اليوم الخميس 28 أكتوبر 2021 - 2:48 مساءً
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الأحد 3 أكتوبر 2021 - 1:16 صباحًا

قياديون بـ “التقدم والاشتراكية” ينتفضون ضذ “دكتاتورية ” نبيل بنعبد الله

العرائش سيتي : مراسلة 

 بقلم : أنوار الشرادي  /  شرع السيد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية،في تنفيذ سياسة الطرد التعسفي ضد قيادات والعشرات من أعضاء اللجنة المركزية من الحزب، فلم يعد يقبل وجود معارضة اوحركة تصحيحية داخل حزبPPS، ليطرد11رفيق ورفيقة من أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية من الحزب.

وحسب تصريحات بعض رفاق ورفيقات “المطرودين “،عمليات الطرد الجماعي التعسفي ،السبب هو التعبير على رأينا في قضايا تهم الحزب ،ومطالبتنا بمناقشة وثيقة مبادرة” سنواصل الطريق” في حوار داخلي جاد ومسؤول،وبحضور التيار التصحيحي في اجتماع المكتب السياسي للجنة المركزية ،تمهيدا لعقد مؤتمر استثنائي مع رحيل السيد نبيل بنعبد الله ، الأمين العام للحزب ( 2010  – 2021 ) ،حيث هناك تفجرت الفضيحة الجديدة بعد الخسارة الفادحة للحزب في انتخابات ليوم الأربعاء الثامن من شتنبر2021

 وأقدم نبيل بنعبد الله يوم الثلاثاء 28 شتنبر 2021 ، في مشهد همجي دكتاتوري ، بتوجيه التهديد المباشر والكلام الساقط والتضليل ، والتوجه إلى طرد المعنيين بالأمر من صفوف حزب التقدم والاشتراكية وكافة تنظيماته ، وتلفيق التهم و السب والقدف ، وبعد ذلك حملة من التشهير بأسماء المطرودين عبر وسائل الإعلام .

 وأشار رفاق ورفيقات “المعنيين بالأمر ” أنهم لم يتم استدعاءهم للمثول أمام لجنة التأديب والتحكيم للحزب ،ولم يتوصلوا بدعوة الحضور عبر مفوض قضائي ، يوم الجمعة01أكتوبرالجاري، بل تفاجئوا بالخبرعبر وسائل الإعلام والصحافة بنشر أسماؤهم عبر بيان للحزب ، بعدما طالبوا برحيل الأمين العام السيد نبيل بنعبد الله في وثيقة – مبادرة” سنواصل الطريق “-، التي كان يجب أن تناقش باجتماع المكتب السياسي للجنة المركزية بأدبية الحوار ،بعيد كل البعد عن العصبية والشوفينية ،والمضي قدما لإنتخاب قيادة جديدة ، ذات الكفاءة السياسية ،لقطع الطريق على الوصولية والإنتهازية التي يمارسها كل مضلل في حق الرفاق والرفيقات .

 وعبر كل المحطات التاريخية لحزب التقدم والاشتراكية ، لم يسبق لأمين عام سابق  للحزب ، أن تجرأ واستعمل في حق معارضي سياسته ، التضليل السياسي لطرد “أبناء الحزب” ، بل أكثر من ذلك ، هو أنه شن هجمة شرسة ضد العشرات من الرفاق والرفيقات ، دون احترام القانون ، واستهدف بها كل من أراد الحوار البناء في إعادة الحزب إلى مساره الطبيعي والصحيح ، وتعمد التهديد المبطن في حق كل متعاطف مع – مبادرة “سنواصل الطريق” ،في محاولة بائسة من السيد نبيل بنعبد الله ، لتكميم الأفواه ومنع الحق في الاختلاف والظفر بمنصب الأمين العام مجددا ،”إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها “.

الرفيقة فاطمة السباعي :FB_IMG_1633190636178

قرار طردي من حزب التقدم والاشتراكية هو وسام شرف لأنني قلت نعم للحوار، نعم للنقد الجماعي داخل الحزب ، نعم للنقد الذاتي ، نعم للم الشمل والمصالحة مع كل الرفاق والرفيقات ، نعم لتعانق الأجيال…

لأنني مع لم الشمل والمصالحة.. لو لم أكن وقعت.. لكنت وقعت الأن بعد قرار الطرد التعسفي ضد الرفاق والرفيقات بسبب توقيعهم “هن ” على وثيقة سياسية مفتوحة للنقاش…

ولأنني مقتنعة بأن القيادي لا يشخصن..ولا ينعث الناس ولو أعداء بنعوث لاتسمح لي أخلاقي بذكرها.. ولأن القيادي مع الحوار ولأن القيادي كيف كنقولو بالعامية كيلعبها كبير..أرى أن تصرف الأمين العام للحزب يبعده كل البعد عن خانة القيادي ، ليصطف في خندق الديكتاتوري.. واستعمال خندق لم يأتي عبثا في كلامي ، لأن الحزب سادت فيه فلسفة التخنديق..وكم عانيت مع هذا الأمر لأنني أؤمن بالمؤسسة ولا أؤمن بالأشخاص. كلمة جاءت في بلاغ الديوان الملكي تنهي الكلام : التضليل السياسي.

الرفيق عزالدين العمارتي :

FB_IMG_1633218604376

فعلا ، راسلنا الأمين العام والمكتب السياسي لإدراج مناقشة الوثيقة السياسية ، -مبادرة “سنواصل الطريق” في جدول أعمال اجتماع المكتب السياسي أوالدورة المقبلة للجنة المركزية، ولكننا بمجرد دخولنا قاعة الاجتماع ، تفاجئنا بصراخ الأمين العام حول منعنا من الجلوس والحضور ، ومن يتحدث من أعضاء المكتب يهاجمنا بأسلوب غير لائق ، خصوصا في حق الرفيقة فاطمة السباعي مع منعنا بشكل مطلق من الكلام .

وبشكل حضاري واحتراما لحزبنا قررنا المغادرة رغم أن منعنا هو إجراء غير قانوني ، ويوضح بجلاء ما وصل إليه حزبنا من تسلط وتجبر الأمين العام ، وتصرفه في حزب تاريخي عريق كأنه ضيعة وبها عبيد وخدم ، ما جرى يؤكد أن المبادرة التي أطلقناها للمصالحة الشاملة والنقذ الذاتي على صواب وأصبحت ضرورة حتمية لإنقاذ الحزب وتصحيح مساره .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.