اليوم الأحد 18 أبريل 2021 - 4:38 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 13 مايو 2016 - 2:39 مساءً

فيديو:مواطنون ببُرج سيدي ميمون بالعرائش يعيشون على حافة الموت…!

الزائر لحي برج سيدي ميمون بالعرائش لا يمكنه إلا أن يقف مشدوها من هول الخطر المحدق الذي تعيش في كنفه الساكنة جراء البنية التحتية المتردية و المزرية حيث أصبحت مهددة منازلهم بالإنهيار في أي و قت و حين بفعل عامل إنجراف التربة بحافة ساحل البحر المطلة على شاطئ الماء الجديد.

تحكي السيدة فاطمة لموقع العرائش سيتي كيف أنها و أطفالها و أيضا الساكنة المجاورة لها يعيشون أوضاعا معقدة و نفسية لا توصف٫ حيث أنهم لا يستطيعون النوم ليلا و يستفيقون مرارا كما أطفالهم الذين ينهضون مفزوعين عند كل ضربة قوية للأمواج مع الصخور مخافة إنهيار منازلهم و هم نيام٫ و قد سبق أن إنهار بيت أحد المنازل يستعمله أصحابه كحمام٫ كما أن شقوقا كثيرة غزت بيوتهم منذرة بقرب وقوع كارثة إنسانية كبيرة لا قدر الله.

الساكنة وجهت رسالتها من خلال موقع العرائش سيتي لمسؤولي بلدية العرائش و العمالة من أجل العمل على رفع الضرر عنهم و تعويضهم بمكان آخر آمن يستطيع الحفاظ على حياتهم و أبنائهم٫ و في ذلك فقد وضعت عريضة لدى المؤسستين السالفتي الذكر موقعة بأسماء ساكنة برج سيدي ميمون المتضررون يتوفر موقع العرائش سيتي على نسخ منها..

و في ما يلي تصريح الساكنة المتضررة:


DSC_0219 DSC_0222 DSC_0223 DSC_0226

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.