اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 11:10 مساءً
أخـبـار الـيــوم
فيديو:لوحة تعبيرية من أداء تلامذة مؤسسة نافورة العرائش بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني      بلاغ:جمعية أرباب نقل المستخدمين و النقابة المنضوية تحت لواء CDT تنفذ وقفة إحتجاجية أمام عمالة العرائش      قافلة التضامن 3 لفائدة تلميذات و تلاميذ المؤسسات الإبتدائية بالوسط القروي بالعرائش      ” اليسار الذي نُريد ” موضوع ندوة محلية تنظمها فيدرالية اليسار الديمقراطي بالعرائش      إنتخاب الأستاذة فتحية اليعقوبي رئيسة فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان جهة الشمال      الإفلاس يدفع “دوزيم” إلى إنهاء المجانية و فرض الأداء على الجالية      العوامرة:الرياضة وسيلة لإدماج و تشبع الأطفال بقيم المجتمع داخل العالم القروي (صور)      خاطرة أدبية (العدد الثالث) : دردشة حول عالم يتسع للجميع      مصرع مُساعد تقني متخصص في مصعد عمارة بحي شعبان      بالصور:جماعة العرائش تنظم ندوة الأرشيف ذاكرة الأمم بالمركز السوسيو ثقافي ليكسوس     
أخر تحديث : الجمعة 4 أكتوبر 2019 - 8:01 مساءً

في ضيافة الأدب ( العدد الرابع) ” الاتجاه نحو تقمص دور جديد”

بقلم : فرتوتي عبدالسلام

هنا كنت معك في نفس اللحظة ، و ظننت انك ستتواصل معي دون خلفيات . كان هذا هو انطباعي الاول , و سترى اني واصلت هذا المقروء معك حتى الان . كان لابد ان استمر ، و الا ماذا كنت تتوقع ان يحدث الان ؟ لا احد كان يتصور النتيجة حقا .

في ذلك اليوم بالذات ، كنت قد قررت ان اكون في نفس الموقع و نفس اللحظة ، و ان ينهض هذا الموقف من تخلفه ، ان تكون هناك انذاك مع الباقين . نريد ان يظهر الخبر اليقين ، بان كل الكلمات التي تدوولت حتى اللحظة ، كانت قد قيلت بعيدة عن موطنها .

كنت على نفس المسافة منه ، و تعين علي ان انتظر الى لحظات اخرى ، علي استيقظ من هذا الوهم الطارىء ، و من هذه المفاجات المباغتة . كان موقفي وليد الصدفة ، و كل مرة اقول فيها بان الوقت لم يحن بعد ، و لعلي قد استهلكت كل اوراقي . كان قد حان موعد البوح و في اعتدال .

صمت هذا اليوم ، و لم ارد الكلام . فالمطلوب مني ان اتقمص دورا اخر . ففي هذا الطريق كان كل شيء واضحا .  و كان لابد من القفز على بعض الحواجز ، فالعراقيل كثيرة . و ان تتقمص هذا الدور ، فهذا قمة سعيك نحو هذا الغد الافضل.

هذا الذي كان بالامكان القيام به حتى الان . فانت ايها الانسان الذي انفتح على هذه الافكار ، و الذي صار على نفس الطريق مثلي الان . كنت قد ايقنت باني اتصور هذه الصلة قد توطدت اكثر و اننا نثابر على المضي الى اخر لحظة ، تمد الي يد المساعدة و امدها اليك.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.