اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 - 9:48 مساءً
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 12:29 صباحًا

عمال شركة الأرز بالهيايضة يناشدون الحقوقيين والسلطات للتدخل قصد إنصافهم

العرائش سيتي : ياسين العماري 

لا يزال عمال شركة الأرز الإسبانية مونديريز Mundiriz،بقرية الهيايضة معتصمين للأسبوع الثاني على التوالي،أمام البوابة الرئيسية للشركة الرأسمالية العملاقة.ولا تزال الشركة التي تنتج علامة “سيغالا Sigala ” إلى حدود كتابة هذه الأسطر،متعنتة في قرارها القاضي بالطرد التعسفي لعمال قضى الكثير منهم 12 سنة من العمل الدؤوب داخل هذه الشركة.

العمال ناشدوا الهيآت الحقوقية والغيورين من الأحزاب وممثلي الساكنة وكذا السلطات المعنية التدخل لإنصافهم وتطبيق القانون.داعين الجميع إلى خوض معركة متحدة من أجل إنصاف العمال الذين يعيلون المئات من أفراد عائلاتم وما ينتظرهم من ضياع وتشرد .فيما الكثير من أبنائهم التلاميذ سيتوقفال مصدر الوحيد الذي يعيلهم.

وحذّر الإتحاد العام المغربي للشغل مندوب الشغل من مغبّة التواطأ مع الباطرونا على حساب العمال الكادحين.وقالت ذات النقابة إن مندوب وزارة الشغل إتخذ موقفا سلبيا من العملية برمتها، وفضّل الوقوف بجانب الباطرونا على حساب الفقراء.محذّرا إدارة الشركة من إدخال عمّال جدد لتكسير الإعتصام الذي يخوضه العمال الحاليين المطرودين،ظلما وعدوانا.

وقال عمّال إنهم شاهدوا أشخاصا جدد تم إدخالهم للشركة من أجل تكسير عزيمتهم.مضيفين ان العمال الجدد يشتغلون بدون ضمانات أو عقود عمل رسمية،بل أدخلوا للعمل لساعات طويلة تفوق ما هو منصوص عليه في قانون الشغل ،داعين مندوب الوزارة إلى إعمال ضميره لإرجاع الأمور إلى نصابها.نقابة الإتحاد العام المغربي للشغل أشارت كذلك إلى أن  هذا الأمر ليس غريبا مع هذا المندوب الذي وقعت في  عهده الكثير من المصائب في حق العمال،كان آخرها وليس أخرها إغلاق معمل الهنداوي للملابس بشعبان،والذي هرب من العرائش وترك العشرات من العمال بدون مستقبل ولا حاضر.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.