اليوم الأحد 18 أبريل 2021 - 4:59 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 18 ديسمبر 2020 - 7:32 مساءً

فيديو:جمعيات و نوادي رياضية تتدرب بغابة لايبيكا و تتمنى تأهيل المنتزه بمنظور رياضي

العرائش سيتي

على غرار العديد من الجمعيات و النوادي و المدارس الرياضية بالعرائش تجد نفسها في ظل غياب الملاعب الكافية لممارسة تدريباتها الإستعدادية أمام الخيار الوحيد الذي يتجلى في فضاء غابة لايبيكا، حيث أصبح الملاذ الأوحد لها و بالرغم من ما يعرفه هذا الفضاء الذي أطلق عليه ظلما كمنزها من تهميش و تدمير من إنتشار للأزبال المتنوعة، فتجد العشرات من الأطفال و الشباب يتدربون رفقة فرقهم و جمعياتهم تبين ما تختزله المدينة من طاقات شبابية تعتبر رأس مال المدينة و حجم الإستثمار الذي يجب على الدولة أن توليه لهذه الطاقات الرياضية التي تحتاج لبنية تحتية كافية و إعتناء بهذا الفضاء الرياضي الذي لا مثيل له على صعيد الإقليم..

الفاعل الجمعوي و الرياضي رضوان الحداد من خلال تصريح أدلى به لموقع العرائش سيتي قال على أن تواجد الجمعية الرياضية التي ينتمي إليها ” جمعية أجيال جنان باشا الكبرى” بغابة لايبيكا هو من أجل إجراء حصص تدريبية تدخل في إطار إستعدادات فئة عمرية تنتمي للجمعية للمشاركة في الموندياليتو لكرة القدم المزمع تنظيمه بالعرائش السنة المقبلة، و هو التواجد الذي قال أنه يأتي من باب ” مكرهٌ أخوك لا بطل ” حسب تعبيره، مفسرا على أن الملعب الوحيد لكرة القدم الذي تمتلكه مدينة العرائش أصبح غير صالح لممارسة اللعبة نهائيا خاصة و أن أرضيته مرت عليها أزيد من 10 سنوات دون صيانة، موجها رسالته للمسؤولين الساهرين على الشأن المحلي بالمدينة من أجل أن تكون اللمسة الرياضية الغالبة على المنتزه الغابوي الذي قيل أنه سيدخل في إطار مشروع التأهيل بميزانية مالية محترمة جدا بعيدا عن التأهيل الإسمنتي الذي تعرفه المدينة بصفة عامة بعد القضاء على جميع الحدائق و كل ما هو أخضر ،حسب تعبيره..




20201208_135544 20201208_135420

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.