اليوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 1:02 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض – فرع العرائش- تنظم لقاءا تواصليا لتقديم حصيلة “مشروع الإنتاج المشترك للنظافة”      إشهار السلاح الأبيض في وجه طفل و سرقة ما بحوزته بشارع الحسن الثاني      المدير الجهوي ل CCG يقدم عرضا أمام مقاولين من إقليم العرائش حول طرق الإستفاذة من ضمان القروض البنكية      ماذا لو استقلَّت كاطالونيا ؟ الجزء الثاني      بيان:المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالعرائش يُدعم و يُساند إضراب الأساتذة المتعاقدين      الإتحاد الإقليمي لODT بالعرائش :يراسل عامل الإقليم لحماية عمال شركة خيل كوميس في العمل و الإنتماء النقابي…!      حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي بالعرائش يُعزي المناضل الحقوقي منير بوملوي في وفاة خاله      العرائش.. بؤرة تناقضات أم مدينة ثقافة وتراث؟      الجالية المغربية تقدم التعازي لضحايا كارثة قطار بوقنادل      فيديو:القوات الأمنية تُطارد المُحتجين لغاية بالكون أتلنتيكو بعد منعهم من الإحتجاج بساحة التحرير     
أخر تحديث : الإثنين 8 يناير 2018 - 10:02 مساءً

فيديو:باشا العرائش يستهتر بأرواح ساكنة المدينة القديمة التي طالبت برفع الضرر..

العرائش سيتي

بتلقائية المواطن الواثق من دور المؤسسات المختلفة مجالاتها و دورها في خدمته كما هو منصوص بالدستور المغربي الجديد 2011 عمد البعض من سكان المدينة القديمة و خاصة قاطني حي القصبة إلى زيارة مكتب باشا العرائش قصد إخباره بالوضعية الخطيرة التي أصبحت عليها إحدى البنايات المهجورة بالحي و الآيلة للسقوط بعدما تهاوت تلك الأعمدة الخشبية المؤقتة التي كانت تسندها و التي ثبتها عمال بلدية العرائش منذ سنوات عديدة، ليتفاجأوا برد فعل السيد باشا المدينة الذي غابت عنه حس المسؤولية و دوره في إستقبال المواطنين و الإستماع لمشاكلهم في إطار مضامين الدستور و ما ينص عليه من علاقة إيجابية بين الإدارة و المواطن، ليكون رده حول تساؤلاتهم عن مصيرهم في حالة سقوط البناية أن يستعينوا بأبنائهم في هدمها بأنفسهم، مما ولد لدى الساكنة التي صدمها رد الباشا الكثير من الإحباط و الأسف حول مسيري هذه المدينة بعدما رفعوا أيديهم من سلطات محلية و منتخبة حسب تعبير الساكنة، ليعودوا إلى ديارهم و أيديهم تتضرع إلى السماء خوفا من مصير قد يكون مميتا خاصة و أن البناية المهجورة قد تهاوى جزء منها بفعل الرياح و الأمطار..

الفيديو المرافق للمقال يعود لساكنة أحد المنازل المقابلة للبناية المهجورة و الآيلة للسقوط تتكلم عن لقاءهم و المعاملة الشادة لباشا العرائش لهم و توضح الخطر المحدق بهم..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.