اليوم الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 3:23 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
العرائش: إقصاء الإعلام المحلي من حضور عملية تسليم السلط بين” عبد الإله احسيسن” و “مومن الصبيحي “ضرب في صلب دستور2011      تعزية : العياشي اسليلم في ذمة الله واتحاد تجار لمدينة العرائش يعزي      رفاق الزعيم التاريخي “علي يعتة” يطالبون إعادة الحزب لمساره الطبيعي ونبيل بنعبد الله يتحمل المسؤولية التاريخية      الأستاذ ياسراطريبق يكتب : انتظارات الحكومة الجديدة      تحالف فيدرالية اليسار بالعرائش يصدر بيانا تضامنيا مع منير بوملوي و يجدد ثقته في وكيل لائحته      حزب الطليعة الديموقراطي الإشتراكي بالعرائش يُعلن طرد وكيل لائحة الرسالة بعد تحالفه مع الفساد و يعتذر للساكنة..      بيان لحزب التقدم و الإشتراكية بالعرائش يصف تحالف وكيل لائحته مع الفساد باللاَّقانوني واللاَّأخلاقي و يُطالبه بالإنسحاب      آراء ساكنة العرائش…ماذا إستفادت العرائش من الإنتخابات السابقة…؟      نشطاء بالعرائش يطلقون نداء عاجلا من أجل التبرع بالدم      سباق البرلمان بدائرة العرائش: منافسة قوية بين خمسة أحزاب والمفاجأة واردة     
أخر تحديث : السبت 15 مارس 2014 - 3:48 مساءً

غابة لايبيكا تتحول إلى مزبلة و ساكنة العرائش و الجمعيات الرياضية مطالبة بالتحرك

عار أن تصبح غابة لايبيكا على هذه الشاكلة بعدما صارت قبلة لكل أشكال الأزبال عبر إفراغ مخلفات البناء بكل أجزاءها و أركانها فتحولت إلى لوحة بشعة زكتها الثكنة العسكرية المرابضة وسط قلب الغابة بشكل مستفز و رغم أنف الساكنة.

إشكالية التدمير الممنهج الذي تتعرض له غابة لايبيكا تجاوز كل التوقعات و نجحت الأيادي التي تعمل في الخفاء لأهداف لا تخرج عن دائرة تدمير هذا الفضاء من قبل مهووسي البناء في إبعاد ساكنة العرائش و جمعياتها الرياضية عنها و هو الهروب الذي يعبد الطريق لهذه الكائنات الإسمنتية التي لا تؤمن بشيء إسمه ذاكرة المدينة أو البيئة بقدر ما أعماهم الجشع.

لقد أصبح لزاما على ساكنة العرائش ان تنتفض من سباتها و تعود لممارسة عاداتها و هواياتها بغابة لايبيكا لتطرد أصحاب المخططات الإسمنتية بغير رجعه خارج أسوار الغابة و العرائش بأكملها ٫فقد آن الأوان لكي تقول للمتواطئين معهم من مسؤولي المدينة أن الساكنة حاضرة و لن تتنازل عن ذاكرتها و حقها في المتنفس الوحيد لها و ستدافع عنها بتواجدها بها.

IMG_0047

IMG_0051

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.