اليوم السبت 21 يوليو 2018 - 2:49 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
الشاب محمد رضا الرايس يلقى مصرعه إثر حادثة سير مميتة بطريق مولاي بوسلهام      شُرطي ينهي حياته رميا بالرصاص بمنزله بالرباط      اختتام فعاليات المؤتمر الدولي حول “دور الأنظمة الذكية المتقدمة في دعم التنمية المستدامة” برحاب كلية العلوم والتقنيات بطنجة      بالصور:الدورة الأولى من البطولة الوطنية الشاطئية في المان فزيك بالعرائش      فيديو:حادثة سير مُميتة بالطريق السيار قُبالة مشروع السعادة1      ورشة دراسية بعنوان “من أجل تعزيز ضمانات الحماية و النهوض بالحقوق الإنسانية للنساء في العمل”      بالفيديو:مقهى و مطعم جميل بشاطئ “حجر الجواري” بخميس الساحل لإبن العرائش كريم الناصري و شريكه جلول الخزعاني      لصَّان يستعملان دراجة نارية لسرقة هاتف نقال لفتاة بالقرب من مدرسة إبن خلدون      فيديو:حفل التميز للموسم التربوي 2017\2018 لمديرية التربية و التكوين بالعرائش      فيديو:الكريساج ليس دائما وراءه رجل…شاهد كيف تسرق إمرأة حقيبة يد من صاحبتها بالقوة     
أخر تحديث : الإثنين 8 يناير 2018 - 10:02 مساءً

فيديو:باشا العرائش يستهتر بأرواح ساكنة المدينة القديمة التي طالبت برفع الضرر..

العرائش سيتي

بتلقائية المواطن الواثق من دور المؤسسات المختلفة مجالاتها و دورها في خدمته كما هو منصوص بالدستور المغربي الجديد 2011 عمد البعض من سكان المدينة القديمة و خاصة قاطني حي القصبة إلى زيارة مكتب باشا العرائش قصد إخباره بالوضعية الخطيرة التي أصبحت عليها إحدى البنايات المهجورة بالحي و الآيلة للسقوط بعدما تهاوت تلك الأعمدة الخشبية المؤقتة التي كانت تسندها و التي ثبتها عمال بلدية العرائش منذ سنوات عديدة، ليتفاجأوا برد فعل السيد باشا المدينة الذي غابت عنه حس المسؤولية و دوره في إستقبال المواطنين و الإستماع لمشاكلهم في إطار مضامين الدستور و ما ينص عليه من علاقة إيجابية بين الإدارة و المواطن، ليكون رده حول تساؤلاتهم عن مصيرهم في حالة سقوط البناية أن يستعينوا بأبنائهم في هدمها بأنفسهم، مما ولد لدى الساكنة التي صدمها رد الباشا الكثير من الإحباط و الأسف حول مسيري هذه المدينة بعدما رفعوا أيديهم من سلطات محلية و منتخبة حسب تعبير الساكنة، ليعودوا إلى ديارهم و أيديهم تتضرع إلى السماء خوفا من مصير قد يكون مميتا خاصة و أن البناية المهجورة قد تهاوى جزء منها بفعل الرياح و الأمطار..

الفيديو المرافق للمقال يعود لساكنة أحد المنازل المقابلة للبناية المهجورة و الآيلة للسقوط تتكلم عن لقاءهم و المعاملة الشادة لباشا العرائش لهم و توضح الخطر المحدق بهم..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.