اليوم الخميس 4 مارس 2021 - 7:08 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
جميعا من أجل رؤية استراتيجية ومعقلنة لتدبير العنصر البشري      منظمة المرأة الاستقلالية تنظم أمسية الوفاء اعترفا بخدمات المرحومة الزهرة اليملاحي      دوار برواكة قيادة زوادة بالقصر الكبير : الترامي و الاستيلاء على بقعة أرضية في ملك الجماعة السلالية (صور)      جامعة الوطنية للتعليم UMT بالعرائش: تخوض اضرابا اقليميا و وقفة احتجاجية أمام المحكمة…!      زيادات صاروخية في سعر زيت المائدة تلهب جيوب المغاربة      العرائش : جمعية ليكسوس تنظم يوما دراسيا حول السلامة الطرقية تحت شعار” ما أجمل الحياة”      مقترحات عملية لإنجاح الحملة التحسيسية للسلامة البحرية      فيديو:السلطات الأمنية بالعرائش تقمع وقفة إحتجاجية تُجسد مرور 10سنوات على إنطلاق حركة 20 فبراير      وقفة إحتجاجية أمام محكمة العرائش تضامنا مع الأستاذ الذي يُتابع بسبب نشره بيانا على الفيسبوك      العلام: حركة 20 فبراير أثبتت أنه يمكن الضغط على المَلكية من أجل تنفيذ الإصلاحات     
أخر تحديث : السبت 30 مايو 2015 - 10:26 مساءً

قيم مجتمعنا البسيط على المحك ..

بقلم : ابراهيم ايت ابراهيم

لم تمر إلا أيام قليلة على الدعاية التي قامت بها وزارة الاتصال بواسطة السيد وزيرها المحترم بخصوص أجهزة الاتصال الرقمية الأرضية. حيث أراد لهذه الأجهزة أن تدخل كل بيت وكل غرفة تشجيعا منه للقنوات الوطنية وللإنتاج الوطني. بعدها وبقليل أطل علينا مهرجان “كان” للسينما فأتانا بمنتوج وطني وهو عبارة عن فيلم (ليس واقع بالرغم من أن بعضه موجود في الواقع) ونفس الوزير المحترم خرج ببلاغ رسمي يمنع فيه بث ذلك الفيلم بدعوى كونه يخل بالأخلاق والدين والشريعة الإسلامية. ولكن للأسف فكما وقع في حادثة “الكراطة” التي أسقطت السيد وزير الرياضة المحترم حين غدرت به التوقعات الجوية فتحول له ملعب كرة القدم الى برك مائية جعلت من تنظيم المغرب لكأس العالم للأندية أضحوكة ومادة دسمة للنقاشات على مواقع التواصل الاجتماعي وأحالتنا مرة أخرى الى التساؤل عن الإشكال ومحاسبة المسئولين عن الفضيحة .

نفس الإشكال حدث مع وزير الاتصال فبعد أيام من منعه عرض الفيلم أطلت عليه من حيث لا يدري وبالمباشر على إحدى القنوات الوطنية مغنية أمريكية قيمها مختلفة تماما عن قيم الشعب المغربي الضعيف وربما لا تعرف عن المغرب سوى الاسم. رقصت على إيقاع موسيقاها وصرخت بصوتها فمارست فنها ونجحت في ذلك لأن نسبة المشاهدة كانت عالية والدليل على ذلك هو أن ردود الأفعال كانت مباشرة أيضا.

والظاهر أن الوزير ليس على علم بما تقدمه القنوات الوطنية لأبناء الشعب لذا فالخبر سيأتيه من الخارج بالرغم من علمه بقدوم المهرجان. لم ينجح هذه المرة وهو الذي استبق المنع في حالة ولكنه فشل في اتخاذ القرار في هذه الحالة لكي يكون المسئول الأول عن تفكيك القيم التي يتبجح بها داخل زاويته الحزبية وليستمر تناثر مبادئه الهشة وكثرة كلامه الفارغ أيام زمان.

أن تتحول ساحة عامة الى ملهى ليلي في دولة محافظة فهذا إشكال كبير ربما لن تظهر آثاره مباشرة لكن فل نتيقن أن هذه الممارسات سنجدها يوما بين أوساط أبناء الشعب البسيط. و الأسوأ من ذلك هو أن يتم نشر ذلك على قناة إعلام عام يتابعها الصغير والكبير،وهي قناة يشجع السيد وزير الاتصال إنتاجها ويحفز على مشاهدتها.

ما علينا إلا أن ننتظر ردود أفعال من كان يوما ما في المعارضة وينادي بالمنع وربما في داخله يفكر بقطع الأيادي ليفتي في هذه النازلة لكونه أصبح أو لم يصبح بيده القرار..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.