إلى مشاكل شركة النظافة هينكول التي تفعل ما تشاء دون رقيب و لا حسيب فهل كان ربيع العرائش قصيرا و عادت من جديد لفصل الخريف ؟

يبدو لي انه بين العامل الجديد و مجلس البلدية الجديد العرائش تعود لسنوات الضياع من جديد ،أسأل الله ان يخيب ظني فيكم و يكون ما بلعتموهم في كروشكم كافيكم لأن البشر و الشجر و الحجر بالعرائش لله داعيكيم…!

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.