اليوم الجمعة 10 يوليو 2020 - 10:51 مساءً
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الجمعة 13 مارس 2020 - 11:00 صباحًا

كورونا .. تُهزم الكرة و الإقتصاد !

العرائش سيتي :بقلم/ ذ. يوسف البرك

ظهور “ڤيروس كورونا” في منطقة ووهان بدولة الصين، و انتشاره بسرعة قُصوة عبر أنحاء العالم، خلَّف مئات الآلاف من المصابين بالعدوى وأسقط آلالاف القتلى وأرعب الملايين من البشر حول المعمورة،

في عصرنا الحالي، تعتبر لعبة كرة القدم جزء لا يتجزء من حياة المجتمعات في كل العالم، الكرة شغف و أفيون الشعوب نظراً لإرتباط الجماهير بأنديتهم و منتخباتهم، صارت أكتر من لعبة بل أصبحت محرك أساسي للإقتصاد العالمي، هي استثمار وتجارة وصناعة وسياسية أيضاً، و ما يؤكد ذلك هو أسهم البورصات، و الدليل هو القيمة السوقية لعقود اللاعبين حيث تجد لاعب سِعره يفوق ميزانية دولة بأكملها و زد معها بيزنيس الشركات المستثمرة وسوق حقوق البث التلفزيوني و ماركات و علامات الإشهار و غيرها … … .

كرة القدم كانت وما زالت إحدى أكبر أسباب التجمعات البشرية و الجماهيرية و المتنفس الوحيد الذي لم يكن قبل اليوم معنيا بالكوارث الطبيعية و المصائب الإنسانية، لقد كانت المباريات تُلعب حتى أثناء الحروب و لو في ملاعب محايدة، لكن هده المرة الأمر مختلف تماماً و يُبيين مدا خطورة الوباء حيث رُفعت حالة الطوارئ في كل بلدان العالم، بما فيها أعلنت عديد من اتحادات الكرة عن إقامة المباريات دون جمهور خوفاً من #كورونا و انتشار عدوى ڤيروسها بين الناس، بينما دول أخرى علَّقت و أجلَّت مباريات الدوريات المحلية كا إيطاليا التي أعلنت رسمياً عن إيقاف الدوري، و المغرب و إسبانيا و فرنسا أعلنا بدورهم إجراء المباريات دون جمهور إلى إشعار آخر حتى تتبين خيوط و منحى كورونا إلى أين، هدا التأخير أو التأجيل و ربما (الإلغاء) في قادم الأيام، سبب خسائر مادية كبيرة للأندية من حيث الدخل الدي يدفعه الجمهور مقابل مشاهدة المباريات من على مدرجات الملاعب، المثال الأول في هدا الشِّق نبع من إيطاليا حيث صرح نادي يوفنتوس أنه خسر ما يتجاوز عن خمس ملايين دولار في مباراته الأخيرة أمام إنتر التي أُقيمت دون جمهور و لم تباع فيها تذاكر الجمهور، الإتحاد الأوروبي لكرة القدم هو الآخر أعلن عن تأجيل مباريات دوري أبطال أوروبا و الدوري الأوروبي إلى أجل غير مسمى مع إمكانية (الإلغاء) لهدا الموسم، و بهدا الحال الأمر يتوجه إلى إمكانية تأجيل كأس الأمم الأوروبية 2020 إلى العام القادم … كوبا أمريكا 2020، و الألعاب الأولمبية بطوكيو، لن يختلف مصيرهم عن البطولات و المسابقات الأخرى، فيما قد يتم تأجيل كأس العالم 2022 بقطر إن استمر الوضع على حاله لا سمح الله …

الدول المتضررة بكثرة من كورونا هي الصين وإيران وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا لحد الآن، و كل دول العالم سجلت إصابات الوباء داخل أراضيها مما يعني الإنسان تضرر في كل مكان من العالم بسبب كورونا، الڤيروس غيَّر رزنامة الأحداث الرياضية و التقافية و حتى الطقوس الدينية، وأثَّر على الإقتصاد العالمي وخلَّف ثأتيراث نفسية رهيبة وهلع اجتماعي عالمي، وإلى هنا نُجزم ونقول أن حياة الإنسان أغلى من المال والأعمال والإقتصاد والرياضة والكرة … و لا تُقدر بثمن، لدا المسألة الآن يُلزمها إلغاء كل المناسبات التجمُّعية والرحلات الجوية والسفريات والتنقل بين الدول إلى حين الفرج من العلي القدير سبحانه وتعالى الذي بيده خزائن السموات والأرض

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.