اليوم الجمعة 25 مايو 2018 - 2:43 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 23 أبريل 2018 - 1:25 مساءً

فيديو : برنامج أحداث ومواقف في حلقته الأولى يستضيف الأستاذ سعيد الفضولي

العرائش سيتي : أنوار الشرادي 

أستضاف برنامج أحداث ومواقف في حلقته الأولى ،الأستاذ سعيد الفضولي ، عضو المجلس الجماعي لجماعة العرائش ،نائب رئيس المجلس الإقليمي لإقليم العرائش ونائب الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية لإقليم العرائش ،وذلك في إطار تكريس ثقافة الحوار وتنوير الرأي العام بما يجري من الأحداث السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياحية ….

برنامج أحداث ومواقف من تقديم الإعلامي أنوار الشرادي و يبث على موقع العرائش سيتي وصفحاتها ،وذلك في إطار تقريب المواطن من المشهد الحالي الذي تشهده المدينة والإقليم من القضايا الشائكة في إطار مجال الصحة والتعليم والقضاء والسكن والعمل والتدبير الشأن العام المحلي والإقليمي والجهوي …

ومن بين أهم الأسئلة التي تم طرحها برنامج أحداث ومواقف في حلقته الأولى  على الأستاذ سعيد الفضولي .

– ماتعليقكم على تعديل مشروع تصميم التهيئة بعد نشره في الجريدة الرسمية عدد 256664 رجب 1439 الموافق ل12أبريل 2018 ؟

– في ضوء مذكرة عامل الإقليم الرافضة لنتائج دورة أكتوبر للمجلس الجماعي لجماعة العرائش،التي بموجبها تم إلغاء جميع نقط الدورة وبموجب قرار عاملي ،كيف تفسرون التناقض الذي يطرح عدة أسئلة بين سلطة الرقابة الإدارية لعامل الإقليم وبين الأمانة العامة للحكومة  ؟

– في نظركم ،هل حقا تعديل مشروع تصميم التهيئة لايتناسب مع تطلعات المدينة الإقتصادية والسياحية وحتى الاستثمار في المشاريع الكبرى أم رفضكم رفض سياسي فقط ؟

–  ماهي أخر مستجدات الملفات الثالية : ملف المحطة الجديدة ،النظافة و برنامج مدن بدون صفيح ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.