اليوم الأربعاء 3 يونيو 2020 - 1:36 مساءً
أخـبـار الـيــوم
تعزية في وفاة المرحوم الحاج عبدالسلام الصروخ      المحامي مهنة دفاع عن الحق بضمير ونزاهة      قطاع النظافة بالعرائش : أربعة شركات تقدم عرضها في صفقة جديدة      المركز الوطني للإعلام و حقوق الانسان:يدعو لاحترام قرينة البراءة و ضمان حقوق المشتكي في محاكمة الريسوني و الكف عن التشهير بطرفي القضية      حالة إصابة جديدة بكورونا لموظفة بأحد البنوك بالعرائش بعد قضاءها لعطلة العيد بطنجة      الفاعل الحقوقي أنوار الشرادي يكتب : العدل أساس الملك والحكم      الهلال الأحمر المغربي يساهم في رسم الابتسامة على وجوه أطفال العرائش بمبادرة من مؤسسة نينوفر التعليمية.      العرائش(فيديو):كاميرا توثِّق لِعملية سرقة إحترافية بمحل تجاري بشارع عمر بن الخطاب      “حْليب مْصَفِّي “زجلية عبد السلام السلطاني رثاءً للفقيد المجاهد عبدالرحمان اليوسفي      حراس الأمن الخاص بالمكتب الوطني للسكك الحديدية يطالبون بمستحقاتهم     
أخر تحديث : الجمعة 9 أغسطس 2019 - 11:42 صباحًا

في ضيافة الأدب : العدد الثاني ” على مشارف فهم القضية”

بقلم : فرتوتي عبدالسلام

 هنا كنت قد صرت في هذا الطريق ، و انتابني هذا الشعور بالاشمئزاز من هذا الواقع المركب. كان هناك انتظار ، و كان هناك امكان للسير من جديد في هذا الاتجاه الذي كنا قد ايقنا على تخطيه ، و كانت الرؤية المتغيرة و كان بالامكان فعل شيء ما .

الى هنا كان كل شيء واضحا ، كان بالامكان الانتظار اكثر . و كان كل شيء حقيقة دالة على الانتظار في لحظة ما . هذا ما استطعنا ان نبقيه الى اليوم الموالي . و في هذه الاثناء كان قد غاص في تجربة غامضة . و ظن انها نقطة اللاعودة، كان ذلك امكان وارد في عالم متحول .

كنت هناك ، و نظرت الى هذا الفضاء الواسع ، كان لابد ان اكون على طرفي نقيض من القضية . هذا الذي قلته ، و هذا الذي انتظرناه في اخر لحظة ، كيف نتصرف هنا ؟ كيف نعيد فهم الاحداث ؟ هذا الذي قلته لك منذ البداية . و هذا الذي اكدته .

استفقت هنا على وقع هذه الاصوات ، و كان علي ان انهي اخر الالتزامات انذاك . كان هذا مبلغ علمي بما حدث ، و هذا كل ما استطعت ان اقوم به حتى الان . كان ذلك شيء كثيف . انتظرت ان امضي ، و ان انظر الى احوالي من جديد.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.