اليوم الأحد 24 يناير 2021 - 7:46 مساءً
أخر تحديث : الأحد 17 مايو 2015 - 2:53 صباحًا

فيديو:سيِّدتين و إبنتهما و سرقة إحترافية أمام عدسة الكاميرا بالعرائش

تمكنت عصابة مشكلة من سيدتين و طفلة صغيرة مساء اليوم السبت 16 ماي ٫على الساعة 19:30 من تنفيذ عملية سرقة من داخل محل تجاري بوسط المدينة٫ حيث عمدن إلى إنتشال حقيبة يد تخص سيدة دخلت برفقة رضيعها إلى ذات المحل من أجل إبتياع أغراضها٫ ليتم تنفيذ عملية السرقة بكل إحترافية٫ بعدما قدموا مباشرة إلى المحل في إطار تتبع خطوات السيدة التي بمجرد دخولها للمحل ٫عمد أفراد العصابة إلى تنفيذ كل فرد لحركة معينة و مدروسة قصد التمكن من سرقة الحقيبة اليدوية بدون أن يلحظ لا صاحب المحل و لا مرافقه و لا حتى صاحبة الحقيقبة ذلك.


كما يتبين من الفيديو المصاحب للمقال كيف تمكنت الطفلة التي لم تبلغ العشر سنوات بعد إلى إتمام دورها الرئيسي بكل إحترافية تنم عن الخبرة في تنفيذ هذا النوع من السرقات٫ليتم إنصرافهن بكل هدوء.

صاحبة الحقيبة اليدوية لم تنتبه إلى ما تعرضت له٫إلا بعدما أرادت تأدية ثمن المشتريات التي إقتنتها لتكتشف غيابها عن مكانها الذي كانت تضعها فوق عربة رضيعها٫ و من ثم تم اللجوء إلى تسجيل الكاميرا المثبة لدى صاحب المحل٫ ليكتشف الجميع حقيقة ما جرى٫حيث بادر بعض أصحاب المحلات التجارية المجاورة إلى البحث بشتى الأزقة و المحطة الطريقة و وسط المدينة بدون أن يتمكنوا من العثور على اثر لأفراد هذه العصابة النسائية.

و قد علم موقع العرائش سيتي لاحقا أن زوج السيدة التي تعرضت للسرقة قد تقدم ببلاغ لدى الشرطة في الحادث٫ و بدوره قام بجولات مكثفة حيث تمكن من العثور على الحقيبة اليدوية مرمية بشارع اجنان الباشا و بداخلها أوراقها المهمة٫ فيما غابت المفاتيح و الهاتف النقال و مبلغ مهم من المال.

هذا و قد صرحت إحدى السيدات التي عاينت الفيديو و شاهدت النساء منفذات السرقة٫على أنهن أنفسهن اللواتي قمن بسرقة مماثلة بأحد محلات التصوير بالقرب من سينما ابيندا٫ و كان موقع العرائش سيتي قد عمد إلى نشر الفديو الذي يهم الحالة أيضا٫متسائلة عن سر إستمرار هذه العصابة المكونة للأسف من أطفال صغار ايضا خبروا هذه العادة الجد الخطيرة ٫التي تعد بالنسبة لهم طريقا ممهدا ٫و مشروعا إجراميا في طريقه إلى الواقع٫ فأين هو دور الشرطة في ممارسة عملها٫ و كيف لم تتمكن من التعرف في السابق على هؤلاء النساء المجرمات٫بالرغم من توفر الفيديو الذي يبين وجوههن …؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.