اليوم السبت 24 أغسطس 2019 - 1:19 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
فخر الجالية المغربية: حسن أوتقلا.. مستشار ملك هولندا      وحوش آدمية تتناوب على اغتصاب طفل قاصر بالعرائش لمدة 3 سنوات      فيديو:المَرضى بمستشفى لالة مريم يقضون حاجتهم بمراحيض “خَانْزَة ” و مُعطَّلة      الفرقة الوطنية تُحقق في عودة شخص توفي منذ 9 سنوات و عُثِرَ عليه بإقليم العرائش      مريض زارَ مستشفى لالة مريم لأخذِ حقنةٍ يَجد نفسه مُعتقلا و يُرحَّل لمُستشفى الأمراض العقلية بطنجة      العرائش..عيد الأضحى يفضح فشل شركة “HINCOL” في جمع نفايات العيد      مراسلة لعامل الإقليم حول إستفاذة أحد من مناضلي الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان من مشاريع على المقاس      جمعية التنمية المستدامة للحرفيين بالعوامرة توزع أضحية العيد      مندوبية المياه والغابات تكشف أسباب ونتائج حريق المرجة الزرقاء ضواحي مولاي بوسلهام      بالصور:أطوار المرحلة الثالثة للدراج ذ.عبد الفتاح بلبركة بين مدينتي الجديدة و الولدية     
أخر تحديث : الجمعة 9 أغسطس 2019 - 11:42 صباحًا

في ضيافة الأدب : العدد الثاني ” على مشارف فهم القضية”

بقلم : فرتوتي عبدالسلام

 هنا كنت قد صرت في هذا الطريق ، و انتابني هذا الشعور بالاشمئزاز من هذا الواقع المركب. كان هناك انتظار ، و كان هناك امكان للسير من جديد في هذا الاتجاه الذي كنا قد ايقنا على تخطيه ، و كانت الرؤية المتغيرة و كان بالامكان فعل شيء ما .

الى هنا كان كل شيء واضحا ، كان بالامكان الانتظار اكثر . و كان كل شيء حقيقة دالة على الانتظار في لحظة ما . هذا ما استطعنا ان نبقيه الى اليوم الموالي . و في هذه الاثناء كان قد غاص في تجربة غامضة . و ظن انها نقطة اللاعودة، كان ذلك امكان وارد في عالم متحول .

كنت هناك ، و نظرت الى هذا الفضاء الواسع ، كان لابد ان اكون على طرفي نقيض من القضية . هذا الذي قلته ، و هذا الذي انتظرناه في اخر لحظة ، كيف نتصرف هنا ؟ كيف نعيد فهم الاحداث ؟ هذا الذي قلته لك منذ البداية . و هذا الذي اكدته .

استفقت هنا على وقع هذه الاصوات ، و كان علي ان انهي اخر الالتزامات انذاك . كان هذا مبلغ علمي بما حدث ، و هذا كل ما استطعت ان اقوم به حتى الان . كان ذلك شيء كثيف . انتظرت ان امضي ، و ان انظر الى احوالي من جديد.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.